الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
هجرة اللاعبين أزمة الكرة العراقية
31 أغسطس 2005


تواجه كرة القدم العراقية ازمة كبيرة بسبب العروض الاحترافية المقدمة الى اللاعبين من اندية عربية وخليجية وقبرصية ترغب بضمهم للاستفادة من امكانياتهم الفنية مقابل صفقات متواضعة· وتحظى تلك العروض بموافقات سريعة من قبل اللاعبين العراقيين بسبب انخفاض قيمة العقود الداخلية مع الاندية المحلية والرواتب الشهرية التى لا تتجاوز 200 دولار·
واكد المدير الفني للمنتخب اكرم احمد سلمان ان 'ازمة كبيرة بدأت تجتاح الكرة العراقية بشكل عام والمنتخب بشكل خاص بسبب الهجرة الجماعية التي بدأت تشهدها الملاعب نتيجة مغادرة اللاعبين صوب الاحتراف'·
وقال سلمان ان 'العروض الاحترافية المنهالة على لاعبي المنتخب اسفرت عن هجرة جماعية غير متوقعة وبدأت تسبب مشكلة فنية ستلقي بظلالها على خارطة اعداد المنتخب ومراحل تأهيله'· واضاف ان 'مغادرة نصف عدد اعضاء المنتخب العراقي تعني اننا اصبحنا امام تهديد عملية البناء التي استمرت 8 اشهر وتمكنا خلالها من اعادة صياغة تشكيلة جديدة للمنتخب'· وكان اربعة من لاعبي المنتخب العراقي توجهوا الى اندية خارجية هم صالح سدير وهوار ملا محمد (الانصار اللبناني) ومحمد ناصر (الخور القطري) ومهدي كريم (ابولون القبرصي)، كما ان النادي الاخير يسعى الى ضم ابرز المدافعين باسم عباس·
وتابع اكرم سلمان 'ما زال مسلسل الهجرة مستمرا ونأمل ان يجد المسؤولون في الاتحاد الحلول المناسبة لمواجهة هذه القضية الخطيرة'· والقت الهجرة الجماعية لاعضاء المنتخب بظلالها ايضا على استعدادات الفرق المشاركة في مسابقات عربية واقليمية بسبب رغبة لاعبيها في الاحتراف· ورأى مدرب الطلبة ثائر احمد الذي اختير كأفضل مدرب في النسخة الاولى من بطولة دوري ابطال العرب 'بدانا نواجه مشكلة كبيرة ونحن نخسر خدمات عدد مهم من اللاعبين ونمر الان بفترة حرجة'·
يشار الى ان الطلبة سيشارك في مسابقة دوري ابطال العرب لموسم 2005-2006 حيث يلاقي الشباب البحريني في 14 سبتمبر في مدينة الدمام السعودية· ويواجه القوة الجوية بطل الدوري الازمة ذاتها حيث بدأ مسلسل مغادرة اللاعبين عبر التحاق صانع العابه هوار ملا محمد بالانصار، وقد يفتقد خدمات المدافع علي حسن رحيمة· واوضح رئيس نادي القوة الجوية سمير كاظم 'بدأنا نفكر بايجاد البدائل المناسبة لعدد من عناصر الفريق لكي نتغلب على المصاعب المتوقعة قبل دخولنا منافسات بطولة دوري ابطال اسيا التي تنطلق ادوارها الاولى في مارس من العام المقبل'· واعتبر المستشار الفني للاتحاد وعضو لجنة المنتخبات، المدرب انور جسام 'لم يعد بمقدور الجهاز الفني للمنتخب منذ الان ان يستمر بتنفيذ برامج عمله في ظل هجرة جماعية مفاجئة لعدد من اللاعبين في هذا الوقت الحرج بالنسبة لبناء المنتخب'· وتساءل 'كيف يمكن بناء منتخب مستقر مضى على فترة اعداده عدة اشهر وبدأت اغلب عناصره بالمغادرة صوب الاحتراف رغم ظهورها المبكر وكيف سيمضي البرنامج التدريبي للجهاز الفني للمنتخب؟'· ويرى جسام ان منح المخصصات المالية الكبيرة للاعبين وتقديم الرواتب العالية كفيلة بالحد من تلك الهجرة·
