الاتحاد

الاقتصادي

المنشآت الفندقية تحدث مرافقها استعداداً للتصنيف الجديد

فندق شيراتون في أبوظبي حيث انتهت هيئة أبوظبي للسياحة من التصنيف الأولي لـ49 فندقاً و47 شقة فندقية في الإمارة

فندق شيراتون في أبوظبي حيث انتهت هيئة أبوظبي للسياحة من التصنيف الأولي لـ49 فندقاً و47 شقة فندقية في الإمارة

دفع نظام تصنيف الفنادق والشقق الفندقية لهيئة أبوظبي للسياحة معظم فنادق الإمارة إلى القيام بأعمال تحديث لمنشآتها ومرافقها، بحسب ناصر الريامي، مدير إدارة المعايير السياحية في الهيئة، وأكد أن ''التفتيش المبدئي لجميع المنشآت الفندقية قد انتهى، وحصل أصحاب ومديرو الفنادق على نتائج التفتيش·
واضاف في بيان صحفي أمس أن ''غالبية هذه الفنادق بادرت بتنفيذ التطوير والتحديث المطلوب لتحسين ترتيبها في التصنيف قبل حلول الموعد النهائي·''
وانتهت الهيئة من التصنيف الأولي لـ49 فندقاً و47 شقة فندقية في إمارة أبوظبي، وهو ما دفع العديد من الشركات الي الافصاح عن نيتها بتحديث منشآتها قبل موعد التصنيف النهائي، والذي من المتوقع تنفيذه في يونيو من العام الجاري· وتتضمن جوانب التطوير اللازم اتخاذها إنشاء محال جديدة، واستبدال الأثاث والفرش، وإضافة مرافق جديدة للنزلاء من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفير خدمة صف السيارات·
ويعتبر نظام التصنيف الفندقي في أبوظبي نتاج برنامج تطوير استمر لمدة عامين تم تنفيذه بالتعاون الوثيق مع القطاع الخاص·
وقال الريامي: ''استفدنا جميعاً من هذا النهج المبني على التعاون، حيث جرت إجراءات التفتيش وما تبعها من عمليات التصنيف بسلاسة بفضل تعاون الجميع في هذه العملية وإدراكهم للهدف الذي نتطلع إلى تحقيقه من وراء نظام التصنيف والمتمثل في توفير وجهة سياحية حديثة، متطورة ومتكاملة''·
وفي يونيو المقبل، سيتم تطبيق نظام التصنيف على جميع الشقق الفندقية داخل الإمارة، من خلال تصنيف كافة الفنادق بين النجمة الواحدة والخمس نجوم، في حين سيتم تصنيف الشقق الفندقية وفق ثلاث فئات: ''فاخرة'' و''مميزة'' و''سياحية''· وأضاف الريامي: ''يعد هذا النظام التصنيفي من الأدوات الأساسية في إدارة القطاع السياحي، حيث يقدم معلومات إرشادية تتيح للزوار تحديد خياراتهم استناداً إلى معلومات موثوقة حول الفنادق التي سيقيمون فيها وفق توقعاتهم·
كما سيعمل نظام التصنيف كقاعدة إرشادية للشركات التي تعمل على بناء 13 ألف غرفة إضافية والتي تحتاجها إمارة أبوظبي للوصول إلى عدد الزوار المستهدف من قبل هيئة أبوظبي للسياحة، وهو 2,7 مليون زائر سنوياً بحلول عام ·2012
ويعتبر نظام التصنيف في أبوظبي نظاماً فريداً من نوعه، حيث يجمع وللمرة الأولى بين أساليب التقييم الإلزامية والتدرجية التصاعدية في المجال السياحي· ويعمل النظام طبقاً للمعايير العالمية، وقد تم تقييم أدائه مقارنة بالأنظمة المستخدمة في 35 وجهة سياحية حول العالم، من بينها سويسرا، وسنغافورة والولايات المتحدة الأميركية

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري