الاتحاد

الإمارات

«التربية والتعليم»: تعيين 800 مدرّس جديد وفق معايير رخصة المعلم

رخصة المعلم لم تبدأ رسمياً بعد بالنسبة للمعلمين الموجودين في الميدان حالياً  (الاتحاد)

رخصة المعلم لم تبدأ رسمياً بعد بالنسبة للمعلمين الموجودين في الميدان حالياً (الاتحاد)

دينا جوني (دبي)

كشف معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، أن الوزارة تعتزم تعيين نحو 800 معلم ومعلمة جدد يناير الجاري، لمختلف المواد الدراسية، في خطة استقطاب جديدة تعتمد معايير رخصة المعلم في اختيار المتقدمين للوظيفة.

وشرح معاليه أن الوزارة تستهدف سنوياً استقطاب 1500 معلم جديد بهدف مدّ الميدان بالكفاءات الشابة، لافتاً إلى أن تلك الأعداد ليست سداً للشواغر، وإنما أسلوب مختلف في إدارة الموارد البشرية في التعليم. وقال إن الوزارة ستخضع أعداداً كبيرة من المعلمين الموجودين في الميدان إلى تدريبات مكثفة يحتاجونها للتمكّن من التأقلم مع المنظومة التعليمية الحديثة بمختلف متطلباتها. وأشار إلى أن ذلك يتطلب تفرّغاً دائماً للتدريب والتطوير، الأمر الذي يحتّم مدّ الميدان بكفاءات جديدة لتعويض هذا الغياب.

ولفت إلى أنه رغم أن اختبارات رخصة المعلم لم تبدأ رسمياً بعد بالنسبة للمعلمين الموجودين في الميدان حالياً، إلا أن جميع المعلمين الجدد لا يتم اختيارهم إلا من خلال اختبارات تعتمد معايير رخصة المعلم. وأشار إلى أن التعيينات تتطلب أن يتمتع المرشّح بمعرفة أكاديمية، ومعرفة تطبيقية، وأساليب تعلّم حديثة ومبتكرة.

أما بالنسبة للمعلمين الحاليين، فإن الوزارة تقوم بإعدادهم وتدريبهم على اختبارات رخصة المعلم، وذلك قبل أن تبدأ بالتطبيق الفعلي، لافتاً إلى أنه من غير المنطقي دفع المعلمين إلى تأدية اختبارات لم يتم التحضّر لها من قبل.

وقال إن التدريب والتنمية المهنية عملية مستمرة لا يمكن أن تتوقف، لكي يتمكن المعلم من الإحاطة بمختلف الوسائل والأساليب التعليمية الحديثة، مؤكداً أن رخصة المعلم تضمن ذلك، بالإضافة إلى التدريب التخصصي السنوي الذي تنظمه الوزارة.

وشرح معاليه أن وزارة التربية تضخ في الميدان التربوي كفاءات تعليمية شابة قادرة على التأقلم مع التغييرات والتطورات التي تنتهجها الوزارة تحقيقاً لرؤية القيادات الرشيدة وتلبية لتوجيهاتهم، لافتاً إلى أن من شأن ذلك أن يحقق أهداف الوزارة في إرساء معايير حديثة للمدرسة الإماراتية.

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تطلق حملة "شتاؤنا آمن وممتع" لحماية الأطفال