صحيفة الاتحاد

الرياضي

سر البطولة

 رسوم الفنان الإيطالي اكسيل جيرمان

رسوم الفنان الإيطالي اكسيل جيرمان

شهدت خليجي 21 في البحرين تألق عمر عبد الرحمن وقاد«الأبيض» للفوز باللقب الخليجي الثاني في تاريخ كرة الإمارات توج بجائزة أفضل لاعب، ويقول «عموري»: « شكلت بطولة خليجي 21 محطة تاريخية مهمة في مسيرتي الكروية، والتي استضافتها دولة البحرين الشقيقة في يناير من عام 2013، حيث قدمت فيها مستوى فنياً طيباً، جعل مني أحد أبرز النجوم، وساعدني على التفوق بجدارة على غيري من لاعبي المنتخبات الأخرى، وتسجيلي هدفين في المنافسة وصناعة أكثر من فرصة لزملائي، لأتوج جهودي في نهاية المطاف بحصولي على جائزة أفضل لاعب في البطولة التي نال لقبها منتخبنا الوطني».
ويضيف: خضنا تلك المنافسة بارتياح شديد، ومعنويات عالية في جميع اللقاءات، ولم نواجه أي صعوبة تذكر في التفوق على المنافسين في كل المراحل، وأرى أن مباراة منتخب البحرين، صاحب الأرض، والتي جاءت في ختام منافسات الجولة الثانية للمجموعة الأولى من دور المجموعات، كانت الأصعب في مشوار منتخبنا الوطني الذي حقق فيها الفوز بهدفين مقابل هدف واحد، وخطف بطاقة التأهل إلى الدور نصف النهائي.
يواصل قائلاً:« الفوز بكأس خليجي 21 قد أصبح من أجمل الذكريات الطيبة التي ستظل عالقة بذاكرتي لسنوات طويلة ليس بالنسبة لي شخصياً، وإنما لعدد كبير من زملائي لاعبي المنتخب، حيث يعتبر اللقب الخليجي الأول في مسيرتهم، والذي أفرح شيوخنا الكرام وجماهيرنا الوفية، بالإضافة إلى حصولي على جائزة أفضل لاعب في البطولة، وهي الذكرى الأغلى التي أعتز بها». ويقول عمر عبد الرحمن : الهدف الذي حمل توقيع زميلي أحمد خليل، وجاء في مرمى المنتخب الكويتي في الدقيقة 89، كان بمثابة نقطة تحول وضعت «الأبيض» في المباراة النهائية أمام المنتخب العراقي، والتي حسمها بهدف إسماعيل الحمادي. ولابد من الإشارة هنا إلى أن العمل بروح الأسرة الواحدة، كان من أهم الأسباب التي قادت إلى تفوق منتخبنا الوطني، وصهر اللاعبين والجهازين الفني والإداري في بوتقة النجاح.