الرياضي

الاتحاد

انتقدوني واتركوا اللاعبين في حالهم

هاجم المدرب البرتغالي بيسيرو الصحافة السعودية واتهمها بأنها لا تتركه في حاله، خلال المؤتمر الصحفي لمباراة سوريا، وقال إنه ليس مجبراً على الإجابة على كل الأسئلة التي توجه له، وإلا وتفرغ للصحافة وانتقادات الجماهير وترك عمله الأصلي كمدير فني لأحد أقوى المنتخبات الآسيوية. وقال بيسيرو: لو رأى الاتحاد السعودي أنني مقصر فعليه أن يطردني من عملي وسأتقبل هذا القرار بصدر رحب، وبقائي لعامين متتالين مؤشر جيد على أن هناك رضا عني، مؤكدا أنه جاء بمنتخبه إلى الدوحة للفوز بكأس آسيا.
وقال المدرب البرتغالي: “كل شخص معرض للخطأ والصواب مثل البشر، ومن أراد أن ينتقدني فمرحبا به كل يوم، لكن عندما تنتقدونني اتركوا اللاعبين في حالهم أرجوكم”.
وعن وعوده التي يطلقها ثم يفعل غيرها من خلال تصريحاته للصحافة السعودية، كما حدث في لقاء انجولا الودي التجريبي عندما قال هذه التشكيلة التي سأخوض بها كأس آسيا ثم غير 6 لاعبين مرة واحدة، قال: “البعض يخلط الأوراق وأنا لم اقل ذلك، واعتقد أن الذين لايتواجدون معي (يقصد الاعلام) ليسوا أدرى بظروف الفريق واللاعبين، ونحن نعمل بإخلاص وصدق للوصول لهدفنا، وكان الاستعداد جيداً، وأتمنى أن نقدم مايرضي جماهيرنا في البطولة ونحقق اللقب”.
وقال: “سبق وذكرت ان المنتخب السعودي جاء من اجل الفوز باللقب، ولن يكون هناك تغيير في استراتيجية اللعب، بل سنتعامل مع كل مباراة بحسب الظروف المحيطة بها لنصل إلى هدفنا في النهاية الذي جئنا من أجله وهذا ليس بالصعب”.
واشار بيسيرو إلى أن المنتخبات الاخرى استعدت بجدية ولديها الطموحات التي جاءت من اجلها هي الاخرى، واعتقد ان هذا لايمثل لنا أي مشكلة فنحن نؤدي بشكل جيد وسنواصل نفس الاداء في البطولة.
وعن الضغوط التي يتعرض لها من الصحافة السعودية، قال: “انا سعيد بهذا الضغط وهذا رائع بالنسبة لي شخصيا وللاعبين فهذا يجعلنا نؤدي بقوة وبشكل افضل لإرضاء الجماهير التي تنتظر ان نحقق لها اللقب”، مشيرا إلى انه لايخشى أيا من المنتخبات الموجودة معه في المجموعة، وهي اليابان وسوريا والأردن.

اقرأ أيضا

18 «ودية ورسمية» في «التوقف الثالث» لـ«الخليج العربي»