أكد خوسيه إرنستو سوزا لاعب أتليتكو مدريد عقب فوز فريقه على غرناطة واحتلال صدارة الليجا بفارق النقاط وليس الأهداف عن البارسا والريال يعد حدثاً مهماً في حد ذاته، خاصة أن هناك 8 جولات فقط على نهاية الموسم، وقد توقع البعض أن يبتعد الأتليتي عن مشهد الصدراة في أي وقت من الموسم، ولكن المغامرة مستمرة، وسط إعجاب عالمي كبير بالفريق المدريدي الذي كسر احتكار البارسا والريال للقمة. ووفقاً لما نقلته صحيفة «آس» تابع سوزا: «نشعر بالفخر والسعادة لأننا في هذه المكانة في هذا الوقت من الموسم، لقد كانت هناك بعض التوقعات بأننا لن نستمر طويلاً في سباق المنافسة على اللقب، ولكننا أثبتنا قدرتنا على فعل ما لم يتوقعه البعض، أعلم أن الفترة المقبلة سوف تكون صعبة، خاصة أن أي عثرة قد تعني نهاية المغامرة، قد نحقق بعض الانتصارات بالحد الأدنى من الأداء، كما فعلنا أمام غرناطة، ففي هذه المرحلة المهم هو الحصول على 3 نقاط». من ناحية أخرى، أشارت الإحصاءات إلى أن أتليتيكو مدريد أحد أفضل مواسمه على مدار تاريخه، فقد بلغ عدد أهداف الفريق بعد مباراته الأخيرة أمام غرناطة في جميع بطولات الموسم الحالي 100 هدف، وهو ما لم يحققه الفريق منذ موسم 1996 – 1997 ، أي منذ 17 عاماً. حيث أحرز أتليتيكو مدريد في بطولة الدوري الإسباني 67 هدفاً، و20 هدفاً في دوري الأبطال، و 12 في كأس الملك، وهدفاً في كأس السوبر، ويعود الفضل في التألق الهجومي للفريق المدريدي خلال الموسم الجاري إلى دييجو كوستا الذي أحرز 32 هدفاً حتى الآن في مختلف البطولات، كما سجل راؤول جارسيا ودافيد فيا 30 هدفاً، بواقع 15 هدفاً لكل منهما، وسجل أردا توران 8 أهداف، وتتوزع بقية الأهداف على نجوم الوسط والدفاع. (دبي - الاتحاد)