الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
صلالة: دندنة على رذاذ الخريف
صلالة: دندنة على رذاذ الخريف
30 أغسطس 2005

صلالة- خديجة الكثيري: اختتم مهرجان خريف صلالة ،2005 حفلاته الفنية الغنائية الأسبوع الماضي، وقد سجلت نجاحا منقطع النظير، لا سيما من النواحي التنظيمية والتقنية للمسرح الذي تم افتتاحه هذا الموسم خصصيا ليواكب عملية التطوير والتجديد للمهرجان·
ويعد مسرح 'المروج'، من أكبر وأضخم المسارح على مستوى المنطقة وهو يتسع لأكثر من 6 آلاف متفرج· وكعادة مهرجان خريف صلالة، كانت الجماهير هي نجم وفاكهة الحفلات الغنائية، التي قدمها في أربع حفلات أسبوعية، 15 مطربا ومطربة من كبار فناني سلطنة عمان والخليج والوطن العربي· واللافت للنظر بشكل واضح وكبير، هو المشاركة الواسعة والناجحة للمطربين الإماراتيين في المهرجان، فقد شارك 6 إماراتيين من أصل ·15 وقد قيل 'أن مطربي الإمارات اكتسحوا كما وكيفا الحفلات الغنائية لمهرجان خريف صلالة ،'2005 وتعد صلالة الوجهة الخليجية الأولى للسياحة في الصيف، لما تتمتع به من طبيعة خلابة ومناظر جذابة، وأمطار وخضرة، ومما يزيد من بهائها ذلك، لياليها الساهرة على أنغام الموسيقى والغناء والطرب·
بدأ مهرجان الخريف بعرض اوبريت، قدم من خلالها لوحات فنية واستعراضية فلوكلورية تعبر عن المهرجان وطبيعته· ثم تناوب على تقديم وصلات الحفل الأول، الفنان العماني الشاب أنور البحور، الذي بدوره افتتح أول الوصلات، وبذلك يكون أول فنان عماني يغني على المسرح الجديد لخريف صلالة· ويعد الفنان أنور البحور من الفنانين الشباب الذين قدمتهم السلطنة، وكانت له مشاركات محلية واسعة، وقدم في الحفل سبع اغنيات منها أغنية جديدة بعنوان 'فاتنة'· وقد تفاعل الجمهور الحاضر معه وشجعه كثيرا، ثم صعدت على خشبة المسرح الفنانة اللبنانية دينا حايك، الذي عرفها الجمهور الخليجي من خلال أولى اغنياتها 'سحر الغرام'، وهي الأغنية التي انطلقت بها إلى عالم الشهرة· وقدمت دينا حايك، إلى جانب 'سحر الغرام' أغنياتها 'كتبتلك' و'درب الهوى' و'آه يا عمري' و'يا طير الحمامة'، وقد صفق لها الجمهور كثيرا، وغنى معها أحيانا، ورقص معها أحيانا أخرى· دينا حايك تمايلت مع أنغام أغنياتها وقدمت رقصات خاصة ألهبت فيها حماس الجمهور· وتعد هذه المشاركة الأولى للفنانة دينا حايك في حفلات الغناء بمهرجان خريف صلالة·
الفنان الإماراتي حسين الجسمي كان نجم ختام الحفل الأول، والذي امتد إلى الفجر انسجم الجمهور مع الجسمي وتفاعل ورقص· وهذه هي المشاركة الثانية للمطرب حسين الجسمي في خريف صلالة· وعندما غنى الجسمي أغنية 'ياصولي' ذات التراث الشعبي العماني الأصيل، صفقت الأكف وتعالت الآهات· وقدم الجسمي الكثير من اغانيه المعروفة مثل 'عالي مستواه' و'الشاكي'· كما قدم لعيون جماهير صلالة بعضا من أغانيه الجديدة والمفاجأة، ووعد أنه سيغني أغنية عمانية تراثية، كما سيجدد التعاون مع كتاب من سلطنة عمان· حسين الجسمي كان نجم وفارس الحفلة الغنائية كعادته·
الحفل الثاني
وفي الحفل الغنائي الثاني، سجل مهرجان خريف صلالة، بداية فعالة وناجحة بكل المقاييس لنجم مطربي شباب الإمارات حمد العامري، الذي يشارك لأول مرة في مهرجان غنائي· تخطى كل التوقعات، واستطاع أن يسرق جمهور الحفل الثاني،الذي ضم فنانة الخليج الأولى أحلام والفنان العماني الكبير سالم بن علي، والفنانة الإماراتية رنا فاروق، وهي بدورها تشارك لأول مرة في مهرجان صلالة· وقد افتتحت أولى وصلات الحفل الثاني، وقدمت جميع أغنيات ألبومها الأول ومن ضمنها 'نامت عيونك'·
كانت رنا فاروق رقيقة في أدائها وطلتها، وفستانها الجميل، وقد صفق لها الجمهور كثيرا· وبعدها غنى الفنان الكبير القدير سالم بن علي، وهو من أعمدة الغناء في السلطنة، وباتت مشاركته في مهرجان صلالة مثل الوشم لها طابعها المميز، وقد تفاعل الجمهور كثيرا مع اغانيه·
