الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 12 مسلحاً بمعارك في جنوب الفلبين

مانيلا (رويترز)

قال الجيش الفلبيني أمس، إن قواته قتلت نحو 12 عضواً في جماعة موالية لتنظيم «داعش» في هجمات جوية وبرية هذا الأسبوع على جزيرة مينداناو بجنوب الفلبين. ووصف الجيش الهجمات بالتحركات الوقائية لمنع هجمات المسلحين على المدن.
وقال اللفتنانت كولونيل جيري بيسانا المتحدث باسم الجيش، إن طائرات هليكوبتر أطلقت صواريخ، بينما تقدمت وحدات من الجيش للسيطرة على معسكرين لمتمردي جماعة (مقاتلي حرية بانجسامورو الإسلامية) في منطقة أهوار بوسط جزيرة مينداناو.
وأضاف بيسانا «شنت طائرتا هليكوبتر هجوميتان من طراز إم.جي520 ضربات جوية هذا الصباح لإحباط خطط الجماعة لشن هجمات».
وتابع قائلًا، إن «الجيش أراد أن يبعث رسالة للمسلحين مفادها أن عليهم الاستسلام أو الموت».
وأضاف، نقلاً عن تقارير للمخابرات وروايات مدنيين فروا من القتال، أن نحو 12 من المسلحين قتلوا في الهجوم الذي بدأ يوم الاثنين.
ونقل الجيش عملياته القتالية من ماراوي، وهي بلدة تطل على بحيرة في مينداناو شهدت العام الماضي صراعاً استمر خمسة أشهر، إلى أهوار الجزيرة التي ينشط فيها مسلحون آخرون موالون لتنظيم «داعش».
وقال بيسانا، إن الجيش سيطر على جيبين للمتمردين كانا يستخدمان لتجميع الأسلحة والعبوات الناسفة يدوية الصنع، وصادر نحو 20 بندقية، و100 كيلوجرام من أجزاء المسدسات ومواد صنع القنابل.

اقرأ أيضا

الجيش الوطني الليبي يُنفذ عمليات نوعية ضد الإرهابيين في طرابلس