الاتحاد

الاقتصادي

ألمانيا وفرنسا تريدان مساعدة البرتغال

قالت مجلة دير شبيجل الألمانية أمس إن ألمانيا وفرنسا تريدان من البرتغال قبول مساعدة دولية في أقرب وقت ممكن للحيلولة من دون انتقال أزمة الديون التي تعانيها إلى بلدان أخرى.
وقالت المجلة من دون العزو إلى مصدر إن خبراء حكوميين من كلا البلدين يساورهم القلق من أن لشبونة لن تستطيع قريباً تمويل ديونها بأسعار معقولة بعدما ارتفعت تكاليف اقتراضها في نهاية العام الماضي.
كما تريد برلين وباريس من دول منطقة اليورو الالتزام علناً أي إجراءات تتطلبها حماية العملة الموحدة، بما في ذلك رفع حجم صندوق إنقاذ قيمته 750 مليار يورو إذا اقتضت الضرورة.
وينظر اقتصاديون كثيرون إلى البرتغال باعتبارها البلد الذي من المرجح أن يقتفي أثر أيرلندا واليونان في طلب الحصول على مساعدة دولية في وقت تجاهد فيه لخفض ديونها وتكاليف الاقتراض.

اقرأ أيضا

3500 سلعة بأسعار مخفضة في 75 منفذاً بالعين