الاتحاد

الاقتصادي

جني أرباح يدفع سوق أبوظبي إلى تراجع بنسبة 2,86%

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

عكست سوق أبوظبي للأوراق المالية اتجاهها أمس إلى تراجع بنسبة 2,86% إلى ما دون المستوى 2300 نقطة لتغلق عند المستوى 2278,42 نقطة، مدفوعة بتوجهات لجني أرباح ارتفاعاتها التي تمكنت من تسجيلها أمس الأول·
وجاء التراجع قوياً في أسعار الأسهم على الرغم من ضعف قيمة التداولات التي بلغت 82,55 مليون درهم·
وبتراجع سوق أبوظبي إلى المستويات الحالية، فإنه يواجه اختباراً حقيقياً قرب أدنى قاع وصل إليه في ديسمبر الماضي قرب 2250 نقطة، بحسب حسام الحسيني مدير الوساطة وإدارة الفروع في شركة إعمار للوساطة المالية·
وتعتبر حركة التداولات المسجلة في جلسة تداولات الأمس نتيجة طبيعية في ظل توجهات جني الأرباح مقارنة بالتداولات المسجلة في الأول من أمس، وفقاً للحسيني·
وأشار الحسيني إلى أن الأسواق باتت تتحرك وفقاً للعوامل الفنية التي شهدت اختراقات سعرية للأسهم إلى ما دون قيعانها السعرية السابقة مما ساهم في تسجيل الأسهم القيادية والنشطة مزيداً من الهبوط·
وأضاف الحسيني أن المحركات الفنية هي المسيطر الأساسي على السوق في المرحلة الراهنة، مشيراً إلى أن الأسواق شهدت منذ بداية العام الحالي ثلاث محاولات لرفع السوق، ولكنها كانت تصطدم في النهاية بعمليات جني للأرباح تبعاً للنهج الذي يتبعه المستثمرون من خلال عمليات الشراء والبيع لتحقيق مكاسب آنية وسريعة دون الاحتفاظ بالأسهم·
واعتبر الحسيني أن تراجع أسعار الأسهم إلى المستويات المتدنية في الوقت الراهن يضع مؤشرات الأسواق أمام اختبارات جديدة تدفع بالسوق للدخول في اتجاه سفلي لا يوحي ببوادر إيجابية أو ارتفاعات من شأنها أن تغير شكل السوق بقدر ما هي قادرة على إحداث تصحيح للأعلى·
ويترقب المستثمرون في الوقت الراهن إعلان الشركات المساهمة العامة عن أدائها المالي خلال العام ،2008 وطبيعة توجهاتها خلال العام الحالي في ظل النظرة السلبية تجاه سيناريوهات الأزمة المالية العالمية وقدرتها على تخفيض أرباح وأعمال الشركات خاصة في القطاعين العقاري والمصرفي·
وتأثرت السوق بالأساس بحركة أسهم البنوك السلبية بانخفاضها إلى مستويات متدنية جديدة كان أبرزها سهم بنك الاستثمار بتراجعه إلى سعر 2,08 درهم بالحد الأدنى، وسهم بنك رأس الخيمة الوطني الذي تراجع إلى سعر 4,49 درهم بالحد الأدنى أيضاً·
كما تراجع سهم بنك أبوظبي الوطني إلى قاع سعري يعد الأدنى منذ عام عند سعر 7,50 درهم إثر انخفاض تكبده في جلسة تداولات الأمس بنسبة 6,48%·
الي ذلك، سجل 11 سهماً انخفاضاً إلى أدنى سعر منذ عام كان أبرزها سهم بنك الخليج الأول بتراجعه إلى سعر 7,30 درهم خلال الجلسة قبل عودته ليغلق عند المستوى 7,39 درهم، وسهم البنك التجاري الدولي عند سعر 1,44 درهم، وسهم بنك الشارقة عند سعر 1,19 درهم·
وفي السياق ذاته، سجل سهم شركة الدار العقارية قاعاً سعرياً جديداً بانخفاضه إلى سعر 2,82 درهم بتراجع نسبته 8,74%، وسهم شركة رأس الخيمة العقارية بنسبة 8% عند سعر 46 فلساً، كما تراجع سهم صروح العقارية إلى سعر 2,76 درهم وبنسبة انخفاض بلغت 7,38 درهم·
وتأثر مؤشر السوق في جلسة الأمس بشكل مباشر أيضاً جراء تراجع سهم الاتصالات إلى 10,45 درهم خلال الجلسة التي أغلق في نهايتها عند سعر 10,55 درهم وبنسبة انخفاض بلغت 2,76%·
وعلى الصعيد القطاعي، شهدت جميع القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي ارتفاعاً عاماً باستثناء قطاع الصناعة الذي ارتفع بنسبة 1,39% إلى المستوى 2381,54 نقطة·
في المقابل، تصدرت العقارات القطاعات المنخفضة بنسبة تراجع بلغت 5,35% عند المستوى 410,81 نقطة، تلاه قطاع البنوك بنسبة انخفاض بلغت 3,87% عند المستوى 2771,04 نقطة، تلاه قطاع الطاقة بنسبة تراجع بلغت 3,39% عند المستوى 113,90 نقطة·
كما سجل قطاع الاتصالات انخفاضاً بنسبة 2,76% إلى المستوى 1799 نقطة، تلاه قطاع البناء بنسبة تراجع بلغت 1,19% إلى المستوى 4449,19 نقطة، تلاه قطاع الخدمات بنسبة تراجع بلغت 0,58% إلى المستوى 1276 نقطة، وكان قطاع التأمين أقل القطاعات انخفاضاً بنسبة 0,18% بإغلاقه عند المستوى 3533 نقطة·

