الاتحاد

الاقتصادي

دراسة مشروع مترو لربط مطاري دبي وجبل علي


دبي ـ محمود الحضري:
كشفت مصادر بقطاع الطيران المدني في دبي عن دراسة مد خط مترو سريع لربط مطار دبي الدولي ومطار جبل علي الجديد ضمن عدة خيارات لتشغيل المطارين في المستقبل معاً وعبر نظام دخول وخروج واحد، وتركز الدراسات التي تقوم بها عدة جهات بالتعاون مع دائرة الطيران المدني على أن تكون وسيلة النقل لربط المطارين لا تستغرق اكثر من خمس دقائق، واستبعاد اي بديل يرفع مدة الانتقال لأكثر من ذلك، واستبعدت المصادر أي بديل يصل بوقت الرحلة إلى 10 أو 20 دقيقة· وأشارت المصادر نفسها إلى أن القيادة العامة لشرطة دبي طلبت من الجهات المسؤولة في دبي انشاء مقر جديد للقيادة العامة لشرطة دبي ضمن مشروع مدينة مطار جبل علي الجديد لتوفير خدمات أمنية لهذا المشروع·
وقال محمد أهلي، مدير إدارة العمليات في دائرة الطيران المدني بدبي إن مشروع مطار جبل علي سيمثل نقلة نوعية في صناعة الطيران ليس في الدولة فقط بل على المستوى الاقليمي، خاصة في التسهيلات التي سيقدمها للركاب وفي قطاع الشحن، مشيراً إلى أن مطار جبل علي سيبدأ تشغيله بحلول عام 2007 خاصة فيما يتعلق بخدمات قطاع الشحن والامداد، وتجري حالياً الأعمال النهائية لتسوية الأرض في الوقت الذي تجري فيه مختلف الخدمات·
وأضاف على هامش افتتاح مؤتمر ومعرض أمن المطارات والموانئ بدبي أمس أن هناك حواراً واتصالات مع شركات الطيران للوقوف على متطلبات الأمن والسلامة والخدمات التي تراها هذه الشركات في مشروع مدينة مطار جبل علي، مشيراً إلى أن مشروع المطار يضم ست مدارج، وقد روعي في تصاميمها المواصفات العالمية للأمن والسلامة المطبقة في مطارات العالم، مشيراً إلى أن المسافة بين كل مدرج (ألفا متر) مقابل 760 متراً كمعيار عالمي، وهذه المسافة ستتيح الاقلاع والهبوط على هذه المدارج في وقت واحد وبالتوازي·
وأضاف أهلي ان الطاقة الاستيعابية لمشروع مطار جبل علي تصل إلى 120 مليون راكب، ولكن مع استخدام التكنولوجيا والتقنيات الحديثة يمكن ان نصل بهذا الرقم إلى 200 مليون راكب، ولاشك أن تجربة مطار دبي الدولي شاهد حي على ذلك·
وقال إن الدائرة ستستثمر عشرات الملايين من الدراهم في مجال الأمن وتوفير وسائل السلامة ضمن توسعات المرحلة الثانية لمطار دبي البالغ تكاليفها 15 مليار درهم، وهدفنا ان نصل إلى أفضل مطار في الأمن والسلامة بالعالم من خلال اتباع افضل النظم الأمنية·
وقال الفريق ضاحي خلفان تميم، قائد عام شرطة دبي: بمجرد أن اعلنت حكومة دبي بقرارمن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع عن مشروع مدينة مطار جبل علي، قمت باجراء اتصالات مع المسؤولين عن هذا المشروع طالباً تخصيص موقع لشرطة دبي لاقامة مقر جديد للقيادة العامة للشرطة في المطار الجديد والذي سيتعرض لتحديات كبيرة في القطاع الامني ويتطلب وجوداً دائماً في هذا الموقع·
وأضاف ان ما يحدث في دبي في مجالات السلامة والأمن والمشروعات خارج المألوف، فهناك العديد من المشروع في قطاع المطارات والموانئ التي لا نظير لها حول العالم· وأكد الفريق ضاحي أن الاهتمام بالمسافرين وتوفير الأمن والسلامة لهم من أهم القضايا التي توليها شرطة دبي اهتماماً من خلال تبادل المعرفة مع المؤسسات الدولية، وإعداد برامج تدريبية للقائمين على أعمال الأمن والسلامة·
واضاف: نواجه حركة نمو مفاجئة، ولكن أؤكد لكم جميعاً أننا نعمل ليل ـ نهار من أجل تأمين راحـة المسافرين، وتحقيق الأمن لهم، بكل ما أوتينا من همة ومعرفة؛ فنحن جميعاً نستخدم ونمر عبر المطارات من خلال الموانئ والطائرات، وكلنا بحاجة ضرورية وقصوى إلى الشعور بالأمن والأمان أينما كنا · وأضاف الفريق ضاحي: نتعاون مع مطار دبي الدولي، ومنظمة الطيران المدني الدولية، والهيئة العامة للطيران المدني· وقد اصبحت القيادة العامة لشرطة دبي عضواً في اللجنة الوطنية لأمن الطيران المدني، أما في مجال الموانئ، فاننا عملنا بالتعاون مع سلطة موانئ دبي على تطبيق المدونة الدولية لأمن السفن في الأول من شهر يوليو عام ،2004 تلك المدونة التي أرست قواعدها المنظمة البحرية الدولية· وقد تم اعتماد القيادة العامة لشرطة دبي كجهة استشارية، وتولت رئاسة اللجنة الخاصة بتقييم الخطط الأمنية لموانئ الدولة·
من جهة أخرى أعلنت شركة داون العاملة في مجال التكنولوجيا الحيوية والمعتمدة على التعرف الى الافراد من خلال هويتهم البيولوجية كبصمة العين والصوت والاصابع، ان منطقة الشرق الأوسط تعتبر حالياً من اكثر المناطق المطبقة لتلك التقنيات التعريفية الحديثة·
وقال توني مرفي، رئيس العمليات ومؤسس شركة داون للمشاركين في المؤتمر ان رغبة دول الشرق الاوسط في تطبيق التكنولوجيا الحيوية لإدارة موانئ ومطارات المنطقة يجعلها من الاوائل في تعميم التقنيات الحديثة في مجالات أمن المواصلات والحدود·
وقام أهلي عقب انتهاء الجلسة الافتاحية بافتتاح معرض أمن المطارات والموانئ والذي تشارك فيه 25 شركة عالمية متخصصة في توفير أحدث تقنيات الأمن والسلامة·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يخفّض رسوم مزاولة أنشطة عقارية لأعضاء «الوسيط الوطني»