الاتحاد

أخيرة

بيت الحرية يرصد تراجع الحريات

قال ''بيت الحرية'' وهو منظمة أميركية مستقلة مدافعة عن حقوق الانسان إن الحريات السياسية آخذة في التراجع في مناطق كثيرة من العالم منها روسيا وايران وباكستان وفنزويلا والصين وأيضا في مصر ولبنان وسوريا والاراضي الفلسطينية بمنطقة الشرق الاوسط· وذكر بيت الحرية في تقريره السنوي لعام 2007 انه حدثت انتكاسة في الحريات السياسية والحقوق المدنية في خمس دول العالم ومن بينها دول هامة مثل روسيا وباكستان· وقال آرك بادينجتون مدير الأبحاث في بيت الحرية الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له وهو منظمة غير حكومية تأسست قبل 30 عاما ''نتائج هذا العام تظهر تدهورا مثيرا للقلق في الحريات على مستوى العالم''· وجاء في التقرير السنوي للمنظمة أن الدول التي يمكن أن توصف بأنها ''حرة'' عددها 90 دولة وتمثل 46 في المئة فقط من سكان العالم· وأظهر التقرير انه على الرغم من ان هذا الرقم لم يتغير عن عام 2006 الا ان عددا كبيرا من الدول التي صنفت من قبل على انها ''حرة نسبيا'' أو ''غير حرة'' شهد تراجعا كبيرا عن الديمقراطية عام ·2007 وقال التقرير ان 38 دولة شهدت تراجعا في الحريات وكان عدد كبير منها في الشرق الاوسط وجنوب آسيا ومن دول الاتحاد السوفييتي السابق وان عشر دول فقط من بينها تايلاند وتوجو شهدت تحولا ايجابيا· وأبدى بيت الحرية قلقه من تراجع الحريات في ثلاث دول رئيسية في الشرق الاوسط هي مصر ولبنان وسوريا بالاضافة الى الاراضي الفلسطينية· كما أشار التقرير الى ان التوترات العرقية وتشدد الزعماء تسببا في تراجع الحقوق السياسية والحريات المدنية في عدد من الدول الافريقية منها كينيا وجمهورية الكونجو الديمقراطية· أما باكستان التي كانت مصنفة أصلا بأنها ''غير حرة'' فقد تفاقم الموقف فيها حين حاول الرئيس برويز مشرف ''تعزيز سلطاته من خلال قمع المعارضة الديمقراطية''· وتصاعد العنف السياسي بدرجة ملحوظة بعد اغتيال زعيمة المعارضة بينظير بوتو·

اقرأ أيضا