رضا سليم – مراد المصري- محمد حسن (دبي) تتجه أنظار العالم إلى مضمار ميدان غداً حيث لقاء عمالقة خيول العالم، في كأس دبي العالمي في نسخته التاسعة عشرة، بمشاركة 128 خيلاً في الأشواط التسعة، تتنافس على جوائز تزيد على 27 مليون دولار، خاصة الشوط الرئيس كأس دبي العالمي وجائزته 10 ملايين دولار، ويشارك فيه 16 خيلاً. وقد خاضت جميع الخيول تدريباتها أمس على المضمار الرئيس في ميدان ووضع المدربون اللمسات الأخيرة، وأيضاً الفرسان الذين استعدوا جيداً مع خيولهم، خاصة خيول الإمارات، ويقود الجواد «برنس بيشوب» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، الخيول الإماراتية في حملتها لاستعادة لقب البطولة الأغلى في العالم التي غابت العام الماضي لصالح الخيول الأميركية، وذلك في ختام أمسية كأس دبي العالمي لمسافة 2000 متر «جروب1» على الأرضية الاصطناعية «تابيتا» والذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه 10 ملايين دولار. وأكمل الجواد القوي إعداده بعد أن سجل فوزين متتاليين في سباقي تحدي مكتوم الجولة الثانية والثالثة على ذات المسافة والمضمار، ويأمل سعيد بن سرور المدرب الإماراتي المتألق وصاحب الرصيد الأوفر في هذه البطولة مواصلة سجله المتميز وإهداء بلاده لقب هذه النسخة، ويدفع فريق جودلفين بالجواد «افريكان ستوري» وهو أيضاً بإشراف سعيد بن سرور وبقيادة سلفستر دي سوذا، والذي ينطلق من الخانة السادسة وهي أفضل نسبياً حيث تتيح للفارس القدرة على المناورة والتمركز، وهو خيل جيد له نتائج مميزة في سباقات الفئات بميدان، وكان وصيفاً للجواد «برينس بيشوب» في تحدي مكتوم الجولة الأولى. ثاني خيول جودلفين في الأمسية الجواد «كات او ماونتين» بإشراف شارلي ابلبي وبقيادة مايكل برزلونا، والذي أوقعته القرعة في الخانة الخامسة عشرة، ويمثل الجواد «مخضرم» خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم والتي لها سجل مميز في كأس دبي العالمي. وأعلن المدرب ويليام هاجاس جاهزية الخيل للمنافسة على اللقب، ومن الخيول الإماراتية البارزة وصيف «برينس بيشوب» في الجولة الثالثة من تحدي مكتوم والتي هي بمثابة آخر بروفة لهذا السباق، الجواد «سانشاويس» للشيخ أحمد بن محمد بن خليفة آل مكتوم، بإشراف مايك دي كوك وبقيادة كريستوف سوميلون، وينطلق هذا الجواد من البوابة الخامسة وهي المفضلة للفرسان والمدربين، وكان المدرب مايك دي كوك قد عزا خسارته للمركز الأول في سباق تحدي مكتوم بسبب انطلاقه من الخانة الخامسة عشرة، ويملك رصيدا جيدا من النتائج في مضمار ميدان. أخر خيول الإمارات التي تم تسجيلها في هذا السباق هو الجواد «سيرفر» لمؤسسة زعبيل بإشراف المدرب ساتيش سيمار وبقيادة الفارس ريتشارد مولين، ويعزز هذا الجواد حظوظ الخيول الإماراتية للفوز بهذا اللقب النتائج المميزة له بميدان آخرها المركز الثالث في بروفة كأس دبي العالمي سباق تحدي مكتوم. ويحمل الجواد «سكوب» أحلام خيول صاحب السمو رئيس الدولة للفوز