الاتحاد

عربي ودولي

خبير ألماني يتوقع ضربة عسكرية ضخمة بحلول اليوم

برلين (د ب أ)

توقع خبير ألماني في شؤون الشرق الأوسط أمس، هجوماً عسكرياً ضخماً من سفن حربية في البحر الأبيض المتوسط على قواعد عسكرية سورية اليوم، مشككاً في أن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد هي التي وراء الهجوم المزعوم بالغاز السام في مدينة دوما.
وقال جونتر ماير، رئيس مركز أبحاث العالم العربي أمس لإذاعة ولاية هيسن الألمانية، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يسعى لتقديم نفسه بصفته «رجلاً قوياً»، ويعتزم دعم إسرائيل بصفة خاصة، لافتاً إلى أن سوريا تندرج ضمن «أعداء إسرائيل».
وتوقع هجوماً عسكرياً ضخماً من جانب سفن حربية في البحر المتوسط، على قواعد عسكرية في سوريا بحلول اليوم كحد أقصى.
وأكد من جهة أخرى، أن المعلومات اللازمة لتوجيه مثل هذا الاتهام باستخدام الهجوم المزعوم في دوما، ليست متوافرة على الإطلاق، وأضاف أن مثل هذا الهجوم ليس له أهمية مطلقاً من منظور الحكومة السورية، لافتاً إلى أنه في هذا التوقيت المثير للجدل كان آخر المقاتلين المعارضين المتشددين بصدد الانسحاب من معقلهم الأخير في الغوطة الشرقية.
وافترض ماير الأستاذ بجامعة ماينتس، أن الهجوم تم «تحت علم خاطئ»، وقال «إذا كان هناك من الأساس مثل هذا الهجوم، فإنه قد تم تدبيره من جماعة تعرف باسم الخوذ البيضاء التي نفذت عدداً كبيراً من حالات مشابهة»، موضحاً أن هؤلاء يرغبون في إثارة تدخل الولايات المتحدة الأميركية في النزاع.
وكان ماير انتقد «الخوذ البيضاء» في مارس الماضي، واصفاً إياها بأنها «أداة دعاية» لحكومات غربية، مؤكداً أن بريطانيا والولايات المتحدة تدعمانها بمبالغ تقدر بالملايين.

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 9 فلسطينيين من الضفة