الاتحاد

خليجي 21

الاتحاد السعودي يحقق في واقعة “الشارة”

المنامة (الاتحاد) - فتح الاتحاد السعودي تحقيقا بمقر بعثة المنتخب على خلفية الأزمة التي حدثت خلال مباراة الاخضر واسود الرافدين بعد تهرب اكثر من لاعب من ارتداء شارة القائد عقب تغيير المهاجم ياسر القحطاني، والتي تلقاها أسامة هوساوي قبل ان يعيدها للمولد ومنه لسعود كريري في نهاية المطاف.
وشهد مقر بعثة المنتخب ليلة المباراة تحقيقا موسعا حول الواقعة التي اتفقت الاراء على أنها عبارة عن ارتباك إداري يتحمله مدير المنتخب وليس المدرب نفسه. وطالبت وسائل إعلام سعودية بضرورة اتخاذ قرار حاسم بحق مدير المنتخب خالد المعجل، الا أن إدارة بعثة المنتخب السعودي تكتمت حول القرار الداخلي الذي اتخذ بحق المعجل، رغم ما تردد عن قرار بالإقالة ولكن ينفذ عقب انتهاء خليجي 21 وذلك لتوفير الهدوء والاستقرار للمنتخب.
نفى اللاعب أسامة المولد ما تردد عن تهرب لاعبي المنتخب السعودي من ارتداء شارة القائد عقب خروج ياسر القحطاني، وشدد على أن أي لاعب يتشرف بحمل شارة القائد، وقال: “ما حدث أن كريري كان يريد إعطاء الشارة لأسامة هوساوي، وأرجوكم لا تضخموا الموضوع فهو لا يستحق كل هذه الضجة”. وقدم المولد اعتذاره للجمهور السعودي الذي انصرف حزينا من ملعب المباراة وقال: “أعتذر للجمهور الذي حضر للبحرين وقدم لنا الدعم والمساندة، ونعده بالتصحيح والتعويض في مباراتي اليمن والكويت”.
وعن غياب التغطية الدفاعية في الهدفين وكلاهما جاء من كرات عرضية قال “ الأخطاء تقع في عالم كرة القدم ، ورغم ذلك كنا في قمة التركيز ولكن صوت الجماهير المرتفع بالمدرجات أدى لعدم سماعي أنا وهوساي لتنبيهات زملائنا فوقع الخطأ”.

اقرأ أيضا