الاتحاد

الرياضي

عودة روزاريو إلى تدريبات الجزيرة وغياب عبدالسلام عن اللقاء للإنذار الثالث

الجزيرة يكمل جاهزيته للقاء الوصل في مباراة ختام الدور الأول

الجزيرة يكمل جاهزيته للقاء الوصل في مباراة ختام الدور الأول

عاد روزاريو مدافع الفريق الأول للكرة إلى تدريبات الفريق الجماعية، وظهر بمستوى جيد في كل فقرات الحصة التدريبية التي أجراها الفريق مساء أمس الأول على ملعبه الفرعي في إطار الاستعدادات الخاصة بلقاء الوصل في الجولة الحادية عشرة والأخيرة من الدور الأول لدوري المحترفين، وظهر سبيت خاطر، وابراهيما دياكيه، وهلال سعيد وعبدالسلام جمعة، وسلطان برغش بمستوى قوي حيث غلب على أدائهم الطابع الحماسي.
وتخلص صالح عبيد من العكازين اللذين كانا يساعدانه في المشي، وظهر يركض حول الملعب بشكل جيد يفيد بأنه أنهى برنامجه التأهيلي الذي أعقب العلاج من الإصابة بكدمة في قدمه اليسرى قبل 10 أيام، وتدرب اللاعبان ريكاردو أوليفييرا، وتوني في صالة الحديد تحت إشراف الجهاز الطبي، ومدرب اللياقة البدنية بعد أن أثبتت الفحوص الأخيرة سلامتهما من أية إصابات مؤثرة أو خطيرة في أعقاب الخروج من مباراة عجمان، ولا تزال كل الاحتمالات واردة في مشاركتهما من عدمها أمام الوصل حيث سيبقي الجهاز الفني كل الخيارات مفتوحة أمام اللاعبين حتى اللحظات الأخيرة.
وكان آبل براجا مدرب الفريق قد ألقى محاضرة على اللاعبين أكد فيها أن التعادل مع عجمان لا يجب أن ينال من ثقتهم بأنفسهم، وأن الجزيرة لعب 17 مباراة رسمية في هذا الموسم بين دوري وكأس الرابطة وكأس صاحب السمو رئيس الدولة وحقق الفوز في 14 مباراة والتعادل في ثلاث فقط، وهو رقم جيد جداً، وأن الكرة تحتمل كل النتائج ولكن المهم في النهاية هو عدم التقصير في الملعب.
وشدد المدرب على أن الفريق لم يظهر بحالته الطبيعية في الشوط الأول، وأن ذلك يتيح الفرصة للمنافس في فرض طريقته، ويصعب من مهمة العودة للقاء في الشوط الثاني، مشيراً إلى أن الظاهرة التي باتت تسيطر علي أداء الفريق في الموسم الحالي هي التفوق في الشوط الثاني، وعدم الظهور بشكل جيد في الشوط الأول، وأنه يجب التخلص من تلك الظاهرة والبدء بقوة من بداية المباريات حتي لا تترك الفرصة أمام المنافسين في التقاط أنفاسهم.
ووجه براجا الشكر للاعبي الرديف الذين قدموا عرضاً جيداً أمام عجمان، وحققوا الفوز، مؤكداً لهم من جديد أن التشكيلة الأساسية والفريق الأول متاح للجميع، وأنه مستمر في إعطاء الفرصة لكل مجتهد في التدريبات، وأنه يعتبر مباريات الرديف احتكاكا قويا وتجهيزا جيدا للاعبين المصابين والمحتاجين للفرصة من أجل العودة للفريق الأول.
ومن المنتظر أن يغيب عبدالسلام جمعة عن المباراة لحصوله علي الإنذار الثالث في المباراة الأخيرة أمام عجمان، فيما سيعود للمشاركة اللاعب سبيت خاطر الذي يقدم أفضل مستوياته في المرحلة الأخيرة، والذي أشاد به آبل براجا في حديثه للاعبين، وأكد أن الفريق افتقد لجهوده أمام عجمان، وأنه مفتاح مهم من مفاتيح اللعب في الجزيرة.
وكان تدريب مساء أمس الأول قد حظي بحضور إداري مكثف ضم محمد ثاني الرميثي نائب رئيس مجلس إدارة النادي، وحمد الحر السويدي رئيس لجنة الكرة، وسعيد بن شيبان عضو مجلس الإدارة، وأحمد سعيد مشرف الفريق، وحرصوا جميعاً على عدم التحدث مع اللاعبين عن مباراة عجمان لعدم الضغط عليهم، وآثروا أن يغلقوا ملفها ويكون كل الكلام عن المباريات المقبلة مؤكدين أن الدوري مازال طويلاً، وأن البطولة لن تحسم إلا في الجولة الأخيرة كما اعتادت الجماهير في السنوات الأخيرة من المسابقة.
علي صعيد آخر سوف يجري الفريق تدريبه الأخير الليلة علي ملعب المباراة حيث سيضع براجا لمساته الأخيرة علي الخطة والتشكيلة، وسوف يجري بروفة لقاء الوصل الأخيرة خلال الحصة الأخيرة قبل 24 ساعة من المباراة المرتقبة التي يضع العنكبوت هدفاً واحداً فيها وهو الفوز من أجل أنهاء الدور متصدراً للمنافسات بغض النظر عن موقف الآخرين من نتائج الجولة الأخيرة خاصة وأن الفارق تقلص لنقطتين فقط بعد التعادل مع عجمان، وفوز الوحدة على الشارقة.

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف