الاتحاد

خليجي 21

أتوري: انتقادات الشارع القطري استهلاك إعلامي

جدية في تدريبات منتخب قطر بحثاً عن تعويض الخسارة أمام الإمارات (رويترز)

جدية في تدريبات منتخب قطر بحثاً عن تعويض الخسارة أمام الإمارات (رويترز)

المنامة (الاتحاد) - يترقب الشارع القطري لقاء منتخب بلاده أمام عمان اليوم والتي ستحدد مصير العنابي إما بتجدد أمل التأهل، أو المغادرة المبكرة قبل أن يصل إلى الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول للمجموعة الأولى، وتعالت صيحات إقالة أتوري بعد العرض الباهت أمام الأبيض، إلا أن المسؤولين بالاتحاد القطري لم يتعجلوا القرار، على اعتبار أن الفرصة قائمة في التأهل إلى الدور الثاني.
وشهد اليومان الماضيان اجتماعات مغلقة بين المسؤولين بالاتحاد القطري والمدرب أتوري لوضع النقاط فوق الحروف، فيما يخص المشكلات الفنية التي أدت إلى خسارة الفريق أمام الأبيض في الجولة الأولى، بالإضافة إلى تدني المستوى.
وكان الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد قد عقد جلسة مع اللاعبين أمس الأول لطي الخسارة الأولى، ورفع معنويات اللاعبين والحديث معهم عن مباراة عمان اليوم، في الوقت الذي حرص عدد من المسؤولين بالاتحاد القطري على الوجود خلف المنتخب في التدريبات اليومية، خاصة أن أتوري لم يوقف التدريبات بعد خسارته من الأبيض.
ومن المتوقع أن يجري أتوري تغييرات في التشكيلة الأساسية للفريق باستبعاد مسعد الحمد من مركز الظهير الأيمن وإعادة محمد كسولا إلى المركز نفسه، بعدما لعب كسولا في قلب الدفاع بالمباراة الأولى، فيما يلعب ماركوني أميرال في قلب الدفاع بجوار بلال محمد، ويخرج لورانس من التشكيلة ويلعب طلال البلوشي للمرة الأولى بجوار وسام رزق، وستكشف التشكيلة أيضا عن تغييرات في الوسط بالدفع باللاعب جار الله المري.
من جانبه، أكد البرازيلي باولو أتوري مدرب المنتخب خلال المؤتمر الصحفي للمباراة: “إنها مواجهة صعبة، كلا الفريقين قطر وعمان يسعى للفوز لتعديل أوضاعه، عمان فريق قوي، والفريقان لم يقدما مباراة جيدة في الجولة الأولى ويسعيان للعودة القوية”.
ووعد أتوري أن يعود العنابي في هذه المباراة بشكل أفضل مما كان، مؤكداً أنه يمتلك مجموعة جيدة من اللاعبين أصحاب القدرات الكبيرة الذين يمكن أن يصنعوا الفارق، وتابع: “قبل المباريات دائماً نطمح إلى الفوز، ولكن الأمر لا يأتي بسهولة وإنما بعد عمل كبير وصبر، والمنتخب سيدخل المباراة المقبلة بهدف الفوز”.
ورد أتوري على الانتقادات في الشارع القطري وموجة الغضب ضده قائلاً: “الحديث عن الشارع الرياضي هو استهلاك إعلامي أنا أقوم بالتدريب في قطر لمدة 5 سنوات ومقتنع بأفكاري وسنلعب بطريقتي نفسها، وهي 4/4/2، وأؤكد أن المستوى في المباراة السابقة كان سيئاً، وأعتبر الحديث عن التشكيلة يمثل مادة دسمة للإعلاميين، ودائماً المنتخب يلعب بهذه الطريقة، ولكن مشكلتنا أن الروح كانت مفقودة في المباراة السابقة، بالإضافة إلى غياب التركيز الذي يعتبر السبب الرئيسي في الخسارة أمام الإمارات ودوري كمدرب أن أجد الحلول لهذه المشكلة”.
وأضاف أتوري: كرة القدم هي حياة وليست موتاً، الكل ينتقد، ونؤكد أن المباراة الأخيرة كان مستوانا سيئاً والنقد كان في محله، ونحن بدأنا بطريقة جيدة ثم فقدنا التركيز، ولكن عندما يفوز الفريق يكون النقد إيجابياً وعندما يخسر يكون النقد سلبياً وإجمالاً فأنا متفائل بالمباراة المقبلة.
ورد على سؤال حول تصفيات كأس العالم، وهل البطولة إعداد لقطر، وقال: جميع المنتخبات التي لاتزال تلعب في التصفيات النهائية لكأس العالم تستعد لهذه البطولة، ودائماً أطالب اللاعبين بأن يكونوا في وضع إيجابي في كل المباريات، ولكنني لا أستطيع التحكم في ظروف المباريات، وفي النهاية بطولة الخليج تمثل دفعة معنوية وحافزاً للاعبين لتقديم الأفضل في المباريات المقبلة.
غياب لاعبي قطر عن المؤتمر
من ناحية أخرى، حضر البرازيلي أتوري مدرب منتخب قطر المؤتمر الصحفي دون أن يرافقه لاعب، وهو ما حدث للمرة الثانية، وكشف علي الصلات المنسق الإعلامي للمنتخب أن السبب يعود في ذلك إلى أن اللجنة المنظمة لم تخطرهم بإحضار لاعب في المؤتمر الأول، فضلاً عن إبلاغهم متأخراً بمواعيد المؤتمر الثاني، ووعد بأن يكون هناك لاعب في مؤتمر المباراة الثالثة القادمة أمام البحرين.


بلال محمد:
افتقدنا التركيز أمام الإمارات ونعد بالتعويض اليوم
المنامة (الاتحاد) - أعرب بلال محمد مدافع قطر عن تفاؤله بقدرة العنابي على تجاوز الكبوة التي حدثت في البداية، وقال: كنا نستحق الخسارة أمام الإمارات ولم نقدم أداءً جيداً، وهذه الخسارة لن تخرجنا من البطولة وحتى لو كنا حققنا الفوز على الإمارات ما كنا نضمن التأهل، ولكن العنابي قادر على التأهل. وأضاف: ما حدث في لقاء الإمارات، يحدث في المباريات الافتتاحية ولكننا افتقدنا التركيز الشديد، كما أن الهدف السريع الذي رد به المنتخب الإماراتي علينا بالتعادل نال من عزيمة اللاعبين، وحدث في وقت كان من المفروض أن نحافظ على تقدمنا خلال اللقاء وحتى عندما تقدم الأبيض بهدفين أُتيحت لنا فرصة التعادل والخروج بنتيجة 2- 2 مع نهاية الشوط الأول، وهذا أثر علينا في اللقاء، وأعتقد أن نتيجة مباراة عمان مع البحرين سوف تصب في مصلحتنا، وباتت الأمور الآن بين أيدي لاعبي العنابي، وعليهم اللعب بقوة من أجل تحقيق الفوز في لقاء عمان وتجدد أمل التأهل.
أضاف: علينا تدارك الأخطاء، حيث إن مواجهة عمان خطرة ولا تحتمل أية أخطاء، وعلينا اللعب بكل قوة خلالها من أجل الانتصار فيها وإسعاد جماهيرنا التي حضرت بصورة كبيرة في لقاء الإمارات ونعتذر لها ونعدها بالفوز.

اقرأ أيضا