الاتحاد

الرياضي

اطلاق النار في مباراة دهوك وزاخو


بغداد ـ أحمد اسماعيل:
شهدت مباراة فريقي دهوك وزاخو ضمن أطار مباريات الدور الثالث من المرحلة الثانية لدوري الكرة العراقي الممتاز والتي جرت في ملعب دهوك ومن دون جمهور أحداث شغب وعنف خارج الملعب بين جمهور الفريقين والتي أثرت على سير المباراة مما دفع بالمشرف سالم ناجي وطاقم التحكيم المؤلف من صباح عبد وعلي زيدان ونوزاد شفيق وعماد ناظم الى أعلان صافرة النهاية مطلع الشوط الثاني · وقال مشرف المباراة سالم ناجي لـ (الاتحاد الرياضي ) : إن الإتحاد الفرعي في كردستان والجهات الأخرى قد قررت أن تقام المباراة بدون جمهور لحساسيتها· وأضاف المشرف أنه ومع بداية الشوط الثاني عاد الشغب والعنف بصورة أكثر مع أطلاق نار كثيف لدرجة أن حارس المرمى ترك مرماه متوجهاً الى وسط الملعب وتوقف معظم اللاعبين من المباراة بعد أن دخل الأرباك والقلق في نفوسهم وبعد ذلك توقفت المباراة ولمدة (15) دقيقة وبعد التشاور مع الحكام تقرر عدم صلاحية اجواء اللعب وحفاظاً على سلامة اللاعبين اطلق الحكم صافرة النهاية ··
أما الأمين المالي في اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود فأكد أن اتحاد الكرة سيتخذ الأجراءات اللازمة لردع المسيئين بعد الإطلاع على تقرير مشرف المباراة وطاقم التحكيم ·· فيما قال مدرب زاخو عادل عبد القادر أن المباراة كانت طبيعية والأداء كان جيداً من قبل الفريقين وبالأخص من قبل دهوك وأدارتا الناديين لم تتدخل في اي شيء سلبي ولكن المؤشر الذي يحسب على اتحاد الكرة هو ان منع دخول الجمهور كان أحد الأسباب التي أججت غضب الجمهور وحدوث المشكلة في خارج الملعب ·· علما ان الشغب الذي شهدته المباراة قد أدى الى جرح 38 شخصاً واعتقال 78 ·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين