الاتحاد

خليجي 21

«سعود» غير «سعيد»

المنامة (الاتحاد) - عندما نبحث عن بطل في منتخب اليمن أمام الكويت أمس الأول في الجولة الأولى لكأس الخليج، فلن نجد إلا الحارس سعود عبد الله السوداي، لأنه نجح ببراعته في تأجيل فوز «الأزرق» إلى 51 دقيقة، عندما تصدى لضربة الجزاء التي احتسبها الحكم القطري بنجر الدوسري في الدقيقة 12 ليدفع فريقه معنوياً، ويعيد الأمل لقلوب الجماهير اليمنية التي حضرت اللقاء، في الوقت الذي أربك فيه حسابات منتخب الكويت، وأحبط معنوياته، حتى الدقيقة 63 عندما سجل فيها يوسيف ناصر الهدف الأول لـ « الأزرق».
الحارس اليمني لم يقتصر دوره على التصدي لضربة الجزاء من المخضرم بدر المطوع، لكنه أيضاً أنقذ العديد من الكرات الخطيرة، ورغم أن فريقه خرج مهزوماً من اللقاء بهدفين مقابل لا شيء، إلا أنه يستحق لقب نجم بمعنى الكلمة، ولذلك حظي بتشجيع جماهيري كبير من عشاق الكرة اليمنية.
وعن سر التألق، قال سعود عبد الله: «الحماس والرغبة في تقديم شيء يسعد الشعب اليمني في تلك الظروف الصعبة وراء اجتهادي في المباراة، وكنت أتمنى أن تكتمل الفرحة بالحفاظ على الشباك نظيفة، إلا أن ذلك لم يحدث، لأن الفريق الكويتي استغل الأخطاء التي وقعنا فيها في الشوط الثاني، ولا أشعر بالفرحة رغم أنني قدمت عرضاً جيداً، لأننا خسرنا في النهاية، وأقول إن ما قدمته هو الواجب الذي يفرضه علي ضميري تجاه بلادي وجماهيري التي أتمنى أن تفرح، إلا أن السعادة لم تكتمل، وأنا اعتذر للجماهير باسمي واسم زملائي».

اقرأ أيضا