الاتحاد

الإمارات

موقوف صيني يشهر إسلامه في «مركز القصيص»

دبي (الاتحاد)

أشهر موقوف صيني في مركز شرطة القصيص إسلامه ونطق بالشهادتين، نظراً للمعاملة الطيبة التي تلقاها من أفراد الشرطة، واطلاعه على مدى أسابيع على كتب دينية باللغة الصينية من مكتبة المركز. وقال العقيد يوسف العديدي مدير مركز شرطة القصيص إن الموقوف الصيني وجد معاملة حسنة من موظفي المركز، كما اطلع على مجموعة من الكتيبات التي توضح بلغته الأم سماحة الدين الإسلامي، وحصل على نسخة مترجمة من القرآن الكريم باللغة الصينية، مؤكداً أن دخول الموقوف الإسلام لم يأتِ إلا بعد قناعة تامة واطلاع دؤوب على إنسانية ديننا الحنيف.
وأكد العقيد العديدي أن المعاملة الحسنة التي يتلقاها الموقوفون في مركز شرطة القصيص ومراكز الشرطة كافة، إضافة إلى النزلاء في المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي من شأنها أن تساهم في إصلاح سلوكهم، وعودتهم إلى جادة الصواب.

اقرأ أيضا