الاتحاد

عربي ودولي

ألمانيا تصدر أمراً باعتقال منفذ جريمة ليلة رأس السنة

سيارة تابعة للشرطة الألمانية

سيارة تابعة للشرطة الألمانية

أعلنت الشرطة الألمانية والادعاء العام، اليوم الأربعاء، أنه تم إصدار أمر اعتقال بحق منفذ هجوم الدهس في مدينة بوتروب غربي البلاد بتهمة ارتكاب عدة جرائم شروع في القتل واتهم الرجل 50 عاماً المنحدر من مدينة إيسن بالتوجه بسيارته عمداً نحو مجموعة من الأشخاص المحتفلين ليلة رأس السنة في مدينتي بوتروب وإيسن، ما أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص إثر ذلك.
وصنف الادعاء العام والشرطة الحادث بأنه "هجوم متعمد".
ويفترض المحققون أن الدافع وراء الحادث هو كراهية الأجانب، وأوضحوا أن لديهم "معلومات أولية بإصابة الرجل بمرض نفسي".
ومن جانبه قال هربرت رويل، وزير داخلية ولاية شمال الراين فيستفاليا غربي ألمانيا، بعد أولى جلسات الاستماع للمتهم: "هناك نية واضحة من جانب الرجل لقتل أجانب".
وصرح الوزير المحلي بأنه السلطات الأمنية ليس لديها حالياً أية إشارات على أن الرجل لديه صلة بالتيار اليميني المتطرف.
وأحجم الادعاء العام بمدينة هيسن اليوم عن الإعلان عما إذا كان الرجل أقر بالجريمة أو أعرب عن دافعه من ورائها.
وبحسب مجلة "شبيجل" الألمانية، قال الرجل خلال جلسة استماع له إن الأجانب الكثيرين يمثلون مشكلة بالنسبة لألمانيا، وإنه يرغب في حل هذه المشكلة.
وأضافت المجلة أن المعلومات الأولية للمحققين تقول إن الرجل يعاني من مرض فصامي.
وقال رويل في وقت سابق اليوم إنه يبدو أن الرجل "تطورت لديه كراهية ضد الأجانب انطلاقا من قلق شخصي وغضب بداخله"، موضحاً أنه خضع لعلاج في الماضي.
وقد صرح الوزير المحلي أمس الثلاثاء بأن قائد السيارة الذي نفذ جريمة الدهس في مدينة بوتروب ليلة الاثنين/الثلاثاء، قام أيضا بثلاث محاولات أخرى في بوتروب وإيسن المجاورة متعمدا دهس تجمعات بشرية غالبيتهم من الأجانب.
وكانت أسوأ التداعيات قد نجمت عن واقعة الدهس في ميدان (برلينر بلاتس) في قلب بوتروب عندما دهس الرجل مجموعة من الأشخاص كانوا يحتفلون بالعام الجديد بإطلاق الألعاب النارية والصواريخ، فأصيب أربعة أشخاص بينهم طفل، فيما تعاني امرأة46 عاما من إصابة خطيرة .

اقرأ أيضا

الإفراج عن موظف القنصلية البريطانية المحتجز في الصين