الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
المفوض التجاري الأوروبي يطالب بالإفراج الفوري عن السلع الصينية المكدسة في الموانئ
31 أغسطس 2005


بروكسل - بكين - وكالات: صعد المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون امس الضغط على الدول الاعضاء في الاتحاد الأوروبي للافراج عن ملابس صينية مكدسة على الحدود الأوروبية مؤكداً ان عدم الافراج عنها قد يؤدي الى نقص المعروض وارتفاع الاسعار·
وبدأ ماندلسون التشاور مع الدول الاعضاء تمهيداً للتقدم باقتراح رسمي في وقت لاحق من هذا الأسبوع للافراج عن ملايين من قطع الملابس الصينية الصنع المحتجزة في الموانئ بعد أن تجاوزت حصص الاستيراد المسموح بها في أوروبا· وقال ماندلسون امام لجنة التجارة في البرلمان الأوروبي 'عواقب عدم عمل ذلك ستكون معاناة اقتصادية شديدة لكثير من الأعمال الصغيرة ومتوسطة الحجم· وقد تعني نقص المعروض في الخريف واسعاراً أعلى·
' وكان ماندلسون قد قال أمس الأول إن حدوث نقص في الملابس أمر مستبعد رغم تراكم عشرات الملايين من قطع الملبوسات الصينية الصنع في الموانئ الاوروبية بعد تجاوز الحصص الاستيرادية المتفق عليها·
وقال ماندلسون للصحفيين 'فكرة احتمال حدوث نقص واختفاء السلع من فوق الارفف بعيدة عن الحقيقة·
' وأضاف أنه لا مبرر ' لقصص الرعب ' عن نقص في معروض الملابس· من جانب آخر قال مسؤولون في بكين امس إن الصين تريد شراء مزيد من السلع الأميركية لخفض فائضها التجاري وتتطلع لإبرام صفقات في مجال الطاقة رغم اعتراض أعضاء الكونجرس على عرض تقدمت به شركة صينية لشراء شركة يونوكال الأميركية·
لكن المسؤولين بوزارة الخارجية الصينية طالبوا الولايات المتحدة قبل أيام من زيارة الرئيس هو جين تاو لاميركا بالتوقف عن بيع أسلحة متطورة لتايوان وعدم تحويل مسائل حقوق الانسان الى قضايا سياسية·
وسيستضيف الرئيس جورج بوش الرئيس الصيني في الفترة من الخامس الى الثامن من سبتمبرالمقبل في زيارة تجيء بعد شهور من الخلافات التجارية ورفعت الصين قيمة عملتها الشهر الماضي بنسبة 2,1 في المئة لكن أعضاء بالكونجرس يطالبون بخطوات أخرى لرفع قيمة اليوان الصيني لمعالجة العجز في التجارة الأميركية مع الصين والذي يتوقع ان يتجاوز المستوى القياسي المسجل في العام الماضي وهو 162 مليار دولار·
وقال هي يافي المدير العام لإدارة شؤون اميركا الشمالية بوزارة الخارجية في مؤتمر صحفي 'نأمل أن تخفف الولايات المتحدة القيود على الصادرات للصين وخاصة القيود على سلع التكنولوجيا المتقدمة·
' وأضاف أن السلع الصينية الرخيصة وفرت للمستهلكين الاميركيين 20 مليار دولار سنويا مما يحد من التضخم في الولايات المتحدة· وكانت العلاقات التجارية بين البلدين قد شهدت صيفاً عاصفاً مع احتكاكات بين الطرفين بسبب العرض الذي تقدمت به شركة صينية لشراء يونوكال وتجارة المنسوجات وانتهاكات حقوق الملكية الفكرية في الصين والسياسات الصينية فيما يتعلق بأسعار الصرف·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©