الاتحاد

الرياضي

متمردو أنجولا: حذرنا «الكاف» قبل شهرين من إقامة البطولة

جنود من توجو ينقلون نعش أحد قتلى الهجوم الذي تعرض له منتخبها داخل أراضي أنجولا

جنود من توجو ينقلون نعش أحد قتلى الهجوم الذي تعرض له منتخبها داخل أراضي أنجولا

كشف رودريجز مينجيس القيادي في الحركة الانفصالية لإقليم كابيندا عن أنجولا قيامه بتحذير الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) من إقامة مباريات في كابيندا على الحدود مع توجو. وأوضح رودريجز مينجيس في تصريحات نشرتها وسائل الإعلام الأوروبية ونقلها موقع “في الجول” أمس أنه تم إرسال خطاب منذ شهرين إلى حياتو وقال “وهو التحذير الذي لم يلتفت إليه حياتو.”

وتعرض المنتخب التوجولي لاعتداء مسلح من جانب جماعة متمردة تسمى “جبهة تحرير كابيندا” أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص من البعثة وإصابة تسعة آخرين، وانسحاب توجو من البطولة.
وتابع مينجيس “كابيندا في حالة حرب ولا وجود لأي هدنة بيننا وبين الحكومة بسبب البطولة التي تستضيفها البلاد.”
وأضاف “نستهدف رجال الأمن التابعين للحكومة الأنجولية ولا نسعى لقتل اللاعبين المشاركين أو الجماهير أو أي أجنبي داخل البلاد.”
وأوضح مينجيس أن هجمات من وصفهم بالـ”ثوار” ستضرب رجال الأمن الحكوميين حتى خلال تأمينهم للملاعب التي تقام عليها مباريات البطولة، مضيفا أن “الحرب هي حرب.”
ويرى مينجيس أن سقوط ضحايا من المنتخب التوجولي “أمر روتيني” مصاحب للهجوم المسلح، خاصة أن الثوار لا يملكون “بلورة سحرية” توضح لهم أخطاءهم المستقبلية على حد قوله.
وكشف مينجيس عن الأسلوب المتبع في شن الهجمات قائلاً: “عندما نجد مجموعة من رجال الأمن متمركزين في إحدى المناطق، ننصب لهم كمينا ونقضى عليهم.”
وتدهور الوضع الأمني داخل إقليم كابيندا الأنجولي خلال السنوات القليلة الماضية عقب ظهور حركات متمردة تسعى للانفصال بالإقليم عن الدولة.
ويرغب سكان الإقليم في الانفصال عن أنجولا لأنهم لا ينتفعون من عائدات النفط الذي يعد إقليمهم ثاني أكبر المناطق إنتاجاً له في أنجولا بحسب وجهة نظرهم

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم