الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي تتبنى رؤية شاملة لبناء اقتصاد منافس

الصناعة إحدى دعائم نهضة أبوظبي الحالية

الصناعة إحدى دعائم نهضة أبوظبي الحالية

تتبنى إمارة أبوظبي بشكل خاص ودولة الإمارات العربية بشكل عام-انطلاقاً من السياسة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، ورعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة -رؤية شاملة لخلق مجتمع مستقر وآمن وبناء اقتصاد قادر على الاستمرارية والمنافسة عالمياً بحلول عام ·2030
وأكد المهندس جابر حارب الخييلي الرئيس التنفيذي للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة في أبوظبي أن المؤسسة ومن خلال الدعم المستمر لسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان سمو ولي عهد أبوظبي رئيس دائرة التخطيط ورئيس مجلس إدارة المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة تنطلق نحو أهدافها بخطى ثابتة ومدروسة·
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها المهندس الخييلي في ملتقى العالم 2008 والذي أقيم في قصر الإمارات يوم الاثنين الماضي برعاية مباشرة من المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وتنظيم مجلة الايكونوميست البريطانية وبحضور عدد من الشخصيات المهتمة بمضماري الاقتصاد والتنمية·
وفي يوليو 2007 كشفت إدارة معلومات الطاقة أن دولة الإمارات- وطبقا لمعلومات مؤكدة- تمتلك خامس أكبر احتياطي للنفط على مستوى الشرق الأوسط وخامس أكبر احتياطي للغاز الطبيعي على مستوى العالم·
كذلك فإن استثمار الفائض الكبير لعائدات النفط والغاز في مشاريع للطاقة وللبني التحتية في دولة الإمارات قد ساهم بصورة كبيرة وواضحة في تنويع مصادر الاقتصاد الوطني حيث مثل النفط والغاز الطبيعي ما يعادل 74% من إجمالي الناتج المحلي في دولة الإمارات في عام ·1980
ويتوقع أن يحافظ معدل النمو الحالي على قوته واستقراره فيما يتعلق بالمنتجات غير النفطية مدعومة بمشاريع استثمارية كبيرة في قطاعات السياحة والمواصلات والتشييد، ومع ذلك تظل قطاعات الطاقة والصناعة والخدمات هي الدعامات الأساسية الثلاث للنمو الاقتصادي·
وأوضح المهندس الخييلي في كلمته أمام المؤتمر أن دولة الإمارات العربية المتحدة أعلنت في ابريل 2007 عن خطة ثلاثية شاملة بهدف المحافظة على نموها الاقتصادي بحيث تدخل الدولة وتصل إلى مستوى جديد من الوفرة والرخاء بحول عام ،2010 ولتحقيق هذا الهدف فإن دولة الإمارات تتبنى رؤية شاملة لخلق مجتمع مستقر وآمن وبناء اقتصاد قادر على الاستمرارية والمنافسة عالميا بحول عام 2030؛ وما تقدم يعني ضرورة إعداد وتبني استراتيجية واضحة الخطوط والمعالم تتيح لإمارة أبوظبي مواجهة التحديات الحالية والتعامل معها والتحول في النهاية إلى اقتصاد يقوم على التقنيات الحديثة على المدى الطويل·
وقال: ''عندما نقوم بإعداد استراتيجيتنا يجب علينا إن نضع في الاعتبار احتياجات المجتمع وتوفير المدن الصناعية والقطاعات الصناعية المتخصصة، وتحديد مزايا وفوائد العمل من داخل القطاعات الصناعية المتخصصة وتطوير القدرات حيث إن كل ذلك ممكن وقابل للتحقيق متى توفرت الاستراتيجية المناسبة، كذلك علينا أن نسأل أنفسنا: ما الذي يريده المستثمرون؟ إنهم يحتاجون للمرونة وتخصيص الموارد المتاحة وتوفير خدمات الإمداد العالمي والإمدادات اللوجستية بصورة تنافسية مع الاستفادة من مزايا الموقع والبني التحتية المتطورة المتوفرة مثل شبكات النقل والترحيل وتوفر الأيدي العاملة الماهرة القادرة على العطاء والإنتاج''·
وقال ''تهدف مبادراتنا إلى بناء اقتصاد يستطيع المنافسة ويكون متكاملا حتى يمكن له أن يساهم بصورة فعالة في النمو وتنويع المصادر وتوفير المزيد من فرص العمل (مثلما هو موضح في الرؤية العامة) والتي تدعو لوجود اقتصاد فعال يقوم على مقدرات الأفراد والمجتمعات والمناطق الجغرافية وذلك من خلال الاستفادة من زيادة الكفاءة وتوسيع الخدمات في مجالي الطاقة والمواصلات، الاستثمار في مشاريع اقتصادية أساسية وكبيرة في مجالات وقطاعات البني التحتية والتكنولوجيا والأبحاث وتطوير المهارات وتوفير التمويل بحيث تساعد مثل هذه المشاريع على إيجاد وتوفير اقتصاد قادر على المحافظة والاستمرارية والنمو، وكذلك ترقية النمو المشترك بتبني سياسة تعزيز وتقوية المشاريع الصغيرة والمتوسطة ونشرها جغرافيا والتوسع فيها، وتطوير النمو باختيار قطاعات معينة وصناعات محددة لها إمكانية النمو والتطور''·
وأكد المهندس الخييلي في ختام كلمته أن عملية تنويع مصادر الاقتصاد تحتاج إلى تضافر جهود الإدارات والجهات الحكومية المعنية ومواصلة الحوار مع القطاع الخاص وتبني مفهوم الشراكة بين القطاعين العام والخاص وبعدة صور ونماذج تمثل جميعها مكونات للنجاح·
هذا وقد شارك في المؤتمر عدد من كبار رجال الاقتصاد والمحللين الاقتصاديين ورؤساء تحرير مجلة الايكونوميست لمناطق أوروبا وأميركا والشرق الأوسط وأفريقيا، كما شارك في المؤتمر سعاد تلميذ احمد سفير جمهورية الهند لدى الدولة وكريستوفر الوسب مدير معهد أكسفورد لدراسات الطاقة ومايك بارنارد مدير معهد الدراسات الاستراتيجية لمنطقة أوروبا وآسيا ورونالد باروت الرئيس التنفيذي للدار العقارية وأورويلا بوشيز مساعدة الأمين العام الإقليمي لشؤون الاقتصاد والأمن في حلف شمال الأطلسي وديفيد جاكسون الرئيس التنفيذي لمؤسسة (استثمار) وليندا هيل أستاذ الاقتصاد بجامعة هارفارد وجيمس هوغان الرئيس التنفيذي لطيران الاتحاد وعادل طوبيا الرئيس التنفيذي لصندوق دول الخليج للطاقة·

اقرأ أيضا

3500 سلعة بأسعار مخفضة في 75 منفذاً بالعين