الاتحاد

عربي ودولي

«فاينانشيال تايمز»: سان جيرمان مهدد بالحرمان من المشاركة في دوري أبطال أوروبا

أبوظبي (مواقع إخبارية)

كشف تقرير لصحيفة «فاينانشيال تايمز» أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» يحقق في «عقود رعاية مبالغ في قيمتها» في باريس سان جيرمان المملوك لقطر ويرأسه ناصر الخليفي.
وأوضحت أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» تعاقد مع شركة «Octagon» للاستشارات الرياضية لإجراء مراجعة مستقلة لصفقات الرعاية الحالية للنادي.
وقالت المصادر التي تحدثت إلى «فاينانشيال تايمز»، إن عقود الرعاية الخاصة بمجموعة باريس سان جيرمان تعتبر مبالغاً فيها بشكل كبير، مقارنة بالقيم الطبيعية.
وأضاف التقرير، أن النتائج المبدئية للتحقيق ستقود المحققين للسؤال حول طرق تمويل صفقتي ضم نيمار دا سيلفا من برشلونة، وكيليان مبابي من موناكو.
وضم سان جيرمان نيمار من برشلونة بعد دفع شرطه الجزائي لبرشلونة، والبالغ 222 مليون يورو. أما مبابي، فضمه فريق العاصمة الفرنسية من موناكو على سبيل الإعارة، مع أحقية شراء بـ200 مليون يورو.
مصدر قريب من التحقيقات قال لـ«فاينانشيال تايمز»، إن التحقيقات تتمحور حول التزام الفريق المملوك لشركة «قطر للاستثمارات الرياضية» المملوكة لدولة قطر، بقانون اللعب المالي النظيف. وحسب مصدرين قريبين من التحقيقات، فإن عقود الرعاية تمت كتابتها بأموال أكثر من تلك التي تدخل خزينة النادي لتكبير مصادر الدخل بالنسبة للنادي لتفادي العقوبات من اليويفا.
وكان اليويفا قد حقق في ماليات باريس سان جيرمان من قبل وغرمه 60 مليون يورو في 2014.
وتنص لوائح اللعب المالي النظيف على عدم السماح للنادي بالإنفاق أكثر من دخله وألا تزيد خسائر النادي عن 30 مليون يورو على مدار ثلاثة مواسم، وإذا فشل باريس سان جيرمان في اجتياز الاختبارات المالية للاتحاد الأوروبي فقد يتم تغريم النادي، أو منعه من المشاركة في دوري الأبطال.

اقرأ أيضا

متقاعدون لبنانيون يحاولون اقتحام رئاسة حكومة رفضاً لإجراءات التقشف