أما نجم الحفل بلا منازع فقد كان الفنان الإماراتي الشاب حمد العامري، صاحب الأغنية المشهورة جدا 'تزعل'، وهي من كلمات الشاعر سمو الشيخ هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، الذي أبدع في صياغة كلماتها، كما أبدع حمد العامري في غنائها·
جمهورمسرح المروج في صلالة صفق للعامري وهتف باسمه، حتى غنى أغنيته الجديدة والتي انتشرت هي الأخرى بسرعة كبيرة 'ياحمد'، ثم غنى 'أحبك' و'الدمعة' وغيرها، فهب الجمهور واقفاً، و واصل الرقص و'اليوله' طربا· وطالب الجمهور ببقاء العامري، وعندما أنهى وصلته الغنائية وهم بالخروج، خرج معه نصف الجمهور على الرغم من أن مطربة الإمارات والخليج أحلام، كانت مسك ختام الحفل· إلا أن الجمهور أثبت أنه جاء ليرى ويسمع الفنان حمد العامري فقط لا غير· وكعادتها كانت أحلام قوية ومسيطرة على آدائها وغنائها، خاصة وأنها تعرف جمهور صلالة· إلا أن حضورها في هذه المرة، كان باهتاً بعض الشيء، ولم تضف الى قديمها سوى أغنيتها الجديدة 'وحليلة' التي قدمتها في معظم حفلاتها الغنائية هذا العام· وقد خيم كثير من الملل على أواخر الحفل·
الحفل الثالث
الحفل الثالث جمع كلا من نجم مسابقة نجوم الخليج العماني حميد الزرعي الذي يقف لأول مرة في مهرجان جماهيري مباشر· الزرعي تفاعل معه الجمهور كثيرا، كما شاركه في نفس الحفل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، التي بالرغم من ارتباطها بسفر في نفس الليلة لإحياء حفل بالقاهرة، إلا أنها كعادتها بدت أنيقة ومثيرة، وقدمت جميع الأغنيات المحفوظة وبعض من جديدها، كما غنت أغنياتها الخليجية من ألبومها الثاني والجديد· تلت عجرم في الغناء المطربة الكويتية شمس، التي كانت -كما يقال عنها- عبء على أسرة تنظيم المهرجان· ويبدو أن شمس لم تعتد على إحياء مهرجانات كبيرة، فأسلوب وطريقة غنائها كانت شبيهة بغناء حفلات 'الأعراس' والجلسات الشعبية· حيث كان كلامها وتشجيعها للجمهور أكثر من غنائها، كما كانت عبئا أكبر بالنسبة للفرقة الموسيقية، فنشزت في معظم أغانيها·
ختامها··· قنبلة
أما ختام الحفل الثالث فكان للمطرب السعودي المحبوب جواد العلي، والذي أبدى اعتذاره في بداية المهرجان، إلا أنه فاجأ الجمهور بمشاركته الفعالة، خاصة وهو يرتدي الزي العماني الشعبي، فاستمتع الحضور بوصلته الغنائية التي نوع كثيرا في أداء أغنياتها·
في حفل الختام احتشد الحمهور وملاء المسرح برمته، وكان فرسان الغناء فيه كلا من الفنان العماني الشاب مسلم بن علي والفنانة الإماراتية أريام والفنان اللبناني وليد توفيق وأخيرا الفنان الإماراتي الصاعد بقوة البرق حربي العامري· وبعد أن قدم الفنان العماني وصلته الغنائية، وقدمت أريام أغنياتها الجديدة من ألبومها الأخير، دخل الفنان العربي الكبير وليد توفيق ليؤكد أنه مطرب المهرجانات وانه لازال مطلوبا ومرغوبا جماهيرياً··· بعد أن خفت نجمه قليلا في السنوات الأخيرة· في هذا الحفل بدى توفيق وكأنه نجم من نجوم الشباب ب 'النيو لوك'، وتقديمه لكوكتيل من أغانيه القديمة والجديدة، ونالت فقرته استحسان الجمهور· ولكن ما فاجأ الجميع هو أنتهاء الحفل الرابع والأخير في مهرجان خريف صلالة بفنان صاعد، رصيده من الأغنيات ألبوم يتيم، وهو الفنان الإماراتي حربي العامري، والذي أتضح أخيرا أن الجماهير الغفيرة، انتظرته حتى الساعة الثانية فجراً، لتلهب المسرح بالتصفيق الحار له، وغنت جيمع أغانيه من قبل أن يغنيها، ورقصت مع أنغام أغانيه التراثية الإماراتية·
حربي العامري كان قنبلة المهرجان ونجمه الأول بشهادة الجماهير، وقد غنى من كلمات الشاعر معالي علي بن سالم الكعبي 'ويلي' 'شلني' وغيرها· واللافت للنظر أن الجمهور بقي في المسرح حتى بعد خروج الفنان الحربي بحراسة أمنية مشددة، مع العلم أن الناس في الحفلات الثلاث الماضية قد تركت الحفل قبل الفنانين·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©