سالم الشرهان (رأس الخيمة) نجح العين في العودة من مشوار رأس الخيمة «الوعر»، بفوز صعب على حساب الإمارات بهدفين مقابل هدف، وبالتالي حصد ثلاث نقاط ولا أغلى من عقر «دار الصقور» الذي كان نداً قوياً لـ «الزعيم» في المباراة، خاصة خلال الشوط الثاني، وتحديداً بعد تسجيله هدف التعادل، ما أجبر البنفسج على تشديد ضغطه على المرمى الأخضر، لتسجيل هدف ثانٍ يقوده إلى حصد النقاط الثلاث، فكان له ما أراد بمعرفة الهداف «جيان الفنان». وبالرغم من الضغوطات النفسية التي سبقت قدوم «الزعيم» إلى رأس الخيمة لمواجهة «الأخضر»، إلا أنه تمكن من تحقيق هدفه، وهو حصد النقاط الثلاث، بفضل خبرة ومهارة لاعبيه، رغم من أنه لم يظهر بالمستوى الفني المعروف عن الفريق، وفي المقابل قدم أصحاب الأرض عرضاً جيداً، خاصة في الشوط الثاني، وأحرجوا العين في بعض فترات المباراة، إلا أن الأخطاء التي تتكرر في كل مباراة، وغياب التركيز من العوامل الفريق الكثير من مقومات النجاح في المباراة التي زادت من موقف الفريق غموضاً في المسابقة، بعد تجمد رصيده عند نقاطه الـ 17 السابقة. ومن جانبه، أبدى الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين ارتياحه وسعادته بالفوز والحصول على النقاط الثلاث من منافس عنيد مثل فريق الإمارات على أرضه ووسط جمهور، مشيراً إلى أن الأخضر فريق جيد وقوي، وقدم مباراة جيدة أمامنا، وأرى بأنه قادر على العودة في أي لقاء بأي وقت، ونحن كنا نعرف جيداً الضغط النفسي الذي يعاني منه فريق الإمارات نتيجة للخسائر المتتالية، بالإضافة إلى الضغوط التي يعانيها العين ولاعبوه، بعد عجزه عن الفوز في آخر ثلاث جولات، الأمر الذي تسبب في تذبذب المستوى الفني على مدار الشوطين، خاصة الشوط الأول الذي لم يرتق إلى المستوى الحقيقي لـ «الزعيم»، وركزنا على تهيئة اللاعبين، وشددنا عليهم قبل المباراة، بضرورة الفوز على الإمارات، حتى نتقدم للمراكز المتقدمة، خاصة أن العين وبتاريخه الحافل لا يليق له الوجود في المراكز المتأخرة. وقدم زلاتكو الشكر للاعبين على المجهود الكبير الذي قدموه، مؤكداً أن الفوز جاء نتيجة التركيز في اللقاء، وتنفيذ الواجبات داخل الملعب، خاصة في الشوط الثاني. وأشار زلاتكو إلى أن وجود اللاعبين الأساسيين، بالإضافة إلى البدلاء في المستوى نفسه، يمنح الفريق الفرصة والأفضلية لتقديم أفضل ما قدم في المباراة التي تعتبر فيها حصد النقاط الثلاث هي الأهم، وقال لا يمكن لوم الحارس داوود سليمان على دخول هدف الإمارات، لأن هذا يحدث مع أي حارس، وأنا أضع ثقتي الكاملة في الحارس. وقال: الآن وبعد ابتعادنا عن المنافسة على الدوري يجب علينا التركيز على البطولة الآسيوية ونهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة في المقام الأول، ومن ثم البحث عن النقاط الثلاث في كل مباراة في الجولات المتبقية من عمر الدوري، بهدف تحسين موقفنا في جدول ترتيب المسابقة، وأمامنا مدة قصيرة علينا خلالها الاستعداد جيداً لمواجهة تراكتور الإيراني، حيث إن هدفنا من المباراة العودة بالنقاط الثلاث. بعثة العين تغادر إلى إيران غداً تغادر بعثة العين عقب التدريب المسائي الذي يجريه على ستاد خليفة بن زايد غداً، متوجهة إلى إيران على متن طائرة خاصة تقلع من مطار العين الدولي، لمواجهة تراكتور سازي تبريز الإيراني في الجولة الرابعة من البطولة الآسيوية التي تقام يوم الثلاثاء المقبل، ضمن المجموعة الثالثة التي يتصدرها «الزعيم» برصيد ست نقاط جمعها من فوزين على ملعبه على فريقي لخويا القطري وتراكتور الإيراني. وكان العين أدى أمس حصة تدريبية صباحية على صالة الجيمانيزيوم الملحقة باستاد خليفة بن زايد تضمنت تدريبات اللياقة البدنية، سعياً للعودة إلى المعدل الطبيعي، وعلاج بعض الإصابات. (العين - الاتحاد) الحسن صالح: لا نستحق الخروج بنقطة قال الحسن صالح ظهير أيسر الإمارات إن اللاعبين لم يقدموا المستوى الذي يشفع لهم بالخروج بنقطة على الأقل من المباراة التي ذهبت نتيجتها في النهاية إلى «الزعيم» الأفضل نسبياً خاصة في الشوط الثاني، ولذلك منحته الأفضلية الظفر بالنقاط الثلاث. وأضاف أن المستوى الذي ظهروا عليه ليس هو الحقيقي للإمارات، وبتضافر الجهود، فإن «الصقور» قادر على تصحيح مساره، مشيراً إلى أنه لابد من طي صفحة العين، وفتح صفحة جديدة بداية من المباراة