الاتحاد

أخيرة

مرصد الإمارات المتحرك يتيح للهواة متابعة كسوف جزئي

يقيم مرصد الإمارات الفلكي المتحرك بالتعاون مع الشرطة المجتمعية محطة رصد للهواة لمتابعة جميع مراحل الكسوف الجزئي الذي سيبدأ الجمعة 15 يناير في الساعة الـ9 و15 دقيقة صباحا وسينتهي في الساعة الـ12 و26 دقيقة ظهرا. وتشير الحسابات الفلكية إلى أن هذا الكسوف سيستمر قرابة 11 دقيقة و8 ثوانٍ وهو ما لن يتكرر إلا بعد ألف و33 سنة وهذا ما يضيف أهمية للحدث.

وستتم مشاهدة الكسوف بدءا من وسط أفريقيا مرورا بالمحيط الهندي وعبر جنوب الهند حتى سيرلانكا وبورما وانتهاءً بالصين، كما ستتم مشاهدته جزئيا من سماء الدولة. وسيتم رصد الحدث في كورنيش أبوظبي بجانب مواقف فندق الهيلتون باستخدام تلسكوبات شمسية متخصصة برصد طبقات الشمس وبتلسكوبات فلكية مزودة بمرشحات ضوئية خاصة لا تنفذ من ضياء الشمس إلا ما نسبته 1 إلى 100,000 من الضوء المرئي. وسيكون أفضل وقت لمشاهدة الكسوف في تمام الـ10 و46 دقيقة عندما يحجب القمر ما نسبته 35% من سطح قرص الشمس الظاهري.

وسيتمكن المهتمون من مشاهدة الكلف الشمسي وهي مجموعات من البقع القاتمة غير الدائمة في طبقة الفوتوسفير المرئية. وقد يبلغ حجم البقعة الاعتيادية حجم الأرض ويزيد بعضها عن حجم الأرض بعشرات المرات. بالإضافة إلى مشاهدة ألسنة اللهب والشواظ الشمسي باستخدام التلسكوب الهيدروجيني. وألسنة اللهب هي تدفق انفجاري هائل ومفاجئ من الضوء والإشعاع والمادة وتحدث بالقرب من البقع الشمسية. أما الشواظ الشمسي فعبارة عن شكل من الأقواس النارية المتأينة عند حافة الشمس وترتفع من عشرات إلى مئات آلاف الكليومترات عن سطح الشمس.

اقرأ أيضا