الاتحاد

الإمارات

هزيمة المشروع الإيراني الحوثي

الجيش الوطني اليمني وقوات التحالف العربي على بعد عشرين كيلومتراً من العاصمة صنعاء.. وقد قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إن الشرعية والتحالف قادران على اقتحام العاصمة غداً، ولكنهما يتأنيان حتى لا يتعرض المدنيون الأبرياء والآثار في صنعاء لأي أذى أو ضرر.. هذا هو الفرق الكبير والشاسع بين الشرعية اليمنية وميليشيات إيران الإرهابية التي تسعى إلى خراب اليمن لحساب طهران، وتوجه صواريخ إيران لاستهداف المدنيين في الأراضي السعودية والتي يتم اعتراضها وتدميرها.. وهذه الميليشيات تسوم المدنيين اليمنيين سوء العذاب، وتجند الأطفال والنساء في حرب عبثية بالوكالة عن إيران.. وحرص الشرعية على المدنيين الأبرياء وعلى الآثار والبنية التحتية والمرافق اليمنية هو المسؤول عن التأني في تحرير المناطق المختلفة من قبضة الميليشيات الإيرانية وخصوصاً العاصمة صنعاء.. فالشرعية والتحالف يريدان الحفاظ على المواطن اليمني وعلى المرافق والآثار.. أما الإيرانيون وعملاؤهم الحوثيون، فيريدون تدمير اليمن ومقدراته وشعبه.. وهذا لن يحدث ولن يكون لأن الحفاظ على اليمن مسؤولية أبنائه وحكومته الشرعية ومسؤولية أشقائه في التحالف العربي، وسيعود هذا البلد العزيز إلى أحضان أمته العربية، وستتحطم أطماع إيران وميليشياتها على صخرة صمود المواطن اليمني.

الاتحاد

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يبحث مع السيسي العلاقات الثنائية وأوضاع المنطقة