المقبلة، وقال نعد جماهيرنا بأنها سوف تشاهد الفريق بصورته الحقيقية في الجولة الثانية والعشرين. وحول رأيه في العين، قال: «البنفسج» من الفرق القوية، ويملك مجموعة من اللاعبين الجيدين الذين يمتازون بالإمكانات التي تساعدهم على الوجود بالفريق في مكانة متميزة، لهذا أبارك له ولجماهيره هذا الفوز، وأتمنى التوفيق لـ«الأخضر» في المباريات المتبقية. (رأس الخيمة - الاتحاد) عمر عبدالرحمن: فوز معنوي على منافس عنيد أعرب عمر عبدالرحمن النجم «الموهوب» عن سعادته بالفوز الصعب على فريق الإمارات في عقر داره، مؤكداً أن تفوق «الزعيم» على «الصقور» على أرضه، لا يعني ضعف «الأخضر» الذي قدم مباراة قوية، وكنا نتوقع ذلك بوجه عام، إلى جانب تألق لاعبيه أمامنا. وأشار «عموري» إلى أنهم دخلوا المباراة تحت ضغط نفسي كبير، بعد الفشل في تحقيق الفوز في آخر ثلاث جولات، إلى جانب أن المنافس دائماً ما يشكل عقبة لأي ضيف يأتي إلى ملعبه، ولكن الحمد لله تمكنا من تجاوز الضغوطات وتسجيل هدفين كفلا الظفر بالنقاط الثلاث. وقال: الآن أصبح تركيزنا على مباراة تراكتور التي تشكل لنا أهمية كبيرة، وتجاوزها بنجاح إن شاء الله الهدف الكبير والأساسي لـ «البنفسج»، وذلك لمواصلة مشوارنا الناجح في البطولة الآسيوية. من ناحية أخرى، فاجأ عمر عبدالرحمن الجميع عندما ارتكب خطأ ضد هيثم المطروشي لاعب وسط «الصقور» في الدقيقة 35، بضربة «كوع»، وأتبعه بخطأ آخر، عندما دخل في مشادة مع البرازيلي لويز هنريكي الذي جاء ليعاتبه على تصرفه مع المطروشي، وقام الحكم حمد الشيخ بإنذار عمر وهنريكي. (رأس الخيمة - الاتحاد) منصور حسين: أستغرب الموقف الصعب لـ «الصقور» أشار منصور حسين إداري فريق الإمارات إلى أن لاعبي فريقه قدموا عرضاً جيداً، مؤكداً أنهم دخلوا المباراة، وهم يطمحون إلى تحقيق نتيجة إيجابية تسهم في تحسين وضع الفريق، ولكن الأخطاء البسيطة التي وقع فيها اللاعبون أثناء المباراة وراء النهاية التي لم نكن نتمناها، وبالتالي أدت الأخطاء بفريق العين لاستغلالها في مصلحته تماماً، والخروج فائزاً في النهاية الذي نبارك له ذلك. وأضاف: بشكل عام المباراة جيدة، وإن كان لدى «الصقور» أفضل مما قدمه، إلا أن الضغوط النفسية التي كان عليها اللاعبون بسبب نزيف النقاط وموقف الفريق في جدول الترتيب، أسباب أسهمت في عدم تحقيق النتيجة الإيجابية التي كنا نطمح لها، إلى جانب الأخطاء. وقال: ما ينطبق علينا ينطبق على العين الذي دخل هو الآخر المباراة تحت ضغوط نفسية كبيرة، ما تسببت في عدم ظهوره بالمستوى الحقيقي المعروف عن «الزعيم». وعن سبب الصراع الدائم للفريق على المراكز المتأخرة، قال: الجهاز إداري يستغرب هذه الوضعية التي تصادف الفريق في كل مرة، مع أن إمكانات اللاعبين، وبالذات هذا الموسم بعد الانتدابات العديدة، تؤهل الفريق للوجود في مراكز أفضل، بعيداً عن صراع الهبوط، لذا نأمل أن يضع اللاعبون نهاية لتلك الوضعية، من خلال الابتعاد عن صراع الهبوط، خلال الفترة المقبلة، ونحن واثقون من مقدرة اللاعبين على تحقيق ذلك. (رأس الخيمة - الاتحاد) إسماعيل أحمد: أرضية الملعب صعبة وصف إسماعيل أحمد مدافع العين مباراة فريقه أمام الإمارات بالصعبة، مشيراً إلى سوء أرضية الملعب الذي شهد اللقاء، وقال: «لم نكترث كثيراً لمستوى الأداء، إذ كان كل همنا العودة من رأس الخيمة بكامل النقاط، وهو الهدف الذي يضعه اللاعبون في هذه الفترة نصب أعينهم، من أجل حصد المزيد من النقاط التي تساعد الفريق على تحسين وضعه في جدول ترتيب الفرق في بطولة الدوري لهذا الموسم». وأضاف: «أعترف أننا لم نقدم المستوى الذي نتطلع إليه، لأن الفوز هو الأهم في المرحلة المهمة والحاسمة لتحديد المراكز، وكما أن «النصر» الذي خرجنا به يعتبر معنوياً قبل أن نتوجه غداً إلى إيران لملاقاة تراكتور سازي تبريز في الجولة الآسيوية الرابعة، وبدأنا بالفعل في التفكير في هذه المواجهة الهمة والصعبة، خاصة أن المضيف يلعب على أرضه وبين جماهيره المتوقع حضورها بأعداد كبيرة». وقال: «نخوض مباراة الفريق الإيراني وسط أجواء لم نتعود عليها كثيراً، وتعتبر عاملاً مساعداً بالنسبة لتراكتور، حيث تشير الأنباء الواردة من هناك إلى برودة الجو، ولكننا نجتهد ونسعى لتقديم المستوى الفني الذي يساعدنا على العودة من ملعب الفريق المنافس بنتيجة إيجابية». (العين - الاتحاد)