الاتحاد

أخيرة

الرئيس البرازيلي يعلن قرب عودة كاسترو إلى السلطة

لولا يلتقط صورة لكاسترو

لولا يلتقط صورة لكاسترو

قال الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا إن الزعيم الكوبي فيدل كاسترو ''قادر على تولي'' مهام السياسية من جديد، مؤكداً أنه في صحة جيدة جدا بعد نقاهة مستمرة منذ 17 شهراً، وقال لولا دا سيلفا في مطار هافانا قبل عودته الى بلاده في ختام زيارة لكوبا استمرت 24 ساعة والتقى خلالها الأخوين راؤول وفيدل كاسترو ''أعتقد أن فيدل كاسترو مستعد للقيام بدوره السياسي في كوبا وبدوره التاريخي في العالم''، وأضاف أنه يتمتع ''بدرجة هائلة من الوعي وبصحة ممتازة''، وأوضح الرئيس البرازيلي أنه أجرى محادثات لمدة ساعتين ونصف الساعة مع فيدل كاسترو ''حول كل المسائل الممكنة''، في لقاء نشرت على أثره أولى الصور للزعيم الكوبي منذ تلك التي التقطت له منذ ثلاثة أشهر مع حليفه الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز، وقال الرئيس البرازيلي إن كاسترو ''ما زال يتمتع بدرجة الوعي نفسها التي عرف بها''، مشبها فيدل كاسترو ''بالبطل الرياضي'' الذي ينسحب مؤقتاً ويستعد للعودة الى السباق، وتابع إن فيدل كاسترو ''يتمتع بالقدرة نفسها على الكلام''، موضحا أنهما ''قسما الوقت بينهما خلال اللقاء''، وأضاف أن ''فيدل كاسترو تحدث ساعتين ونصف الساعة وتحدثت بدوري نصف الساعة''، ورافق لولا دا سيلفا الى المطار راؤول كاسترو الذي يتولى رئاسة الدولة بالنيابة منذ مرض أخيه الأكبر، ويأتي تأكيد الرئيس البرازيلي حول قدرة الزعيم الكوبي على العودة الى السلطة قبل خمسة أيام من انتخابات لتجديد الجمعية الوطنية التي رشح فيدل كاسترو نفسه لشغل مقعد فيها، وهذه الخطوة ضرورية لعودته الى رأس السلطة الذي يفترض أن يتم بعد 45 يوما على الأكثر من الانتخابات التي ستجرى الأحد المقبل·

اقرأ أيضا