الاتحاد

خليجي 21

«عموري» يسحر القلوب بهدف «ملعوب»

المنامة (الاتحاد) - في أول ظهور له ببطولات كأس الخليج، خطف عمر عبد الرحمن الأضواء، وسحر الجماهير والمتفرجين، بلمساته الفنية ومهاراته العالية، وفي أول مباراة بـ «خليجي21» كتب شهادة ميلاد نجم جديد، مؤكداً صحة الترشيحات التي وضعته قبل انطلاقة الحدث، على رأس قائمة المواهب الصاعدة.
وأحرز «عموري» لقب أفضل لاعب في لقاء قطر، بعد أن نال إعجاب أعضاء اللجنة الفنية للبطولة، وسحر قلوب مشجعي الأبيض بهدفه العالمي الذي عدل به الكفة لمنتخبنا، وقلب به الطاولة، لتحقيق فوز كبير على «العنابي»، وخطف أول ثلاث نقاط بالبطولة.
عمر عبد الرحمن من مواليد 20 سبتمبر عام 1991، وبدأ مسيرته في أكاديمية العين، وكان يلعب لفرق المراحل السنية، إلا أن موهبته اختصرت الطريق، وضمه المدرب الألماني وينفريد شايفر إلى الفريق الأول، بعد أن شاهده في بطولة العين الدولية تحت 17 سنة 2009، ليلعب أول مباراة رسمية له مع الفريق الأول في 24 يناير 2009 في سن 17 عاما.
أما مع المنتخبات، فقد لعب للشباب والأولمبي والأول، وكان عنصراً متميزا في «جيل الأمل» لكرة الإمارات من خلال مساهمته الكبيرة في الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية، حيث كانت له بصمات لا تنسى مثل الهدف الحاسم أمام أستراليا على ملعب بني ياس، ضمن تصفيات الألعاب الأولمبية، والذي مهد الطريق لمنتخبنا لإكمال مسيرته الناجحة والوصول للمرة الأولى في تاريخ الكرة الإماراتية إلى دورة الألعاب الأولمبية «لندن 2012».
وبعد أول ظهور لافت له في «خليجي21»، عبر «عموري» عن سعادته الكبيرة بالبداية الإيجابية في دورات كأس الخليج، مبدياً إعجابه الكبير بأجواء البطولة، وما يرافقها من حماس كبير يدفع اللاعبين، إلى تقديم أفضل ما عندهم، متمنياً أن تكون مشاركته الأولى مع «الأبيض» في هذا الحدث إيجابية وناجحة.
وقال إن تألقه في لقاء قطر، وفوزه بجائزه أفضل لاعب حافز معنوي يشجعه على تقديم الأفضل، ومضاعفة الجهود في اللقاءات المقبلة، حتى يكون عند حسن ظن الجماهير التي تتابعه، وتنتظر منه الكثير لمصلحة «الأبيض».
وأكد في الوقت نفسه أنه لم يحضر إلى البحرين، من أجل الفوز بالألقاب الفردية، والبحث عن مجد شخصي، وإنما لخدمة المنتخب، وتحقيق أهداف «الأبيض»، لأن ميزة هذا الجيل من اللاعبين، تتمثل في الروح الجماعية التي تذلل المصاعب، وتحول الأحلام إلى حقيقة على أرض الواقع .
ورفض «عموري» اعتباره النجم الأول للمنتخب، مشيراً إلى أن كل لاعبي «الأبيض» نجوم، حيث يقوم كل عنصر بالدور المطلوب منه على أكمل وجه، وتتكامل بذلك الأدوار لإفراز عرض فني مشرف.
وأكد أن منتخب الإمارات عازم على مواصلة المشوار بكل قوة، كما رفض أيضاً التهويل من الفوز الذي حققه «الأبيض» في الجولة الأولى، مؤكداً أن لاعبي المنتخب لن يصابوا بالغرور بالثلاثية، لأنهم يدركون جيداً صعوبة المباريات المقبلة، ويسعون بكل جهدهم إلى تقديم الأفضل، وتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية، حتى يواصلوا مشوارهم بثبات في «خليجي21».
ويرى عمر عبد الرحمن أن لقاء اليوم أمام المنتخب البحريني صاحب الأرض، على درجة كبيرة من الصعوبة والقوة، إلا أن «الأبيض» جاهز للدفاع عن عن حظوظه بقوة والسعي لتحقيق نتيجة إيجابية جديدة.
ومن ناحية أخرى أجمع أغلب الفنيين المتابعين للبطولة على نجومية «عموري» في الجولة الأولى لـ «خليجي21» والمميزات الكبيرة التي جعلته أبرز لاعب من بين المنتخبات الثمانية المشاركة، حيث أوضح الدكتور موسى عباس عضو لجنة المنتخبات باتحاد الكرة أن عمر عبد الرحمن يتميز بالموهبة والثقة بالنفس الذين يعتبران من من أبرز خصال اللاعب الكبير، ما يجعله يكشف عن مهارة عالية في اللعب والتعامل مع الكرة وفنيات كبيرة في اللمسات الكروية إلى جانب قوة الشخصية داخل الملعب، والتحول إلى شخصية قيادية محورية في وسط المنتخب.
وقال إن «عموري» فرض نفسه بالخصائص التي يتميز بها كلاعب قائد، يعرف جيداً كيف يربط بين الخطوط، ويلعب دور القائد، ما ساهم في ببروزه بشكل واضح للجماهير والمتابعين كلاعب نجم له شأن كبير، وأتمنى أن يواصل عموري مشواره بثبات من خلال العمل الجاد والالتزام التام، حتى يصل إلى مستويات أغلى فنياً ومهارياً ويكون نجم المستقبل للكرة الإماراتية.

اقرأ أيضا