الاتحاد

الرئيسية

حلبة ياس تستضيف 5 أحداث كبرى في 2010

بعد النجاح الكبير الذي حققته حلبة ياس بتنظيمها جائزة الاتحاد الكبرى للطيران لـ”الفورمولا- 1” نوفمبر الماضي، كانت الحلبة على موعد أمس مع الإعلان عن أجندة الموسم الجديد 2010، والتي تتضمن خمسة سباقات رئيسية، على رأسها سلسلة سباقات الـ جي بي 2 آسيا، وكأس بورشة جي تي 3 الشرق الأوسط، وسباق شيفورليه سوبر كارز الشرق الأوسط في يومي الخامس والسادس من شهر فبراير المقبل، أما الحدث الثاني فهو سباقات V8 سوبر كارز التي ستقام يومي 19 و20 من نفس الشهر، فيما تستضيف الحلبة المهرجان الدولي للدراج باعتباره الحدث الثالث في يومي التاسع عشر والعشرين من مارس المقبل، بمشاركة عدد من أفضل المتسابقين من الولايات المتحدة لأول مرة في الشرق الأوسط.
أما الحدث الرابع في أجندة الأحداث الرسمية فهو سباق الاتحاد الدولي للسيارات لفئة الجي تي، في 16 و17 أبريل المقبل، فيما سيكون مسك الختام للأحداث الرسمية التي ستستضيفها الحلبة مع جائزة الاتحاد الكبرى للطيران لـ”الفورمولاـ 1 في 12 ـ 14 2010 والتي سيعود فيها الأسطورة مايكل شوماخر.
من ناحيته قال ريتشارد كريجان الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس “الحلبة تم تصميمها وفق المعايير العالمية، لتستضيف أبرز الأحداث على المستويات الإقليمية والدولية والعالمية، ولتكون نواة مهمة لتأسيس فرق إماراتية في مختلف سباقات السيارات، ولإمتاع جماهير الدولة والعالم من خلال استضافة السباقات الكبرى والأحداث العالمية”.
وأضاف: “إلى جانب الأحداث البارزة التي تم عرضها لموسم 2010 سيتم تنظيم سباقات الدراج العادية، ومجموعات من التجارب والدورات في الأكاديمية التي سيعلن عن افتتاحها قريباً لتعليم وتأهيل أبناء الإمارات لمختلف ألعاب ورياضات السيارات، بالإضافة إلى الجولات الإرشادية لتعريف الجمهور بمحتويات وأجزاء الحلبة التي أبهرت العالم في سباق جائزة الاتحاد الكبرى للفورمولاـ 1”.
وقال: “وضعنا استراتيجية حلبة ياس لتحقيق العديد من الأهداف الثقافية والرياضية والاجتماعية والصحية ولن تكون ساحة لممارسة رياضة السيارات فحسب، وقد تأكد هذا المعنى من خلال إقامة ماراثون “نمشي معاً” لمكافحة مرض السكري ديسمبر الماضي، وسوف نستمر في استضافة وتنظيم العديد من الأحداث من هذا النوع للتفاعل مع المجتمع والتأثر به والتأثير فيه، وسوف ترحب حلبة ياس بكل أفراد المجتمع سواء كانوا مواطنين أو وافدين للمشاركة في كافة الفعاليات التي تنظمها الحلبة من أجل خدمة المجتمع، ومن أجل ممارسة هواياتهم في القيادة على مسارات الحلبة من خلال تنظيم الأيام المفتوحة التي سيعلن عنها عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالحلبة، ولن يقتصر دورنا على فئة معينة من المجتمع بل سيمتد ليشمل كل الفئات، وسوف نقدم خدماتنا للعاملين بالشركات، ولمختلف أندية الدولة عندما ترغب في التعاون معنا”.