في سباق دبي كحيلة كلاسيك «جروب1» ضمن الأمسية، خاصة وأن خيول صاحب السمو رئيس الدولة حققت نتائج مبهرة هذا الموسم واستطاعت أن تفرض هيمنتها على سباقات الخيول العربية الأصيلة، مسجلة 39 فوزاً، ومنحت مدربها الجنوب أفريقي إرنست أورتيل لقب بطولة المدربين للموسم الثاني على التوالي، كما منحت الفارس تاج اوشي لقب بطولة الفرسان. وأعرب إرنست اورتيل عن رضائه عن الخانات التي ستنطلق منها خيوله في شوطي دبي كحيلة كلاسيك وجودلفين مايل، وقال: «أداء هذه الخيول خلال التدريبات كان جيداً، وأتوقع أن تحقق نتائج طيبة، ويسرج اورتيل 3 خيول في سباق دبي كحيلة كلاسيك في مستهل الحفل المخصص للخيول العربية الأصيلة «جروب1»، وهي «اسكوب» و«رتشلور» و«شايل الظبي»، كما يدفع اورتيل بالجواد «كابيتل اتراكشن» لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، في الشوط الثاني سباق جودلفين مايل للخيول المهجنة الأصيلة «جروب2». وأعرب اورتيل الفائز ببطولة المدربين لهذا الموسم، عن ثقته بالجواد «سكوب» وقال? «الجواد في كامل جاهزيته وأتوقع أن يحقق نتيجة إيجابية، كما أشاد بالفرس «ريتشلور» وقال إنها أظهرت مستويات جيدة في التدريبات، والسباق ليس سهلاً بسبب قوة الخيول المشاركة، مشيراً إلى أنها كلها أبطال ولها إنجازات محلية وعالمية». «رون ذا جريك» في الظهور الأول نشرت صحيفة صن هيرالد الإنجليزية تقريرا موسعا حول الجواد «رون ذا جريك» للملك عبدالله بن عبدالعزيز وعائلته، أكدت فيها أن مشاركة «رون ذا جريك» في الشوط الرئيسي لكأس دبي العالمي يعد إنجازاً بحد ذاته وفرصة للصعود إلى النجومية رغم أن القرعة عاندته ووضعته عند البوابة رقم 15 البعيدة نسبيا عن وسط المضمار. وقال نيكولاس باتشالارد مدرب الخيل «استهل رون ذا جريك مشواره بالحلول بالمركز الرابع في سباق كينلاند عام 2011، قبل أن يتطور أدائه بفضل التدريب المستمر ويتمكن من فرض حضوره على الساحة العالمية حيث يقوده خوزيه ليتشانو الذي حقق معه الكأس الذهبية في بيلمونت بارك سبتمبر الماضي، بغض النظر عن وقوعه بالبوابة رقم 15 إلا أننا علينا الانتظار ورؤية كيف يمكن أن يركض على المضمار». كان رون ذا جريك قد حقق الفوز في 10 من أصل 30 سباقا بدأها محققاً جوائز مالية تبلغ 2.7 مليون دولار أميركي، ويعد سباق دبي العالمي المحطة الثانية له هذا العام، بعد أن كان قد ظفر بلقب السباق السعودي في فبراير الماضي. وكان بيل موت قد قام بتدريب الخيل سابقاً، وقد استهل حملة نجاحاته بقوة بداية من عام 2013 بعدما حقق الفوز في فلوريدا الأميركية والكأس الذهبية، فيما حقق المركز الرابع في سانتا أنيتا والثالث في تشارلز تاون كلاسيك وستيفن فوستر والرابع في ويتني وودوارد. (دبي - الاتحاد) إسماعيل محمد: «الأقوياء» في «السوق الحرة» يضم سباق السوق الحرة دبي لمسافة 1800 متر «جروب 1» على الأرضية العشبية والذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه 5 ملايين دولار، نخبة من الخيول الإماراتية