الاتحاد

الرياضي

«الفرنسية»: أفضلية صينية في الشوط الثاني

قالت وكالة الأنباء الفرنسية “خرج الشوط الأول متواضعاً من الطرفين اللذين تبادلا المحاولات من أجل فرض السيطرة على الآخر، مع أفضلية صينية في التحكم بالكرة، خصوصاً بعد طرد مساعد ندا قبل نحو عشر دقائق من نهاية الشوط. وحاول المنتخب الكويتي مجاراة منافسه بعدم ترك الأمور تفلت منه، لكن خطورته على المرمى، كانت شبه معدومة، وسط غياب تام للمطوع، وابتعاد الجناح الأيمن فهد العنزي أفضل لاعب في “خليجي 20” عن مستواه تماماً باستثناء الدقائق الأخيرة. وفي الشوط الثاني شهد سيطرت صينية واضحة باستثناء الدقائق الخمس الأولى إذ استغل النقص العددي وسجل هدفين وأهدر عدداً آخر من الفرص أيضاً، مقابل انعدام الفرص الخطرة لـ”الأزرق” مع غياب معظم لاعبيه عن مستواهم.
سبق للكويت أن توجت بطلة لآسيا عام 1980 على أرضها، كما خسرت النهائي أمام إيران عام 1976، في حين حلت الصين وصيفة مرتين عامي 1984 و2004.
شارك بدر المطوع، أفضل هداف في العالم عام 2010 حسب الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء، منذ بداية المباراة بعد أن كان الشك يحوم حول مشاركته بسبب تعرضه إلى التواء في الكاحل الأيمن في التدريب الأول في الدوحة.

اقرأ أيضا

ديوكوفيتش يسقط أمام ميدفيديف في دور الثمانية لبطولة مونت كارلو للتنس