مفآجات بالجملة
وتحدث كريجان عن السباقات الرئيسية الخمسة التي تستضيفها الحلبة، حيث قال: “بالنسبة للحدث الأول وهو سباقات الجي بي ـ 2 آسيا، فإنها تأسست في عام 2008، وهي امتداد لسباقات الجي بي ـ 2 الأساسية الناجحة التي شهدت انتقال عشرة سائقين منها إلى الفورمولاـ 1 لموسم 2010. أما بالنسبة لسباقات الـ v8” فقد أكد أنها ستكون فرصة للعائلات والأصدقاء للاستمتاع بمتابعة أحداث مثيرة ومشوقة وقضاء أوقات ترفيهية رائعة، وسوف تعيش الجماهير لحظات سعيدة مع سيارات الفورد والهولدين، خاصة أن هذا السباق سوف ينظم للمرة الأولى في المساء وعلى أضواء الحلبة عالية الجودة، وسوف يتيح هذا السباق فرصة مميزة للجماهير من أجل الاستمتاع بالتسابق بسياراتهم على المسار المتموج، وتحظى سباقات الـ V8 بشعبية كبيرة في أستراليا ونيوزيلاندا، وسوف تبدأ في الانتشار خارج حدود أستراليا من خلال حلبة مرسى ياس بسباق هو الأول للسيارات التنافسية.
24 سيارة في الجي تي
وعن المهرجان الدولي لسباق الدراج قال كريجان: “أهم ما يميزه هو مشاركة كبيرة من أفضل الدراجين في الولايات المتحدة الأميركية، وهم أشهر نجوم العالم في هذه السباقات، وسوف يشاركون لأول مرة في المنطقة لتراهم الجماهير على مقربة منها، بعد أن يحلوا لأول مرة بين أيديهم في منطقة الشرق الأوسط، وفي الولايات المتحدة الأميركية سباقات الدراج لا تقل في شهرتها أو أهميتها عن سباقات الفورمولاـ 1.
أما فيما يخص الحدث الرابع وهو سباق الاتحاد الدولي للسيارات لفئة الجي تي فقد أكد كريجان أن تلك البطولة سيعلن عن تنظيم بطولة جديدة من نوعها ستضاف إلى لائحة السباقات العالمية، وستتنافس فيها 24 سيارة خلال السباق الافتتاحي من بينها 6 من أشهر وأبرز السيارات الرياضية في العالم، وسيتمكن كل فريق من المشاركة بـ 4 سيارات.
دور حيوي وفعال
أكد ريتشارد كريجان أن ردود فعل استضافة حلبة مرسى ياس لجائزة الاتحاد للطيران للفورمولا 1 لاتزال تتواصل حتى هذه اللحظة، بعد أن صنعت الحلبة مجداً وتاريخاً من خلال هذا الحدث الذي تابعه 600 مليون مشاهد في كل دول العالم”.
وأضاف: “نسعى إلى تفعيل نشاط الحلبة والتواصل مع الجماهير داخل الدولة وتوعيتهم بسباقات السيارات وربطهم بهذا المرفق الرياضي المهم الذي قال عنه إنه من أفضل الحلبات على مستوى العالم، إن لم يكن أفضلها على الإطلاق، وتأكيداً لهذا المبدأ فسوف يكون موسم السباقات على الحلبة متواصلاً، ولن تنقطع الأحداث، وسوف نتواصل مع كل مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني لوضع إمكانات تلك الحلبة في خدمتهم جميعاً، ولن نترك شريحة واحدة من شرائح المجتمع دون التواصل معها.