تتنافس مع مجموعة قوية من الخيول على اللقب، ومن أبرز خيول الإمارات ثنائي جودلفين المهرة «تصدي» بقيادة سلفستر دي سوذا والجواد «هنترز لايت» بقيادة كرين فالون والخيلين بإشراف المدرب المخضرم سعيد بن سرور، وأيضاً من خيول الإمارات «فيرسينجتوريكس» للشيخ محمد بن خليفة آل مكتوم بإشراف مايك دي كوك وبقيادة كريستوف سيملون، ويدفع المدرب الوطني إسماعيل محمد بالجواد «اديوكيت» لسلطان علي بقيادة ماكسيم جيون. وأعرب إسماعيل عن أمله في أن يحقق الجواد «اديوكيت» نتيجة إيجابية، وقال: « إن أداءه خلال التدريبات يبشر بمستوى طيب، معرباً عن رضائه بالخانة التي سينطلق منها». وأضاف: «سباق الشوط الحرة يعد من أقوى السباقات والخيول المشاركة به من أفضل الخيول في العالم خاصة الخيول اليابانية والخيول البريطانية، بالإضافة لخيول الإمارات». وأعرب إسماعيل عن تمنياته بتحقيق نتيجة طيبة في هذه البطولة الكبيرة التي يفخر بالمشاركة فيها، والتوفيق لخيول الإمارات في الشوط الرئيسي كأس دبي العالمي، مشيراً إلى أن خيول جودولفين المشاركة تملك المؤهلات والمقدرات لتحقيق نتائج طيبة. (دبي – الاتحاد) أحمد بن حرمش يبحث عن الفوز الـ 14 يبرز المدرب الوطني أحمد بن حرمش في سباق كأس دبي الذهبي لمسافة 3200 متر «جروب2» والذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه مليون دولار، ويسرج ابن حرمش الجواد «جمر» لسمو الشيخ منصور بن محمد راشد آل مكتوم بقيادة الفارس ادري دي فريز، ويأمل ابن حرمش في تحقيق الفوز في هذه الأمسية ليتوج موسماً ممتازاً له بعد أن سجل 13 فوزاً. وقال أحمد بن حرمش: «الجواد «جمر» في أفضل حالاته ويؤدي تمريناته بصورة ممتازة، وعن البوابة التي سينطلق منها وهي رقم «10»، قال ابن حرمش إن السباقات الطويلة لا تؤثر فيها بوابات الانطلاق كثيراً، حيث يستطيع الفارس أن يتمركز بسهولة خلال المسافة الطويلة، لكن طموحات بن حرمش ربما تصطدم بعقبة الخيول القوية التي تشارك في الشوط، فهناك خيول إماراتية مؤهلة وتملك كل الإمكانيات للفوز، حيث يدفع مدرب جودلفين سعيد بن سرور باثنين من الخيول القوية هما «كافلريمان» بقيادة سلفستر دي سوذا و«سونج كرافت» بقيادة مايكل برزلونا، ويشارك في نفس السباق الجواد «شيخ زايد روود» لمحمد جابر عبدالله بإشراف ديفيد سيمكوك وبقيادة مارتين لان، وينافس أيضاً «جوشوا تري» لخالد النابودة بإشراف إدوراد دنلوب وبقيادة ريان مور. ماتسودا غير قلق من التقلبات الجوية أكد المدرب الياباني كانيدي ماتسودا أنه غير قلق من التقلبات الجوية التي شهدتها دبي، مشيراً إلى وضعه كافة الاحتمالات خلال السباق الأغلى لمواجهة كافة الأسطح وفي مقدمتها الرمل الصناعي «تابيتا» الذي يشتهر به مضمار الميدان. وقال: «الأرضية مشابهة للتي قمنا بالتدريب عليها في اليابان، لقد سافرنا حول العالم ولدينا من الخبرة ما يؤهلنا للمنافسة على اللقب، اعتقد أن الأرضية ستكون مناسبة بغض النظر عن الأمطار من عدمها». (دبي - الاتحاد)