الاتحاد

عربي ودولي

«الوزاري العربي» يبحث اليوم تحضيرات القمة

الرياض (وام، وكالات)

يبحث وزراء الخارجية العرب اليوم الخميس في العاصمة السعودية الرياض جدول أعمال القمة العربية الـ29 المقرر عقدها في مدينة الدمام شرق المملكة في 15 الشهر الجاري بحضور أكثر من 15 زعيماً عربياً.

وقال بيان رسمي وزع في الرياض، أمس، إن من أهم المواضيع التي سيناقشها وزراء الخارجية «بحث سبل تعزيز وتطوير العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات التي تهدد الأمة العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والأزمات الراهنة في سوريا وليبيا واليمن».

ووصل أمس إلى المنطقة الشرقية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز قادماً من الرياض لرئاسة القمة التي ستعقد يوم الأحد المقبل.

وقررت السعودية عقد القمة العربية المقبلة في دورتها الـ29، في مدينة الدمام بمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي بالمملكة بدلاً من العاصمة الرياض.

من جانبه، قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، إن اجتماع وزراء الخارجية العرب سيتناول عدداً من الملفات الهامة على ضوء التطورات والتحديات المتنامية التي تشهدها المنطقة العربية، أبرزها المستجدات على الساحة الفلسطينية وما تشهده من تصعيد ضد المدنيين على مدار الأيام الماضية، فضلاً عن التصعيد الخطير للأوضاع في سوريا، والأزمات في كل من ليبيا واليمن، والأوضاع في العراق.

وأضاف أبو زيد، أن اجتماع وزراء الخارجية العرب سيتناول أيضاً الموضوعات الخاصة بجهود مكافحة الإرهاب والأمن القومي العربي، وبحث سبل تعزيز التضامن والتكاتف العربي، وتقوية أطر العمل العربي المشترك في مواجهة التدخلات الخارجية في الشأن العربي.

وسيستمع وزراء الخارجية العرب إلى إحاطة من جانب مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا، ستيفان دي ميستورا، حول آخر الجهود الأممية لحلحلة الوضع المتأزم في سوريا، فضلاً عن آخر التطورات على الصعيدين السياسي والإنساني.

وشاركت دولة الإمارات، أمس، في اجتماعات كبار المسؤولين للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري لمجلس الجامعة العربية على مستوى القمة في دورتها العادية الـ29 والتي ستعقد في الدمام الأحد المقبل.

ترأس وفد الدولة في الاجتماع محمد صالح شلواح مستشار معالي وزير الاقتصاد وضم أحمد بن سليمان آل مالك بإدارة الاتفاقيات الاقتصادية واللجان المشتركة بوزارة الاقتصاد.

وقال شلواح، إن الاجتماع ناقش الملف الاقتصادي والاجتماعي المرفوع من قبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري للقمة والذي يتضمن 16 بنداً في مقدمتها تقرير الأمين العام لجامعة الدول العربية عن العمل الاقتصادي والاجتماعي والتنموي العربي المشترك، وتقرير حول متابعة تنفيذ القمة العربية السابقة بالأردن -الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية، وتقرير حول متابعة تنفيذ قرارات القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الثالثة التي عقدت بالرياض 2013.

وأضاف أن الملف الاقتصادي يتضمن بنداً حول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وتطورات الاتحاد الجمركي العربي، والوثيقة العربية لحماية البيئة وتنميتها، والاستراتيجية العربية للحد من مخاطر الكوارث في المنطقة العربية 2030، والاتفاقية العربية لتبادل الموارد الوراثية النباتية والمعرفة التراثية وتقاسم المنافع الناشئة عن استخدامها، ومشروع ميثاق عربي لتطوير قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والأعباء الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على استضافة اللاجئين السوريين وآثارها على الدول العربية المستضيفة.

اقرأ أيضا

الجيش اليمني يحرز تقدماً في شمال تعز