الاتحاد

الاقتصادي

مقاهي الإنترنت اليابانية تقدم خدمات المساج والكوافير أيضاً!

طوكيو- 'كونا': تعتبر مقاهي الانترنت في اليابان واحات الكترونية لتقديم خدمات الرفاهية والاستجمام والراحة لزبائنها كونها تختلف كليا عن مثيلاتها في بقية دول العالم· وتجد في هذه المقاهي الالكترونية من يتصفح بريده الالكتروني وآخر يشاهد القنوات الفضائية أو زبونا يلعب البلياردو وآخر يغط في قيلولة· وأظهرت إحصائيات أن أكثر من 63 مليون شخص يتصفحون شبكة الانترنت في اليابان 35 في المئة منهم يرتادون مقاهي الانترنت· وقد شهدت هذه المقاهي في اليابان تطورا عما كانت عليه منذ بدئها في عام 1979 حيث كان المقهى يقدم من خمسة آلاف إلى 15 ألف قصة للقراءة لزبائنه· ومنذ نهاية التسعينات بدأت في تقديم خدمات الانترنت والألعاب الالكترونية مع بعض الخدمات المساندة كالمشروبات المجانية وأماكن للاستلقاء بحيث وصل عددها إلى 2500 مقهى· ومع زيادة عدد مقاهي الانترنت ازداد تطلع زبائنها إلى الحصول على خدمات أفضل فبدأت هذه المقاهي بتطوير ديكوراتها الداخلية لتصبح أكثر جاذبية مع استغلال امثل للمساحات لتوفر راحة اكبر للزبون· وتقدم المقاهي الفخمة حاليا خدمة غرف الكمبيوتر الخاصة وهي مزودة بمقاعد للاسترخاء والتدليك 'المساج' أو بمفارش يابانية تقليدية مصنوعة من خوص نبات 'التاتامي' يستطيع الزبون الاستلقاء عليها لأخذ غفوة أو قيلولة ويوجد غرف للأفراد وأخرى للعائلات والأصدقاء· وتقدم الوجبات بمختلف أنواعها كما هو الحال في خدمة الغرف في الفنادق إذ يقوم الزبون باختيار الأصناف التي يريدها عبر قائمة الطعام في حين تقدم المشروبات الساخنة والباردة مجانا· وتتواجد مقاهي الانترنت الفخمة في المناطق السكنية المكتظة وخاصة عند محطات قطارات مترو الأنفاق وأماكن التسوق·
وفي مدينة فوكوكا كبرى مدن الجنوب الياباني يقع مقهى في قلب المدينة ويعد الافخم من نوعه واسمه 'سيباك تنجن' وهو مصمم كفندق مصغر ويقدم خدماته على مدى 24 ساعة· وقال مدير المقهى كووسي يوشيتاكي انه يستقبل نحو 400 زائر يوميا 80 بالمئة منهم من رجال الأعمال في العشرينات والثلاثينات من العمر يحضرون خلال فترة استراحة الغداء أو بعد الانتهاء من أعمالهم· وذكر أن الفتيات والسيدات من رواد المقهى أيضا ولهن حضور لافت إذ خصص المقهى لهن جناحا خاصا يضم 26 غرفة لكي يشعرن بالخصوصية· وقال إن عدد الغرف الخاصة بالمقهى يصل إلى 95 غرفة بالإضافة إلى 20 مقعدا للألعاب الالكترونية الحديثة التي تقدم عبر الانترنت· وتبدأ الأسعار في مقهى فخم كهذا بما يعادل ثلاثة دولارات لأول نصف ساعة للاستمتاع بخدمات الانترنت ذات السرعات العالية وألعاب الانترنت الالكترونية ومشاهدة القنوات الفضائية والأفلام على مشغل أقراص 'دي في دي' والمكتبة التي تحتوي على نحو 40 ألفا من أعداد المجلات والقصص الكارتونية· ويستمتع الزائر كذلك بـ 40 نوعا من المرطبات التي تقدم مجانا والطلب من قائمة الطعام لكافة الوجبات اليومية وجلسات الاسترخاء في غرف مزودة بالأوكسجين والمواد العطرية الطبيعية وأجهزة استحمام وتدليك للأقدام· كما تقدم خدمات منوعة بحسب الساعات كخدمة معروفة لمدة أربع ساعات وتكلف الزبون نحو 12 دولارا وخدمة المبيت أثناء الليل لمن لم يوفق في أخذ آخر قطار مما يضطره إلى المبيت وتبلغ تكلفة هذه الخدمة الليلية 19 دولارا فقط بما فيها استخدام أدوات الحمام للاستحمام والنظافة الشخصية· وقالت إحدى السيدات وهي في الثلاثينات من العمر حول تجربتها مع المقهى الفخم إنها دهشت للخدمات التي تقدم هناك للسيدات مما جعلها تشعر بالطمأنينة والراحة للتردد عليه والاستمتاع بخدماته· وقال رجل أعمال انه عندما يبقى في عمله إلى ساعة متأخرة في الليل فإنه يفضل المبيت في إحدى غرف المقهى الخاصة على أن يأخذ سيارة أجرة للذهاب إلى منزله الكائن في منطقة بعيدة إذ أن تكلفة قضاء ليلة هناك يقل كثيرا عن استخدام سيارة الأجرة· وتنتشر مقاهي فخمة أخرى في اليابان بأشكال مختلفة وخدمات متنوعة فمنها ما يقدم خدمات خاصة لجذب السيدات إذ أن بعضها مصمم على شكل صالونات السيدات لتقديم خدمات التجميل للشعر وإضفاء اللون الداكن للبشرة وتلميع الأحذية وغيرها من الخدمات التي ترغب بها النساء· ومع زيادة انتشار مقاهي الانترنت وإقبال الناس عليها في اليابان يتوقع أن تتنوع خدماتها وتتطور وبالتالي فإن مستقبلها سيكون مبهرا وقد تنتشر لتصل إلى دول أخرى حول العالم·

اقرأ أيضا

"فيسبوك" تخزن كلمات مرور المستخدمين بصيغة قابلة للقراءة