السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
فرنسا تعلن دعمها التام للعملية الدستورية العراقية
31 أغسطس 2005

باريس أ ف ب: أعلن وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي أمس دعم بلاده للعملية الدستورية في العراق، داعيا إلى تضمينها 'احترام الاقليات' وعدم التدخل فيها وعقد مؤتمر دولي جديد لوضع أسس انسحاب قوات التحالف في المرحلة السياسية الجديدة، فيما اعتبر أن الولايات المتحدة ترى الآن عواقب تفردها بشأن العراق ويجب على أوروبا مساعدتها·
وقال بلازي خلال مخاطبته المؤتمر السنوي للسفراء الفرنسيين في باريس: على العراقيين ان يقرروا الشكل الدستوري لدولتهم دون اي تدخل خارجي والاخذ في الاعتبار مبدأ احترام الاقليات الأساسي في الديموقراطية· ان وحدة وسيادة العراق في صلب القضايا التي تؤدي الى ايجاد حل على المدى الطويل· وأضاف: دعمنا لجهود العراقيين لتخطي العقبات، تام· حتى وإن لم نكن -كما يعرف الجميع- موجودين على الأرض عسكريا، إننا نتولى عمليات تأهيل تقوم سفارتنا في بغداد بانجازها في ظروف صعبة للغاية· واقترح عقد اجتماع جديد للمشاركين في مؤتمر شرم الشيخ بشأن العراق في شهر نوفمبر الماضي 'للتأكيد مجددا على سبل انسحاب القوات الاجنبية ومواكبة المراحل المقبلة في العملية الدستورية'·وقال بلازي: بعد الفراغ الذي خلفه انتهاء النزاع بين الشرق والغرب 'الحرب الباردة'، أرادت الولايات المتحدة استنادا إلى قوتها السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية الواسعة النطاق، ان تتولى الأمور بنفسها في إدارة العالم لكنها ترى الآن حدود تحركها وتفردها· وأضاف: هذا الواقع يؤكد، إذا كنا بحاجة للتأكيد، أن أي أمة في عالمنا الحالي لا يمكنها أن تتحرك وحدها وتقرر نيابة عن الآخرين عندما يتعلق الأمر بالسلام·
ورأى أنه 'على أوروبا أن تنتهز الفرصة للعب دورها في الشؤون الدولية في هذه اللحظة بعد أن أدركت الولايات المتحدة أهمية الشراكة بين ضفتي الاطلسي على أسس من الثقة والاحترام المتبادل'· لكنه استطرد محذرا: يجب أن نتنبه لكي لا نؤخر الاستحقاقات بشكوكنا أو ترددنا، فسيكون أمرا غريبا ان يبقى الاتحاد الأوروبي في الخلف تاركا للولايات المتحدة أن تحل صعوباتها الداخلية في وقت تبدو فيه مستعدة للقبول بشراكة حقيقية معه·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©