صحيفة الاتحاد

الإمارات

المري يتفقّد الخدمات والتجهيزات بشرطة دبي

المري خلال تفقده الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات (من المصدر)

المري خلال تفقده الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تفقد اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة، رافقه خلالها اللواء محمد سعيد المري، مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، واللواء محمد سعيد بخيت، مدير الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، ونائبه العميد المهندس عبدالله بن دلموك، وعدد من الضباط.
وبدأ القائد العام لشرطة دبي جولته التفتيشية بزيارة الإدارات الفرعية في الإدارة العامة، وتفقد إدارة الصيانة، وإدارة الشؤون الإدارية، وإدارة التجهيزات والمخازن، وإدارة البيئة والصحة والسلامة العامة، وإدارة التموين والضيافة، وإدارة العقود والمشتريات، ومكتب ضمان الجودة، ومركز شرطة دبي الصحي.
وأشاد بالدعم الذي تقدمه الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات للإدارات العامة ومراكز الشرطة وتضافر جهودها في سبيل توفير الدعم اللوجستي وكل الاحتياجات من التجهيزات العسكرية والمستلزمات في الحالات الاعتيادية والطارئة، والإشراف على إنشاء المباني وصيانتها والرقابة على البيئة والطاقة فيها، بالإضافة إلى توفير الوجبات الغذائية للمستفيدين من أفراد القوة وتوفير خدمة العلاج للموظفين وعائلاتهم.
واطلع على إحصاءات مركز شرطة دبي الصحي، حيث بلغ عدد المستفيدين من الخدمات الوقائية والتشخيصية والعلاجية 186281 مستفيداً خلال 11 شهراً من 2017، كما اطلع على اختصاصات إدارة البيئة والصحة والسلامة العامة التي تضم ثلاثة أقسام وهي: قسم ترشيد الطاقة، وقسم نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة العامة، وقسم الدعم والدراسات المهنية، ووقف على برامج الإدارة التي تشرف على ترشيد الكهرباء والمياه، بالإضافة إلى ترشيد استهلاك المحروقات وتنفيذ البرامج الرقابية لضمان الالتزام بمتطلبات الصحة والسلامة العامة وتنفيذ خطط الإخلاء على مستوى الإدارات العامة ومراكز الشرطة، وإعداد الدراسات الخاصة بمجال الصحة والسلامة العامة، وأفضل ممارسات شرطة دبي البيئية ومنها مبادرة «شرطة بلا كربون» التي تهدف للحد من الانبعاثات الكربونية الناتجة عن أنشطتها، بالإضافة إلى إبراز مساهمة شرطة دبي في نشر ثقافة الحد من انبعاث الكربون واستخدام مصادر الطاقة المتجددة، مثل وضع خلايا شمسية على مظلات مواقف السيارات أو سطوح الأبنية والاستهلاك الرشيد للطاقة، بالإضافة إلى استخدام المركبات الهجينة.