الاتحاد

الإمارات

السويدي يبحث التعاون مع الاتحاد النسائي والمعهد الملكي

جمال سند السويدي لدى استقباله نورة السويدي (من المصدر)

جمال سند السويدي لدى استقباله نورة السويدي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استقبل الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة في مكتبه أمس، نورة خليفة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، وأهداها كتاب «السراب»، ودرع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة.
وتناول اللقاء، موضوع كتاب «السراب»، الذي يتحدث عن كيفيَّة استغلال جماعات الإسلام السياسي للدِّين في سبيل تحقيق طموحاتها السياسية، والوصول إلى السلطة، ويتمحور حول فكرة «السراب السياسي» الذي يترتب على الوهم الذي تسوِّقه هذه الجماعات للشعوب العربية والإسلامية، وكيف تحاول استغلال الدين الإسلامي الحنيف لتحقيق مصالح سياسية أو شخصية. ويسعى الكتاب إلى قرع جرس إنذار، وتوجيه صيحة تنبيه كي يفيق بعضهم من غفوتهم وانخداعهم بشعارات دينية مضلِّلة، داعياً إلى استعادة دور العقل والاجتهاد والتفكير، واتِّباع الدين الحقيقي الذي يحث المسلمين على هذه القيم الفاضلة.
وخلال اللقاء استعرض الدكتور جمال السويدي ونورة السويدي، سبل تعزيز التعاون بين مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة والاتحاد النسائي العام، بما يصب في مصلحة جهود التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولاسيَّما في قضايا تمكين المرأة بصفته جزءاً من الاستراتيجيَّة الوطنيَّة للتمكين.
كما استقبل الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، في مكتبه أمس، المهندس عادل الكاف الهاشمي، رئيس المعهد الملكي لتكنولوجيا المعلومات فرع الشرق الأوسط، وأهداه نسخاً من كتابه «السراب» باللغات العربية، والإنجليزية، والفرنسية، كما أهداه درع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة.
وقد تناول الدكتور جمال سند السويدي والمهندس عادل الكاف الهاشمي، خلال اللقاء، موضوع كتاب «السراب».
وخلال اللقاء استعرض الدكتور جمال سند السويدي والمهندس عادل الكاف الهاشمي سبل تعزيز التعاون بين المركز والمعهد، بما يصب في مصلحة جهود التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولاسيَّما في حقول الممارسات التكنولوجية واستراتيجياتها لتحويل بيئتها إلى بيئة ذكية في مختلف القطاعات، خاصة في ظل موقعها في مقدِّمة دول العالم التي تستشرف المستقبل، وتؤمن بدور التقنيات الحديثة في خدمة المجتمع.
وقد أعربت نورة السويدي والمهندس الكاف عن امتنانهما لطيب الاستقبال، وتكريم الدكتور جمال السويدي لهما بإهدائها كتاب «السراب»، ومنحهما درع المركز.
وعبرا عن تقديرهما للدور العلمي والبحثي لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية.
جدير بالذكر أن «الملتقى السنوي للمعهد الملكي لتكنولوجيا المعلومات- فرع الشرق الأوسط 2015»، الذي استضافته العاصمة أبوظبي في نوفمبر الماضي، شهد تكريم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، والدكتور جمال السويدي، لدوره الاستراتيجي والشراكة المثمرة، التي يقوم بها بصفته مديراً عاماً لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، مع المعهد الملكي لتكنولوجيا المعلومات فرع الشرق الأوسط. وكان المهندس عادل الكاف الهاشمي، رئيس المعهد، رئيس الملتقى، قد حضر حفل التكريم.

«الإمارات للدراسات» يعرض أحدث إصداراته في المعرض المصاحب
لـ «قمة طاقة المستقبل»
أبوظبي (الاتحاد)

يشارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في المعرض المصاحب للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2016، خلال الفترة من الثامن عشر إلى الحادي والعشرين من يناير الجاري، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمدينة أبوظبي.
وتأتي مشاركة المركز في هذا المعرض استمراراً لحضوره الفاعل في المعارض العلمية والفعاليات المختلفة محلياً ودولياً، وانطلاقاً من حرصه على التواجد في مثل هذه الفعاليات المهمة، وعرض أحدث إصداراته بما يضمن وصولها إلى قطاع عريض من المثقفين، وذلك في محاولة جادّة ومستمرة منه لإثراء الحياة الثقافية العربية والعالمية، كما تأتي هذه المشاركة حرصاً من المركز على المساهمة في الجهود الإماراتية الرامية إلى إنجاح هذه الفعالية الدولية الكبرى، من أجل ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمنصة مهمة للفعاليات الدولية.
ويحفل جناح المركز في المعرض بمجموعة كبيرة ومتميزة من الإصدارات والكتب، التي تسدُّ فجوات كبيرة في المكتبة العربية في مجالها، ويأتي على رأسها كتاب «السراب»، وهو من تأليف سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وقد حظي هذا الكتاب، منذ صدوره باهتمام محلي وإقليمي وعالمي واسع، ولاقى إشادة كبيرة من الباحثين والأكاديميين والأوساط الثقافية والفكرية.
ويتصدَّى كتاب «السراب» لقضية الجماعات الدِّينية السياسية، ويتمحور حول فكرة «السراب السياسي» الذي يترتب على الوهم الذي تسوِّقه هذه الجماعات للشعوب العربية والإسلامية، وكيف تحاول استغلال الديِّن الإسلامي الحنيف لتحقيق مصالح سياسية أو شخصية، كما يسعى الكتاب إلى قرع جرس إنذار، وتوجيه صيحة تنبيه كي يفيق بعضهم من غفوتهم وانخداعهم بشعارات دينية مضلِّلة، داعياً إلى استعادة دور العقل والاجتهاد والتفكير والتدبُّر، واتباع الدِّين الحقيقي الذي يحث المسلمين على هذه القيم الفاضلة.
ويتم عرض كتاب «حركات الإسلام السياسي والسلطة في العالم العربي: الصعود والأفول»، الذي أعدَّه وحرَّره الدكتور جمال السويدي.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة يحضر مأدبة غداء «اليليلي» في وادي سهم