الرياضي

الاتحاد

مذكرة تفاهم لخدمة الرياضة بين الإمارات وبيلاروسيا لمدة 5 سنوات

إبراهيم عبدالملك

إبراهيم عبدالملك

وقعت الخميس الماضي بمقر وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بدبي مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ووزارة الرياضة والسياحة بجمهورية بيلاروس والتي تستهدف وضع آليات للتعاون في مجال التربية البدنية والرياضة.
قام بالتوقيع من جانب الهيئة إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة، وعن جمهورية بيلاروسيا ألكسندر سيميشكو سفير جمهورية بيلاروسيا بالدولة نيابة عن معالي وزير الرياضة والسياحة البيلاروسي.
يأتي ذلك انطلاقاً من حرص الإمارات على توثيق أواصر المحبة والصداقة مع كافة الدول الشقيقة والصديقة وتعزيز مبادئ السلام الذي تحرص القيادة السياسية الرشيدة على ترسيخه.
تتضمن المذكرة 9 بنود تصب في وعاء سبل الارتقاء وتطوير رياضة البلدين والاستفادة الكاملة من ما تشهده الدولتين من تقدم رياضي وشبابي.
وتهدف المذكرة إلى تفعيل دور العمل الرياضي في البلدين من خلال دعم وتشجيع تبادل وفود المنظمات والهيئات والاتحادات الرياضية، وتشجيع إقامة المعسكرات التدريبية في البلدين مع تنظيم مراحل تدريب مشتركة للمنتخبات الوطنية والأندية، وتشجيع تبادل المدربين والعاملين والخبراء والباحثين في المجالات الرياضية بالدولتين، والعمل على تفعيل دور التعاون بين الطرفان في مكافحة استخدام المواد المحظورة في مجال تعاطي المنشطات.
ويبدأ تنفيذ مواد مذكرة التفاهم بزيارات متبادلة للمسؤولين بالدولتين للإطلاع على الإمكانيات المتوفرة وما يمكن أن تقدمه كل دولة على حده لخدمة قطاع الرياضة، وبعدها تبدأ مراحل التنفيذ العملي الواردة بمواد المذكرة. وأكد إبراهيم عبدالملك الأمين بأن هذه الاتفاقية تأتي في إطار الخطط والبرامج الاستراتيجية الخاصة بالهيئة ووفق التوجهات السامية لقيادتنا الرشيدة الحريصة على تنمية علاقات الصداقة والمحبة والسلام بين كافة الدول الشقيقة والصديقة انطلاقاً من حرصنا على تعزيز هذه التوجهات وترسيخ مبادئها ومفرداتها وترجمة تطلعاتنا التطويرية الى خطط وبرامج فاعلة. وقال: لاشك أننا في الهيئة نسعى إلى تنمية وتطوير العلاقات الرياضية القائمة على أسس تبادل المنفعة المشتركة المبنية على الاحترام المتبادل والثقة وتحقيق خدمات تصب في وعاء الصالح العام.
وأضاف: لاشك أننا ندرك أهمية الحاجة إلى استخدام التربية البدنية والرياضة سبيلاً إلى خدمة المجتمع وتعزيز الصحة العامة وللتأكيد أيضاً على أهداف ومبادئ الحركة الأولمبية الدولية.
ومن جهته أكد ألكسندر سيميشكو سفير جمهورية بيلاروسيا بالدولة أنه سعيد بالتوقيع على هذه المذكرة ويشعر بالكثير من التفاؤل لما لمسه من جديه واهتمام من دولة الإمارات وتحديداً القائمين على شؤون الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وخاصة أن جمهورية بيلاروسيا تحرص على ترسيخ علاقات الصداقة والمحبة مع الإمارات من خلال التعاون في مجال التربية البدنية والرياضة مشيراً إلى بعض المواد التي وردت بمذكرة التفاهم التي تنص على وضع وتنفيذ برنامج سنوي للتعاون بحيث يقوم المختصين في البلدين بوضع خطط وبرامج يتم تنفيذها بالتنسيق والتفاهم الكاملين.
واختتم بأن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من تاريخ توقيعها ولمدة 5 سنوات متتالية.
حضر التوقيع عبدالمحسن فهد الدوسري الأمين العام المساعد لشؤون الرياضة وخالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد وحكم الهاشمي الوكيل المساعد لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومحمد خليفة بالهول مدير إدارة الاتصال الحكومي وعبدالله الكثيري مدير مكتب الوزير وهدى مطر المهيري رئيس قسم الشؤون الخارجية بالهيئة وحسن الرمسي مندوب إدارة الاتصال الحكومي بالهيئة وايجور بوندريف مستشار سفارة بيلاروسيا ودينيس ميليفسكي السكرتير الثالث للسفارة وعقب توقيع المذكرة.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»