كوثر بن سليم: أكاديمية مرسى ياس تبدأ نشاطها في مارس

أبوظبي (الاتحاد) - أكدت كوثر بن سليم مدير الإعلام الإقليمي والمتحدثة الرسمية باسم حلبة مرسى ياس أن جدول الأحداث التي تستضيفها الحلبة سيوفر أجواء من المتعة للجمهور من داخل وخارج الدولة، بعد النجاح الذي حققته أبوظبي في استضافة سباق جائزة الاتحاد الكبرى للطيران للفورمولا1 العام الماضي.
وقالت: “الحلبة ستستمر في تقديم كل الخدمات للجمهور على مدار العام، وأكاديمية الحلبة للقيادة سوف تبدأ عملها وتفتح للجمهور اعتباراً من شهر مارس المقبل. والهدف منها هو إعطاء الفرصة لمحبي رياضة السيارات لخوض أنواع مختلفة من السباقات سواء كمهنة أو هواية من خلال استخدام أنواع عديدة من السيارات المتوافرة بأكاديمية القيادة، كما أن الأكاديمية ستستقبل جميع أفراد العائلة لمن يريد تعلم رياضة السيارات، وكذلك تثقيف الجمهور بقواعد السلامة والقيادة في أجواء آمنة وهي من أهم أهداف الحلبة”.
وأضافت: “بالنسبة للسباقات التي تستضيفها الحلبة أو الانضمام إلى أكاديمية القيادة فسيكون ذلك عبر رسوم رمزية وستتوافر كافة المعلومات حول أسعار تذاكر السباقات على الموقع الإلكتروني”.
ومضت لتؤكد: “الحلبة لا تهتم فقط بإقامة سباقات السيارات، حيث توفر الحلبة إمكانية الاستفادة من الخدمات والمرافق بها والتي صممت على أعلى مستوى لتقديم خدمات في مجالات عدة، كإقامة المهرجانات والحفلات، حيث تحتوي الحلبة على 5 مدرجات مغطاة بالكامل كل منها يتسع لنحو 10 آلاف متفرج، إضافة إلى مركز الدراج الذي يعد من أحدث المراكز العالمية ويوفر سيارات الدراج، حيث تعد الحلبة هي الأولى من نوعها في العالم التي توفر الفرصة للجمهور لتجربة خيالية للسباق وتثقف الجماهير في رياضة سيارات الدراج من خلال مدربين متخصصين على أعلى مستوى”.


أستراليا معقل سباقات الـ V 8 سوبر كارز

أبوظبي (الاتحاد) - تأسست سباقات الـV8 سوبر كارز 400 في أستراليا وتعتمد على تحدي السيارات العادية المجهزة للسباقات، وتخضع لقوانين الاتحاد الدولي لرياضة السيارات، وتتمتع بشعبية كبيرة في بلد منشئها وفي الدول المجاورة مثل نيوزيلاندا.
وتتكون سباقات الـ V 8 سوبر كارز 400 من 29 سيارة تنتمي جميعها إما لنوع فورد أو فالكون أو جي إم أو هولدن كومودور، وبالرغم من الحفاظ على الهيكل الخارجي لتلك السيارات ليبقى مشابهاً للشكل الأصلي، إلا أن هذه السيارات تخضع لدرجات التعديل لتتلاءم مع مواصفات سيارات سباقات التحدي، كما تتميز بأدائها العالي والمتطور الذي يتيح الفرصة لسائقيها ليقدموا أفضل فقرات الإثارة والتشويق.
وتتضمن مرحلة تجارب في السباق الأول على قسمين، ففي القسم الأول يتنافس كل السائقين لمدة 20 دقيقة، ثم ينحصر التحدي بعد ذلك بين أول 10 متسابقين، في مرحلة التصفيات، وبعدها يقود كل متسابق سيارته لتحديد وقت كل منهم فردياً، ومن يحقق أسرع لفة يتصدر الانطلاق خلال السباق النهائي.
وبسبب القوانين والأحكام الصارمة التي تخضع لها سباقات الـ V8 سوبر كارز 400 يتنافس كل المتسابقين على فارق أقل من ثانية خلال مراحل التجارب، فضلاً عن أخطار الاحتكاك والتقارب بين السائقين.

عودة شوماخر تشعل المنافسة في الفورمولا - 1

أبوظبي (الاتحاد) - تحدث ريتشارد كريجان عن استضافة النسخة الثانية من بطولة العالم لسباقات الفورمولا- 1، حيث قال: “بعودة شوماخر من جديد إلى حلبات الفورمولا 1 سوف تكون جائزة الاتحاد للطيران للفورمولاـ 1 حلبة للمنافسة الشديدة بينه وبين باتون وهاميلتون وفيتيل وويبر،
وقال ريتشارد كريجان سوف يكون العالم كله في انتظار إعلان بطل العالم الجديد في عام 2010 على حلبة مرسى ياس في أبوظبي التي أبهرت العالم في النسخة الأولى التي استضافتها نوفمبر الماضي

اقرأ أيضا