علي معالي (دبي) بدأ منتخبنا الوطني للناشئين تجمعه الجديد في أبوظبي بصالة نادي الجزيرة تلبية لدعوة مجلس إدارة شركة الألعاب الأخرى بالنادي لإقامة معسكر يستمر حتى الإثنين المقبل، استعدادا لكأس العالم التي تقام خلال أغسطس المقبل في دبي، وهو معسكر مهم يتجمع خلاله 18 لاعباً قبل السفر هذا الأسبوع إلى المعسكر الخارجي بتركيا. ويضم معسكر المنتخب الحالي 18 لاعباً، هم: وليد محمد عبدالرحمن وحميد عبدالله أحمد وماجد عبدالرحيم الزرعوني وعبدالرحمن توفيق الجسمي (الشعب)، وسالم مال الله سالم وراشد أيمن أحمد وسيف سامي إسماعيل المهيري (الوصل)، وأحمد علي أحمد البلوشي وحمد خالد حمد سليمان وسليمان أبوبكر سليمان (العين)، وأحمد خميس عبيد وعبدالله محمد عبدالله (الشباب)، ومحمد عبدالله مسعود (الأهلي)، وخليفه عادل فارس (النصر)، وعبدالله يعقوب محمد (الشارقة)، وأحمد منذر النعماني (بني ياس)، وأحمد صالح عمر الجابري (الجزيرة)، وأحمد محمد عبدالرحمن (الخليج). يقود تدريبات المنتخب في المعسكر المدرب زوران ومعه مدير المنتخب راشد عبدالله وأخصائي التأهيل محمد لطفي المصري، وهذا هو التجمع الأول للمنتخب منذ 23 يناير الماضي حيث حالت ظروف الدراسة وعدم وجود صالة مخصصة لتدريبات المنتخب دون تجمع الفريق خلال الفترة الماضية، الأمر الذي كانت له تأثيراته السلبية بكل تأكيد على بعض الجوانب الفنية والبدنية لدى اللاعبين، وهو ما يحاول الجهاز خلال الفترة المقبلة علاجه سريعا قبل فوات الأوان حتى يظهر منتخبنا في كأس العالم بالشكل اللائق. ومن المنتظر أن ينتظم منتخبنا في معسكر تركيا خلال الفترة من 3 إلى 11 أبريل المقبل، ويخضع اللاعبون خلال المعسكر الخارجي لتدريبات يومية وفيها يبحث زوران عن كيفية إيجاد الانسجام بين صفوف اللاعبين تمهيدا لخوض عدد من المباريات والبطولات المقبلة. وخلال المعسكر الحالي يتدرب منتخبنا على فترتين صباحية ومسائية وبمعنويات مرتفعة، حيث يحرص الجهاز الإداري بقيادة راشد عبدالله على التحدث كثيرا مع لاعبينا الصغار عن أهمية الفترة المقبلة، وفوائد الظهور بالشكل اللائق في كأس العالم. يذكر أن منتخبنا قد وقع في المجموعة الثالثة بمنافسات كأس العالم للناشئين، إلى جانب منتخبات: بورتوريكو وإيطاليا وإسبانيا. من ناحية أخرى، نجح فريق الشارقة في التفوق على بني ياس 87/ 75 في مباراة الذهاب لتحديد المركز الخامس والتي جرت على صالة نادي الشارقة وذلك بنتيجة أرباع 21/14 و15/15 و22/17 و29/29، وأدار المباراة حسن حاجي وعبدالله المزروعي وزيد ضياء وراقبها حسين البلوشي، وكان واضحا مدى الندية الكبيرة في اللقاء حيث انتهى الربعان الثاني والرابع بالتعادل 15/15 و29/29، وحسمت خبرة لاعبي الشارقة المباراة بشكل عام. وتقام مباراة العودة بين الفريقين غداً بصالة المعهد البترولي في أبوظبي، وفيها يخطط السماوي لتحقيق الفوز حتى تكون هناك مباراة ثالثة فاصلة لتحديد صاحب المركز الخامس في دوري هذا الموسم، وإذا نجح الملك الشرقاوي في تكرار الفوز فإنه سيحتل بذلك المركز الخامس، ويكون السادس من نصيب بني ياس. وفي مباراة ثانية لتحديد المركز السابع استطاع فريق الشعب أن يتفوق على الجزيرة بفارق نقطة واحدة (62/ 61) في المباراة التي جرت بينهما على صالة نادي الجزيرة، ليقترب الشعب كثيرا من تحقيق المركز السابع في نسخة هذا الموسم. على جانب آخر، قررت إدارة نادي الوصل إقامة معسكر الربيع لكرة السلة خلال الفترة من 2 إلى 7 أبريل المقبل في الصالة الرياضية بنادي الوصل الرياضي ويضم أكثر من 200 لاعب من مختلف إمارات الدولة، وهو حدث جيد للغاية للناشئين والأشبال، وذلك في إطار سياسة نادي الوصل بالاهتمام بهذه المراحل السنية، ويعقد النادي مؤتمراً صحفياً غداً بالنادي لشرح كافة التفاصيل الخاصة بهذا المعسكر من ناحية برنامجه وفوائده.