الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
3 مـواجهـات ساخـنة في خـتام الجولة الأولى اليوم
3 مـواجهـات ساخـنة في خـتام الجولة الأولى اليوم
31 أغسطس 2005


وتكر السبحة وتتواصل المباريات بعدما بدأت بالأمس مباريات الجولة الاولى لدوري الامارات 2005/2006 وبعد عودة الحياة وعودة الزخم الجماهيري لن تتوقف هذه المستديرة عن الجري ولن تتوقف الأقدام والأعين عن متابعتها بحثاً عن اللقب الغالي والوجود المشرف وفي زمن البحث عن النقطة تكون المباريات في أوج حلاوتها وتكون الاثارة في قمتها من ملعب دبا الحصن الى ملعب بني ياس وفي اولى جولات شهر سبتمبر والصيف بدأ يرحل مع حرارته ولكن من ينزع حرارة المباريات وسخونة الجولات من دوري الامارات؟ واذا كانت بداية الجولة الاولى بالثلاث فالختام سيكون ايضا بالثلاث ومباريات يظهر فيها حامل اللقب وحامل الكأس في اختبارهما الاول وفي يوم يظهر فيه النصر وتشرق شمس ديربي ديرة ويكون للختام معنى خاص من نوع مميز لا تذهبوا هذا المساء فالمقاعد محجوزة لمباريات الجولة الاولى الختامية لدوري الامارات 2005/·2006 اليوم تقام ثلاث مباريات ففي اللقاء الاول يظهر بطل الدوري فريق الوحدة في رأس الخيمة في ضيافة فريق الامارات واللقاء الثاني ساخن وله عشاق ومريدون في ديرة والديربي المنتظر الذي يجمع الشباب بالاهلي وفي العين ستكون الاثارة حاضرة في قمة مباريات الجولة الاولى التي يستضيف فيها بطل الكأس فريق العين رابع الدوري في الموسم الماضي فريق النصر هذه هي مباريات تتمة الاسبوع الاول للدوري وهكذا تكر السبحة·
في رأس الخيمة وفي ملعب نادي رأس الخيمة يظهر اليوم الوحدة حامل اللقب في اختباره الاول والمباراة بين الوحدة والامارات في الظهور الاول لكلا الفريقين الامارات الفريق المضيف يحتفل بظهور البطل الاول في مواجهته ويقال ان الامارات جاهز بشكل تام للموسم ولمباراته الاولى كما ان الوحدة لا يعاني من أي مشاكل قد تعترض مسيرته نحو الحفاظ على لقبه العزيز وكلا الفريقين اعد العدة للظهور الاول·
الامارات الذي قضى فترة استعداد مثالية يطمح لان تكون البداية بمستوى التوقعات والظهور بمستوى التطلعات وان كانت المهمة في البداية في منتهى الصعوبة واستضافة حامل اللقب ليست بالامر الهين حتى على اعتى الفرق ولكن شاءت القرعة ان تضع الامارات وجه لوجه مع اصحاب السعادة في اللقاء الاول والبحث عن اول الغيث يبدأ من هنا وان كان على حساب حامل اللقب ومن اجل موسم مثالي لا يختلف عن الموسم الماضي الذي ظهر فيه الامارات كأفضل ما يكون وحسم خلاله مسألة بقائه في الاضواء مبكرا وترك الصراع على اشده بين الفرق الاربعة التي تلته في جدول الترتيب ثم لم ينج منها احد فقد اعاد الامارات تعاقده مع المدرب الكرواتي دراجان الذي نجح في اكمال ما كان قد بدأه قبله ثلة من المدربين الذين تعاقبوا على تدريب الفريق في بداية الموسم الماضي ونجح في قيادة الفريق الى بر الامان وكذلك هو الامر مع الكولومبي الذي كان معارا الموسم الماضي من الجزيرة فقام الامارات بالتعاقد معه هذا الموسم بعد بصمته المميزة مع الفريق في الموسم الماضي وكذلك تم التعاقد مع الجزائري كريم كركار القادم من دبي وكذلك نجم رأس الخيمة عادل درويش وقضى فترة اعدادية مهمة في المانيا وهكذا تبدو الادارة قد سخرت كل الامكانات اللازمة للفريق والكرة اصبحت في اقدام اللاعبين وهم القادرون على قيادة تطلعات الجماهير الغفيرة التي تتغنى بالاخضر وتتابعه في كل بقاع الامارات·
