الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
مزارعو التفاح يجنون المحصول ويفكرون باستبداله بزراعات جديدة
31 أغسطس 2005

بيروت - 'الاتحاد': بدأ مزارعو التفاح في المناطق الجردية من محافظة عكار، جني محصولهم هذه السنة، في بلدة عكار العتيقة الشهيرة بزراعة اجود انواع التفاح، وتقدر المساحات المزروعة بالتفاح في قرى عكار وبلداتها وبزبينا وعين يعقوب والبرج والقبيات وعندقت ومشمش وفنيدق وبيت يونس وبيت ايوب والقرنة وغيرها من القرى الجبلية بزهاء 6 الاف هكتار· واشار احد المزارعين الى 'ان اعباء زراعة التفاح باتت اكبر بكثير من قدرة المزارعين الذين بدأ قسم منهم باقتلاع نصوب التفاح واستبدالها بزراعات جديدة كالكاكي كما هو حاصل في عدد من قرى الجومة في عكار في بلداتها، والتي كانت تنتج الاف الاطنان سنويا من التفاح في مختلف اصنافه وانواعه· لكن تدني الاسعار وعدم توفير اسواق خارجية لتصدير الانتاج الى الخارج وانعدام التصنيع الزراعي عوامل، ادت الى التدهور الحاصل بهذه الزراعة التي كانت في السابق تشكل مردودا اساسيا لاقتصادات المزارعين في المناطق الجبلية في عكار'·
ويشار في هذا السياق، الى ان النكبات المتتالية التي اصابت المزارعين نتيجة عوامل المناخ او كساد المواسم، ساهمت الى حد بعيد بفقدان ثقة المزارع بأرضه واهمالها سنة اثر اخرى ولا سيما ان لا سياسة زراعية على المستوى الرسمي قادرة على ان تنهض في هذا القطاع الى المستوى المطلوب ومساعدة المزارعين على النهوض والثبات في ارضهم· وقال المزارع علي ملحم ان تكلفة انتاج كيلوغرام التفاح اليوم هي في حدود 300 ليرة اما سعر الكيلوغرام في اسواق الجملة لا يتعدى 300 ليرة وهذا يعني في المحصلة العامة خسارة المزارعين الذين باتوا غير قادرين على تصريف انتاجهم والاسواق المحلية بالكاد تستطيع استهلاك 30 في المئة من الانتاج اللبناني·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©