الاتحاد

الاقتصادي

110,4 مليار درهم مساهمات الإمارات لمكافحة الفقر في العالم خلال ثلاثة عقود

دبي - محمود الحضري:
بلغت مساهمات الإمارات في برامج المساعدات الخارجية خلال العقود الثلاثة الماضية 30 مليار دولار ' 110,4 مليار درهم' وتعادل هذه المساعدات 3,6 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي للدولة، وغطت هذه المساعدات برامج مكافحة الفقر في العالم ودعم عمليات التنمية في دول العالم الثالث·
أعلن ذلك معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش، وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة خلال حفل افتتاح المكتب الاقليمي لمؤسسة التمويل الدولية في دبي ليلة أمس الأول، والذي اقيم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة، موضحا أن النجاحات التي حققتها الإمارات على مدى السنوات الماضية جعلت منها وجهة رئيسية للفعاليات والنشاطات الاقتصادية سواء الاقليمية منها أو العالمية، كما باتت نموذجاً يحتذى كونها تمكنت من توفير كافة الامكانات التي ساعدت على نشوء قطاعات اقتصادية استطاعت ان تنافس على المستويين الاقليمي والعالمي خاصة في مجالي التجارة والمال·
واضاف في الكلمة التي ألقاها نيابة عن معاليه خالد البستاني وكيل وزارة المالية والصناعة المساعد لشؤون الموارد والميزانية ان استضافة دبي للمكتب الاقليمي لمؤسسة التمويل الدولية ثمرة للنجاحات المتحققة في القطاع الوطني الخاص، وشهادة من المجتمع الدولي بأن دولتنا باتت مركزاً اقليمياً اقتصادياً يعطي دفعاً قوياً للمؤسسات والهيئات الاقليمية والدولية كي تمارس نشاطاتها من دولة الإمارات عبر توفير البنى التحتية المتطورة والخدمات اللوجستية التي تضاهي تلك المتوفرة في الدول المتقدمة، مشيراً إلى ان مكتب المؤسسة سيخدم منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وافغانستان وباكستان بالتعاون مع المكتب الاقليمي في القاهرة·
وشهد حفل اطلاق مكتب المؤسسة أمس الأول معالي سلطان بن ناصر السويدي محافظ المصرف المركزي ومحمد علي بن زايد نائب المحافظ وعدد من كبار المسؤولين بالدولة ومسؤولي البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية·
وقال خرباش: سيساهم وجود المكتب الاقليمي للمؤسسة في الإمارات بفاعلية في رفع كفاءة المناخ الاستثماري في الدول المستفيدة من خدماته، والقطاع الخاص بشكل اساسي كون هذه المؤسسة تهدف إلى تشجيع الاستثمارات التي يقوم بها هذا القطاع كأداة من أدوات تحسين مستويات المعيشة وتقليل عدد الفقراء في هذه الدول، لذا فإن الخدمات التي سيقدمها المكتب ستكون ذات أثر كبير على تطوير الاسواق المالية وجذب الاستثمارات وخلق علاقة شراكة فاعلة ما بين القطاعين العام والخاص وايجاد المناخ المساعد على نمو وتطور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة·
وأوضح أن استضافة المكتب الاقليمي لمؤسسة التمويل الدولية يأتي انسجاماً مع الدور الذي تلعبه الإمارات في مساعدة دول المنطقة في شتى المجالات من خلال تقديم خبراتها وامكاناتها الاقتصادية والتقنية، وستقدم للمكتب كافة سبل الدعم والمساندة للقيام بنشاطاته على أكمل وجه، وذلك كون دعمنا للهيئات والمؤسسات الدولية والاقليمية التي تقدم خدماتها لدول المنطقة ينبع من قناعتنا بان النمو الاقتصادي والانجازات لا يمكن ان تستمر إلا اذا كانت في محيط اقتصادي متقارب من حيث حجم النمو الاقتصادي ليكون كتلة اقتصادية قادرة على منافسة التكتلات العالمية والاقليمية الأخرى·
وقال معالي الدكتور خرباش إن استضافة الدولة لمقر المكتب الاقليمي لمؤسسة التمويل الدولية العضو في مجموعة البنك الدولي تأتي كنتيجة طبيعية لسياسة الدولة الداعمة للجهود الدولية الرامية إلى دفع عجلة النمو ومكافحة الفقر في العالم، وهو ما ساهم في ترشيح الإمارات لاستضافة اجتماعات مجالس محافظي صندوق النقد الدولي والبنك الدولي عام ·2003
وقال أسعد جبر، القائم بأعمال نائب الرئيس التنفيذي بمؤسسة التمويل الدولية التابعة لمجموعة البنك الدولي والمتخصصة في تمويل القطاع الخاص، إن المكتب سيخدم الخدمات الاستثمارية والاستشارية لدعم شركات القطاع الخاص في منطقة الشرق الأوسط· وأوضح أن الهدف الرئيسي لمكتب دبي هو تعزيز علاقة مؤسسة التمويل الدولي بدول مجلس التعاون الخليجي، وسيتم التركيز على تقديم المساعدة الفنية إلى القطاعين العام والخاص من خلال برنامج الشراكة لتطوير المنشآت الخاصة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، واقامة تعاون مع المؤسسات الأخرى لتوسيع وتعميق الأسواق المالية العاملة في المنطقة·
وتشجيع الاستثمارات الخاصة في القطاعات التي يمولها عادة القطاع العام، مثل الكهرباء، والمياه، وغيرها من مشاريع البنية التحتية، وتوثيق العلاقة بين مؤسسة التمويل الدولية والشركات الخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي بهدف تمويل استثماراتها في الدول النامية·
واضاف أسعد جبر أن افتتاح مكتب مؤسسة التمويل الدولية في دبي يعكس التزامنا المستمر بدعم الشركات الخاصة في المنطقة، سواء كان ذلك بمساعدة المشاريع الصغيرة أو بتطوير التمويل الضروري لقطاع الاسكان أو بتشجيع مزيد من الخصخصة، وتطوير مشاريع البنية التحتية· وأشار إلى أنه تم تعيين عظمت توفيق لتولي مهام المدير الاقليمي لمكتب دبي وسيشرف على مجموعة واسعة النطاق من الخدمات بما في ذلك المساعدة الفنية، والخدمات الاستشارية وغيرها من أشكال الدعم للشركات الخاصة·

اقرأ أيضا

الطقس يلغي الرحلة الأولى لطائرة "بوينج" "777 إكس"