الوحدة حامل اللقب وبطل الدوري قبل نهاية الدوري في الموسم الماضي بجولة يبدأ المهمة التي ستكون اصعب من مهمته في الموسم الماضي فاذا كان الوصول الى القمة صعب فالبقاء عليها اصعب بكثير وما اكثر الفرق التي ستتربص للوحدة في هذا الموسم وهذه ضريبة الفريق البطل دائما ولكن يبدو ان الوحدة قد اعد عدته جيدا لهذه الفرق وسيكون على اهبة الاستعداد ترقبا لأي فريق يخرج عن النص ويحاول زعزعة الظهور الوحداوي اللافت في الموسم الماضي حيث قامت الادارة بتوفير كل سبل الاستقرار المطلوبة للفريق فتم تجديد العقد مع اثنين كان لهما دور كبير في احراز الوحدة للقب في الموسم الماضي والاول هو المدرب الالماني هولمان الذي نال اخيرا شهد الفوز ببطولة الدوري بعد اكثر من محاولة سابقة مع اكثر من فريق وكذلك البوسني العملاق ميتروفيتش الذي فرط فيه الاهلاوية الموسم قبل الماضي فخطف مع الوحداوية الانظار ودرع الدوري ولكن ما الجديد في الوحدة هذا الموسم؟ هو بلا شك اسم كبير سيكون اضافة كبيرة لدوري الامارات هذا الموسم البرازيلي فابيو جونيور المحترف السابق في فريق روما الايطالي ونجم اتليتكو مينيرو في الموسم الحالي والذي سجل حضورا بارزا في معسكر الفريق في المانيا وفي مبارياته الاعدادية قبل بداية الموسم وهكذا فالامور صارت بينة والمهمة لم تعد بالهينة واذا اراد الوحدة تكرار احتفالات الموسم الماضي فالبداية القوية هي خير الامور والمجال غير متاح لمفاجآت البداية التي تكون احيانا غير سارة فدعونا نترقب الظهور الاول للفريق البطل·
أكد جاهزية العنابي رغم غياب الثلاثي
هولمان: إظهار القوة في البداية ضروري للبطل
نصرالدين منزول:
يبدأ الفريق الوحداوي مشوار الدفاع عن لقب الدوري من رأس الخيمة عندما يلتقي الامارات في أولى مبارياته في دوري الموسم الجديد·
ويدخل العنابي ساحة المسابقات بطموحات كبيرة ملؤها الحفاظ على درع الدوري في خزانته والمنافسة بقوة على بطولتي كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الاتحاد بعد أن عاد الفريق في الموسم الماضي الى منصة التتويج عبر بوابة الدوري·
وحتى تكون بداية الدوري قوية وفي مستوى التطلعات وافضل من انطلاقة الموسم الماضي التي بدأها الفريق ايضا خارج ملعبه بالتعادل مع الاتحاد كلباء 1/1 اختارت الادارة الوحداوية ذهاب الفريق الى رأس الخيمة مبكرا·
وتدرب الفريق العنابي هناك مرتين ووضع الجهاز الفني بقيادة الألماني راينر هولمان اللمسات الأخيرة لتكتيك المباراة ووقف على التشكيلة التي ستخوض ضربة البداية·
وجديد الفريق الوحداوي هذا الموسم المحترف البرازيلي فابيو جونيور الذي يعول عليه كثيرا الى جانب المهاجم البوسني ميتروفيتش الذي أكد تألقه في الموسم الماضي رغم ان مشاركته مع الفريق جاءت في الجولة السابعة من الدوري·
ويفقد العنابي في مباراته الأولى جهود فهد مسعود الى جانب النجم اسماعيل مطر الذي سيغيب ايضا عن الجولة الثانية بسبب الايقاف وايضا يفقد جهود قائد الفريق عبدالله سالم الذي أجرى جراحة ويتوقع ان ينضم الى الكتيبة العنابية في الجولة الثالثة·
اما العناصر الأخرى فقد اكملت جاهزيتها لخوض المباراة الأولى وسيكون امام هولمان خيارات عديدة لسد النقص·
ويسعى الفريق الى اظهار قوته من البداية في مشوار الدفاع عن اللقب ويلعب بشعار حصد النقاط ويطبق مبدأ تفكيك الدوري كل جولة على حدة ليكون التركيز الكامل على كل مباراة مفردة وجاء اعداد الفريق مواكبا للتحديات التي يخوضها من خلال المعسكر الخارجي الذي اقامه في مدينة هانوفر بالمانيا والذي خاض خلاله 5 مباريات تجريبية جادة مع فرق جيدة وسادسة في ابوظبي مع الشباب البحريني·
وأكد هولمان ان الفريق الوحداوي في كامل جاهزيته وان المباريات التي خاضها خلال فترة الاعداد قد منحت الفريق الشكل الفني المطلوب وأوضحت ملامح التشكيلة الأساسية·
وقال: ماراثون الدوري طويل ويحتاج الى دكة احتياط في مستوى الاساسيين وركزنا على تجهيز جميع اللاعبين في مستوى واحد حتى لا تحدث فجوة خلال جولات البطولة بسبب الاصابات او الايقاف وأحس براحة كاملة لما قمنا به من عمل في الفترة الماضية وكان للاعبين دور كبير في انجاح فترة الاعداد بصبرهم وجديتهم في التدريبات·
