الاتحاد

الرياضي

فوز علي بن الحسين مفخرة لكل العرب

عيسى بن راشد

عيسى بن راشد

أكّد الشيخ عيسى بن راشد نائب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة في البحرين أنه سعيد بفوز الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي، وقال: “بالرغم من قوة المنافس الكوري الدكتور تشونج، وخبرته الطويلة في هذا المجال، إلا أن الأمير علي قلب كل التوقعات، واستطاع أن يكسب المعركة الانتخابية بجدارة، وهو إنجاز ومفخرة لكل الاتحادات العربية التي وقفت خلف مرشحها”.
وأضاف: “ما حدث بعد الانتخابات أمر مؤسف، ويدل على أننا كعرب ليس لدينا أي روح رياضية خاصة الطرف الخاسر”، مشيراً إلى أن الانتخابات لعبة فيها الخاسر والرابح الذي يعرف كيف يديرها، وهو ما قام به الأمير علي بن الحسين.
وأوضح الشيخ عيسى أن الانتخابات أفرزت أسماء جديدة في القارة الآسيوية، وفي المقابل أخرجت أشخاصاً كان لهم باع طويل في القارة، ولكن المهم من ذلك كله أن نتقبل النتائج ونبحث عن الأمور التي من شأنها أن ترتقي بشؤون وشجون القارة الصفراء، مؤكداً أن هؤلاء الأشخاص يأتون ويذهبون، ولا يبقى سوى العمل وحده الذي يحدد ما إذا كانوا حقاً خدموا القارة أم أنهم حلوا عليها ضيوفاً.
وانتقد الشيخ عيسى بن راشد التصريحات التي أدلى بها محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي بعد الانتخابات، وقال: “مع كل احترامنا للأخ ابن همام، إلا أنه خرج عن الروح الأخوية، وتطرق إلى مواضيع من شأنها تدمير الصفوف بعد أن أساء للشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي”، مؤكداً أن الفهد شخصية رياضية مرموقة ليس على المستوى الخليجي أو العربي بل العالمي، ومن المفترض ألا يسيء أحد لهذه الشخصية.
وأضاف: “بكل أسف، وصلنا مرحلة صعبة في الخطاب فيما بيننا، وتناسينا تماماً اللغة الأخوية التي جمعتنا منذ نشأتنا، ولذا أطالب الجميع بعدم الإساءة واحترام وجهات النظر مهما اختلفت”. وعن رأيه في حفل افتتاح كأس آسيا، قال: “الحفل كان رائعاً، وجماله يكمن في بساطته وقصر مدته، وكم كانت الرسائل التي حملها رائعة ومعبرة عن الحدث”.
وعلق الشيخ عيسى على خسارة المنتخب القطري للمباراة الافتتاحية، مؤكداً أن الجهاز الفني بقيادة ميتسو واللاعبين يتحملون هذه الخسارة، وقال: “الفريق القطري لم يكن سيئاً في المباراة، والأخطاء الدفاعية التي وقع بها هي السبب الرئيس للخسارة، إلى جانب عدم وجود مهاجم قادر على إحداث الفارق”.
وأضاف: “ميتسو واللاعبون يتحملون هذه الخسارة، وأعتقد أن المدرب الفرنسي منذ توليه زمام الأمور في المنتخب القطري لم يحقق شيئاً، وهذا لا يعني التقليل من إمكاناته، فكرة القدم تحتاج إلى توفيق وحظ وهو ما لم يظهر مع ميتسو حتى هذه اللحظة”.
وأكد الشيخ عيسى بن راشد أنه من الصعب جداً التكهن بالبطل، فحتى هذه اللحظة لم يظهر سوى المنتخب الأوزبكي الذي أستبعد أن يكون الفائز، مشيراً إلى أن حظوظ المنتخبات العربية تتلخص في ثلاثة منتخبات هي السعودية والكويت والعراق، فهي وحدها قادرة على الوصول إلى الأدوار النهائية، مع اقتناعي التام بأن المنتخب الإماراتي سيكون الحصان الأسود في البطولة، لا سيما بعد أن اكتملت صفوفه بدخول اللاعبين الأساسيين والأولمبيين، مؤكداً ثقته التامة بأنه سيظهر بصورة أفضل من التي ظهر بها في “خليجي20”.
وفيما يتعلق بحظوظ المنتخب البحريني، قال: “نحن مشكلاتنا كثيرة ولا تنتهي، فبالإضافة إلى الغيابات الكبيرة التي يعانيها الأحمر أوقعتنا القرعة مع منتخبي كوريا الجنوبية وأستراليا اللذين يعدان من أقوى المنتخبات في القارة”.
وأشاد الشيخ عيسى بن راشد بالتغطية الإعلامية للبطولة، وقال: “الإعلام يقدم البطولة بأحلى صورة من خلال اللقاءات المميزة والتحاليل الفنية الرائدة التي تفيد المشاهد”، مشيراً إلى أن ما يحدث من إثارة في مختلف “التلفزيونات” أمر إيجابي والسبب الرئيس فيه يعود إلى الجوع الإعلامي الذي تعانيه وسائل الإعلام بعد كأس الخليج الأخيرة في اليمن.

اقرأ أيضا

الظفرة x النصر.... دوترا يحرم "الفارس" من إنهاء "العقدة الزرقاء"