عززت الأسهم المحلية مكاسبها الأسبوعية بإضافة 9,2 مليار درهم جديدة للقيمة السوقية بنهاية تداولات جلسة الأمس، لتقفز بمكاسبها خلال أسبوعين فقط إلى أكثر من 33 مليار درهم، مدعومة باستمرار حالة التفاؤل السائدة في الأسواق في أعقاب التوزيعات النقدية السخية والسيولة التي تتم إعادة ضخها بالأسواق. وقال محللون إن الأداء الذي شهدته الأسواق المحلية خلال الأسبوع المنتهي أمس، تأثر نوعاً ما بتراجع وتيرة الأنباء الإيجابية بعد الدفعة القوية التي تلقتها الأسهم في الفترة الأخيرة، والتي تصدرها إعلان إعمار العقارية الخاص بالاكتتاب العام لشركة إعمار لمراكز التسوق، ومقترح أرابتك الخاص بالتوزيعات النقدية والمنحة، فضلاً عن الاتفاقية التي وقعتها حكومة دبي بشأن إعادة تمويل تسهيلات ائتمانية بنحو 20 مليار دولار. وقال جمال عجاج مدير مركز الشرهان للأسهم والسندات، إن إغلاق الأسواق المحلية بنهاية الأسبوع على شبه استقرار من خلال تراجع طفيف في دبي وارتفاع محدود في أبوظبي، مع إحجام تداول جيدة تتجاوز الملياري درهم، وراء اتجاه الأسواق للتمسك بالقمم المرتفعة التي بلغتها خلال الأسبوع. وعزا عجاج الهدوء الذي أنهت عليه الأسواق المحلية التعاملات خلال الأسبوع إلى عمليات تصفية مراكز وإغلاق حسابات تحدث بشكل طبيعي في الأسبوع الأخير من كل شهر، متوقعاً أن يمتد الأداء الهادئ إلى جلسة أو جلستين في الأسبوع المقبل قبل أن تحاول المؤشرات اختبار مستويات جديدة مدعومة بسيولة التوزيعات. وبحسب التقرير الأسبوعي لهيئة الأوراق المالية والسلع، ارتفعت القيمة السوقية بنهاية الأسبوع لتصل إلى 756,1 مليار درهم، مقارنة مع 746,9 مليار درهم في نهاية تعاملات الأسبوع السابق، في حين شهدت حركة التداول الأسبوعية تبايناً في الأداء حيث تراجعت قيم التداول لتصل إلى 10,87 مليار درهم مقارنة مع 12,7 مليار درهم للأسبوع السابق، فيما تم تداول 4,79 مليار سهم هذا الأسبوع مقارنة مع 4.9 مليار سهم في الأسبوع السابق، من خلال إبرام 56886 صفقة للأسبوع الحالي و68809 صفقة في الأسبوع السابق. وتمكن مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول الأمس من الاحتفاظ بالقمة التي بلغها خلال الأسبوع عند 5030 نقطة، بارتفاعه أمس بنسبة 0.09% ليغلق على5036.81 نقطة. وشهدت القيمة السوقية أمس ارتفاعاً بقيمة 0.68 مليار درهم لتصل إلى 756.1 مليار درهم، فيما تم تداول ما يقارب 0.79 مليار سهم بقيمة إجمالية بلغت 2.06 مليار درهم من خلال 9969 صفقة. ووفقاً لبيانات الهيئة، بلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 71 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 25 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 33 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «شركة أرابتك القابضة» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 0.54 مليار درهم موزعة على 91.25 مليون سهم من خلال 1315 صفقة. وجاء سهم «إشراق العقارية» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 364 مليون درهم موزعة على 157.57 مليون سهم من خلال 902 صفقة. ومنذ بداية العام، بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 16.76% وبلغ إجمالي قيمة التداول 158.28 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 74 من أصل 120 وعدد الشركات المتراجعة 31 شركة. وتصدر مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، محققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 41.02% ليستقر على مستوى 7490.15 نقطة مقارنة مع 5311.47 نقطة. تلاه مؤشر قطاع «العقار» بنسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 36.2% ليستقر على مستوى 7201.98 نقطة مقارنة مع 5287.33 نقطة. تلاه مؤشر قطاع «الصناعة» بنسبة ارتفاع بلغت 27.4% ليستقر على مستوى 1414.38 نقطة مقارنة مع 1109.93 نقطة. تلاه مؤشر قطاع «البنوك» بنسبة ارتفاع بلغت 18.0% ليستقر على مستوى 3438.16 نقطة مقارنة مع 2912.22 نقطة. وحقق مؤشر قطاع «الخدمات» نسبة ارتفاع بلغت 14.7% ليستقر على مستوى 1717.21 نقطة مقارنة مع 1496.06 نقطة. تلاه مؤشر قطاع «التأمين» بنسبة ارتفاع بلغت 4.40% ليستقر على مستوى 1667.26 نقطة مقارنة مع 1597 نقطة، ثم مؤشر قطاع «الاتصالات» بنسبة انخفاض 0.9% ليستقر على مستوى 2388.35 نقطة مقارنة مع 2412.04 نقطة. ومؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» بنسبة انخفاض 2.6% ليستقر على مستوى 1443.52 نقطة مقارنة مع 1482.74 نقطة. ومؤشر قطاع «النقل» بنسبة انخفاض 5.3% ليستقر على مستوى 3456.28 نقطة مقارنة مع 3653.37 نقطة. ومؤشر قطاع «الطاقة» بنسبة انخفاض 0.14% ليستقر على مستوى 145.430 نقطة مقارنة مع 170.355 نقطة. (أبوظبي - الاتحاد)