الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن قد تزيد الرسوم الجمركية إن أخلت الصين بالاتفاق التجاري

وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين

وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين

أعلن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين أن واشنطن مستعدة لزيادة الرسوم الجمركية على سلع مستوردة من الصين إن لم تحترم بكين الاتفاق التجاري الجزئي الذي سيوقعه البلدان اليوم الأربعاء في واشنطن.
وردا على سؤال لقناة "سي ان بي سي" حول رفع الرسوم الجمركية أجاب الوزير "نعم الامر كذلك. يمكن للرئيس زيادة الرسوم".
وتوقع الولايات المتحدة والصين، اليوم الأربعاء، المرحلة الأولى من اتفاق تجاري، يشمل خطوات لتسوية حرب تجارية قائمة بين البلدين منذ نحو عامين.
ويتضمن الاتفاق إلغاء أو تخفيف بعض الرسوم الجمركية التي تفرضها الولايات المتحدة على السلع الصينية، في حين تلتزم الصين بإنهاء إلزام الشركات الأجنبية بالكشف عن تقنياتها مقابل السماح لها بالعمل في السوق الصينية، بحسب الممثل التجاري الأميركي.
ووفقا للاتفاق، ستلتزم الصين بزيادة وارداتها من المنتجات الأميركية بمقدار 200 مليار دولار على الأقل خلال العامين المقبلين.
ولم يكشف أي من الجانبين الأميركي أو الصيني عن التفاصيل الكاملة للاتفاق.
في الوقت نفسه، فإن اتفاق "المرحلة الأولى"، الذي سيتم توقيعه اليوم، سيبقي على الرسوم الأميركية على واردات صينية قيمتها 370 مليار دولار في حين سيخفض معدل الرسوم من 15 إلى 7,5 بالمئة لبعض تلك السلع.
ولم يتضح، حتى الآن، موعد إجراء المفاوضات حول اتفاق "المرحلة الثانية"، ولا موعد لبدء الرفع المتبادل للرسوم العقابية على منتجات البلدين.

اقرأ أيضا

مبعوث أممي: الحكومة اللبنانية الجديدة ستطبق إصلاحات وتحارب الفساد