13 سهماً تسجل قاعاً سعرياً جديداً
سوق دبي تهبط إلى أدنى مستوى منذ عام 2004

دبي (الاتحاد) - واصلت سوق دبي أمس موجة التراجع الحادة التي سيطرت على أدائها منذ أمس الأول لتفقد نحو 59 نقطة من مؤشرها الذي انخفض بنسبة 3,76% مخترقاً مستوى 1600 نقطة هبوطاً لتسجل أدنى قاع سعري لها منذ العام 2004 عند 1534 نقطة خلال الجلسة·
وتأثرت السوق بشكل واضح نتيجة عمليات البيع القوية التي تركزت على الأسهم القيادية والنشطة في النصف الأول من جلسة التداول·
وكان في مقدمة الأسهم، التي تعرضت لعمليات البيع، سهم شركة أرابتك القابضة بتراجعه بالحد الأدنى إلى سعر 1,26 درهم·
ويواجه سهم ''أرابتك''ضغطاً متواصلاً منذ الأسبوع الماضي بعد إعلان تأجيل مشروع ''آتريوم'' التابع لشركة ''صن لاند''، والذي تنفذه أرابتك بقيمة 2,4 مليار درهم في واجهة دبي البحرية، وهو الحدث السلبي الثاني بالنسبة للشركة منذ بداية العام الحالي عقب الأعلام مؤخراً عن إلغاء عقد ''أرابتك'' مع شركة ميدان لبناء ميدان سباق الخيل بند الشبا·
وفي السياق ذاته، تراجع سهم سوق دبي المالي بإغلاقه عند سعر الدرهم وبنسبة تراجع بلغت الحد السعري الأدنى أيضاً·
ويبدي مراقبون تحفظهم تجاه رصدهم قيعاناً سعرية جديدة تضع المؤشرات السعرية للأسهم والأسواق على حد سواء، أما تحديات صعبة في ظل القراءات الفنية التي ترسم ملامح مستويات أكثر هبوطاً·
وشهدت سوق دبي خلال جلسة تداولاتها أمس، تراجع 13 سهماً إلى مستويات سعرية لم تعهدها منذ أكثر من عام وتكاد تكون الأدنى في تاريخها·
ويعتبر المراقبون أن التراجعات المسجلة والمتوقعة على صعيد التحليلات الفنية الحالية تغذيها حالة ضعف السيولة المتوافرة في الأسواق، وترقب المستثمرين للنتائج المالية الخاصة بالشركات المساهمة العامة للفترة المالية المنتهية في 31 ديسمبر ،2008 إلى جانب التخوف من تأثيرات سلبية للأزمة المالية العالمية على أعمال الشركات خلال الربع الأول من العام الحالي على أقل تقدير·
وبلغت قيمة تداولات سوق دبي المالي خلال جلسة تداولاته أمس 244,63 مليون درهم·
وتراجع سهم بنسبة 6,8% عند سعر 2,05 درهم بعد بلوغه أدنى سعر له من العام 2004 عند 2,04 درهم·
وتراجع سهم شركة الاتحاد العقارية إلى أدنى سعر له منذ أكثر من عام عند 60 فلساً، وسهم ''دو'' دون الدرهمين لأول مرة عند 1,97 درهم، وسهم ديار عند 47 فلساً، وسهم الخليج للملاحة عند 56 فلساً·
وعلى صعيد التراجعات أيضاً، سجل سهم الشركة الإسلامية العربية للتأمين ''سلامة'' تراجعاً ملموساً بإغلاقه عند سعر 65 فلساً بنسبة بلغت 8,45%، تلاه سهم أرامكس بإغلاقه عند سعر 84 فلساً بنسبة تراجع بلغت 7,69%، تلاه سهم بنك دبي الإسلامي بإغلاقه عند سعر 1,66 درهم، وبنسبة تغير بلغت 7,26%·
في المقابل، سجل سهمان فقط من بين الأسهم في دبي ارتفاعاً سعرياً كان أبرزها سهم شعاع كابيتال الذي ارتفع بنسبة 9,52% عند سعر 1,15 درهم، ويأتي ارتفاع سهم شعاع بشكل معاكس لحركة مؤشرات السوق ولليوم الثاني على التوالي·
ويأتي ارتفاع سهم شعاع في وقت تشير فيه توقعات إلى أن الشركة تواجه فرصاً جيدة في سوق الاستحواذات خلال العام الحالي·
كما ارتفع سهم شركة المشروعات الكبرى العقارية بإغلاقه عند سعر 1,88 درهم، وبنسبة ارتفاع بلغت 13,94%·
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب من غير العرب اليوم نحو 26,46 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 69,40 مليون درهم·
وبلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب من غير الخليجيين نحو 79,46 مليون درهم، وقيمة مبيعاتهم نحو 54,09 مليون درهم·
أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين، فقد بلغت قيمة مشترياتهم 14,43 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 7,48 مليون درهم خلال الفترة نفسها·
ونتيجة لهذه التطورات، بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب من غير الإماراتيين، نحو 120,35 مليون درهم لتشكل ما نسبته 49,20% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 130,96 مليون درهم لتشكل ما نسبته 53,54% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 10,61 مليون درهم كمحصلة بيع

اقرأ أيضا