واضاف: اعرف ان الفريق سيواجه ضغوط أكبر في دوري هذا الموسم كونه بطل يدافع عن لقبه وان جميع الفرق سترمي بكل ثقلها في مبارياته لكن علينا ان نلعب بأسلوبنا وان ننفذ خطتنا بتركيز كامل والأداء بروح البطولة التي كانت أحد عناصر الفوز بالدوري في الموسم الماضي وبلوغ نهائي الكأس·
وأوضح هولمان ان الطريق الى درع الدوري لن يكون مفروشا بالورود لأن هناك العديد من الفرق التي أظهرت تقدما كبيرا في مستواها الفني وبالتالي علينا بذل مجهود اضافي للحفاظ على معادلة الموسم الماضي على الأقل والمنافسة على كل البطولات وأعتقد ان الفريق الوحداوي يملك كل عناصر النجاح المطلوب·
وحول مباراة الفريق الأولى في الموسم والدوري امام الإمارات قال هولمان الواقع يشير الى ان الفريق تفوق ذهابا وايابا على الامارات في الموسم الماضي لكن لن نضع ذلك في اعتبارنا لأن لكل موسم ومباراة ظروفها وبالتالي يهمنا ان تكون بدايتنا قوية في الموسم والدوري لأن اظهار القوة من الجولة الأولى أمر ضروري لفتح الطريق·
واضاف: نلعب المباراة الأولى وكل جولات الدوري بهدف الفوز لأن منطق الدوري حصد النقاط وليس مهماً ان نبدأ على ملعبنا أو خارجه وبالتالي فإن الأداء القوي والبحث عن الفوز هو شعار الفريق في الدوري وكل البطولات·
وأوضح مدرب الوحدة ان النقص الذي فرض على الفريق من خلال غياب ثلاثة أساسيين يجب معالجته بمجهود اكبر حتى تكتمل التشكيلة في الجولات المقبلة·
رغم غياب كركار وجاسم موسى
باروت الإمارات : قادرون على الصمود أمام العنابي
سالم الشرهان
اكمل فريق الإمارات تحضيراته واستعداداته للقائه الصعب الذي سيجمعه مع فريق الوحدة بطل الدوري في الموسم الماضي في المباراة التي ستجمعهما على استاد خليفة بن زايد بنادي رأس الخيمة في مستهل مشوار الفريقين· ووضح من خلال تدريبات الأخضر الأخيرة الإصرار والعزيمة لدى اللاعبين على تقديم عرض قوي يليق باسم وسمعة ناديهم رغم غياب محترفه الجزائري كريم كركار والمدافع جاسم موسى بداعي الإصابة حيث يسود جو من التفاؤل الأسرة الإماراتية بمقدرة اللاعبين مواجهة نجوم الوحدة بكل ثقة وعزيمة وإصرار لاسيما وأن اللاعبين عرفوا بقوة أدائهم أمام الفرق القوية والكبيرة مثل فريق الوحدة وبالذات عندما يكونون في ظروف صعبة كالتي يواجهونها اليوم من خلال غياب أحد أبرز عنصرين في التشكيلة الأساسية بجانب تعرض بعض اللاعبين لإصابات خفيفة لن تمنعهم من المشاركة،ووسط هذه الظروف القاسية إلا أن الجميع تعاهدوا مع أنفسهم على أن يقدموا ذلك العرض الذي يرضي جماهيرهم وانعكس ذلك بشكل كبير على معنويات الجميع من لاعبين وإدارة وجماهير حيث ارتفعت بصورة جعلت الجميع يشعر بالأمل في تقديم الأخضر للعرض المتميز اليوم،وهذا الإحساس تجلى أكثر من خلال الروح العالية التي أبداها اللاعبون أثناء التدريبات الأخيرة والذي ركز خلالها الجهاز الفني كما أشار عيد باروت مساعد المدرب على تهيئة اللاعبين بدنيا وفنيا ونفسيا بجانب زيادة الجرعات في كافة الخطوط خلال التدريبات التكتيكية·· ويضيف عيد كما حرصنا على التركيز على مفاتيح اللعب لدى الفريق الوحداوي والحمد لله أظهر اللاعبون مقدرة كبيرة على التكيف مع الأسلوب الذي سنتبعه أثناء المباراة التي بكل تأكيد لن تكون سهلة إطلاقا لكون المنافس معروفا بقوته وخطورته ونحن نحترم ونقدر هذه المميزات إلا أن اللاعبين قادرون على التصدي لكل ذلك وهم جاهزون تماما ومعنوياتهم عالية جدا··وأردف عيد قائلا : ثقتنا كبيرة في اللاعبين لمقدرتهم على التعامل مع ظروف المباراة بالصورة التي نأملها ولا يمكن غياب لاعب أو لاعبين يؤثر على الفريق لأننا نعرف بأن لاعبينا يقدمون أفضل ما عندهم في الظروف الصعبة وأيضا عندما يواجهون فريقا بوزن وثقل العنابي الذي كما سبق وذكرت فريق كبير ويملك لاعبين على قدر كبير من المهارة·· عموما قال عيد نتمنى من الفريقين أن يقدما العرض الذي يسعد الجماهير ويعكس حسن الإعداد لكل منهما وفي النهاية ستذهب النتيجة لمن يستحقها·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©