الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
واشنطن تكتفي بمطالبة إسرائيل بعدم توسيع مستوطنات الضفة
31 أغسطس 2005
غزة - 'الاتحاد' والوكالات:
كثف الرئيس الاميركي جورج بوش من ضغوطه على الفلسطينيين بعد يوم واحد من هجوم انتحاري وقع في بئر السبع جنوب اسرائيل، إذ حث الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الاثنين على إبداء شجاعة في القضاء على 'الارهاب'· وأشاد بوش ، بارييل شارون رئيس الوزراء الاسرائيلي لقيامه بإجلاء المستوطنين اليهود من غزة قائلا إن هذه خطوة أولى باتجاه تحقيق الديمقراطية للفلسطينيين·وجاءت تصريحات بوش تصعيداً للضغوط الاميركية على عباس ليبدأ حملة على النشطاء رداً على الانسحاب الاسرائيلي·
ونقلت التقارير الاسرائيلية عن موظفين في الادارة الأميركية والحكومة الاسرائيلية ان 'مسألة تحديد خط البناء في المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية قد أزيل عن جدول الأعمال بسبب عدم اهتمام البلدين بهذه المسألة'·
ووفق ما ذكرته صحيفة 'هآرتس' فإن إسرائيل والولايات المتحدة توصلتا، كما يبدو، الى صفقة تتخلى فيها واشنطن عن مطالبتها بإخلاء كافة البؤر الاستيطانية التي اقيمت في الضفة الغربية خلال فترة ولاية شارون، وتكتفي من خلال إبداء تفهمها 'لاضطراراته السياسية' بإخلاء بعض هذه البؤر·
وأضاف التقارير ان الولايات المتحدة تخلت عن مطلب ترسيم خط مشترك لحدود البناء في كافة مستوطنات الضفة الغربية، وازالت الموضوع عن جدول الأعمال في كافة الاتصالات بين البلدين·
كما ان إسرائيل والولايات المتحدة لا تملكان مصلحة في تحديد البناء في المستوطنات، فإسرائيل تعتبر ذلك ' تنازلاً ' غير مريح، والادارة الأميركية تمتنع عن التوصل الى اتفاق يمنح الشرعية للبناء القائم في المستوطنات·
وحسب ما قاله الموظفون، تكتفي الادارة الأميركية اليوم بردع إسرائيل عن توسيع البناء في المستوطنات · ويعتقد هؤلاء ان هذا الردع يحقق نتيجة، زاعمين ان غالبية تصاريح البناء التي سمحت بها الحكومة الاسرائيلية في المستوطنات مؤخراً تمت داخل مناطق نفوذ البناء في الكتل الاستيطانية الكبرى، وهي المستوطنات التي اعلنت اسرائيل انها لن تتخلى عنها في اي اتفاق مستقبلي مع الفلسطينيين·
وحسب ادعاء هذه المصادر تدخلت الولايات المتحدة و'منعت' مخططاً اسرائيلياً لبناء أحياء جديدة بين مستوطنة 'معاليه ادوميم' والقدس، في منطقة ف1ف المختلف عليها·
وكانت الولايات المتحدة قد طالبت إسرائيل بتحديد خطوط البناء في المستوطنات وتجميد البناء، إثر التوصيات التي قدمتها لجنة ميتشيل في العام 2001 وحسب الصحيفة 'التزمت' اسرائيل في العام 2003 بمواصلة البناء فقط داخل مناطق نفوذ المستوطنات وعدم تجاوزها· ويدعي المصدر ان اسرائيل سعت من وراء 'التزامها' ذاك الى التجاوب مع الطلب الاميركي بعدم السيطرة على الاراضي المعدة لاقامة الدولة الفلسطينية·
وزعمت اسرائيل ان البناء داخل مناطق نفوذ المستوطنات، كالبناء المتعدد الطبقات، لا يحتاج الى المزيد من الأرض· الا ان واشنطن لم تكتف بذلك 'الالتزام'، حسب ادعاء الصحيفة، وطالبت بتوضيح حدود 'خط البناء' في كل مستوطنة·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©