يذكر ان جميع الاندية العراقية تمر بأزمات مالية حادة لعدم تمتعها بعائدات تمكنها من ابرام عقود مميزة مع اللاعبين وتجد نفسها مضطرة للموافقة على احتراف لاعبيها في الخارج حتى مع الاندية المغمورة· وقد فتحت مشاركة المنتخب العراقي في نهائيات اولمبياد اثينا 2004 حيث حل رابعا، وبطولة امم اسيا العام الماضي ايضا، الابواب على مصراعيها امام العروض الاحترافية للاعبين وساعدت سلسلة المباريات التجريبية الاخيرة للمنتخب على تأجيج قضية الاحتراف وتصعيد رغبة اللاعبين بالتوجه الى الملاعب الخارجية سعيا وراء تحسين اوضاعهم المعيشية·
من ناحية أخرى شهدت الاندية العراقية المشاركة في الدوري الممتاز لموسم 2005-2006 الذي سينطلق في اوكتوبر تغييرات جذرية على صعيد المدربين· وسعت ادارات تلك الاندية الى استقطاب المدربين القادرين على منح فرقها استقرارا في لائحة الدوري الجديد وتأمين مواقع مناسبة لها على خارطة المسابقة في نسختها التاسعة والعشرين· واضطرت اندية المقدمة الى تبديل الطواقم التدريبية لفرقها قبل انطلاق المسابقة ولم يصمد سوى ثائر احمد مدرب الطلبة صاحب المركز الثالث في الموسم الماضي والمشارك في دوري ابطال العرب 2005-2006 اما الشرطة فقد استعان بخدمات المدرب حميد سلمان لتدعيم جهازه الفني، وعين الزوراء المدرب صالح راضي لقيادة فريقه خلفا للمدرب السابق محمد نصرالله في خطوة وصفها رئيس ادارة النادي احمد راضي ب'التعويضية للصور المتواضعة التي ظهر بها فريقه في الموسم السابق وحصوله على المركز الرابع'· وتعرض مدربون اخرون ايضا الى الاقالة بطريقة دراماتيكية غير متوقعة مثلما حصل لمدرب الميناء، وصيف البطل، كريم جاسم عندما اعلنت ادارة الفريق تخليها عنه واسندت المهمة الى المدرب السابق عقيل هاتو· وعينت ادارة فريق النجف المدرب حيدر نجم خلفا لعبد الغني شهد بعد تعذر الاخير من الالتحاق بمهمته لارتباطه مع الجهاز الفني لمنتخب شباب العراق الذي يستعد لتصفيات اسيا· وترك مدربون آخرون مناصبهم قسرا بعد تسميتهم ضمن الطواقم التدريبية للمنتخبات العراقية فنادي الكاظمية عين عبد الحسين جواد خلفا لعبد الاله عبد الحميد المدير الفني الحالي لمنتخب الشباب·
واضطر صباح عبد الجليل الى الاعتذار عن مهمته مع الجهاز الفني للمنتخب العراقي والعودة الى تدريب القوة الجوية الذي قاده الى احراز اللقب في الموسم الماضي، بعد ان تعذر على ادارة النادي ايجاد البديل القادر على قيادة فريقها في حملة الدفاع عن لقبه· يشار الى ان اندية الطلبة والزوراء والشرطة والجوية تعد الابرز بين الاندية العراقية وتهيمن على مسابقة الدوري العراقي الممتاز وتتمتع بجماهيرية كبيرة تفوق احيانا جماهيرية المنتخب العراقي·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©