الاتحاد

الرياضي

«الزير» بطل سباق المحامل الشراعية فئة 60 قدماً

«الزير» و «مهاجر» يبحران نحو خط نهاية سباق المحامل الشراعية فئة 60 قدماً الذي أقيم في كورنيش أبوظبي أمس الأول

«الزير» و «مهاجر» يبحران نحو خط نهاية سباق المحامل الشراعية فئة 60 قدماً الذي أقيم في كورنيش أبوظبي أمس الأول

نبيل فكري، مصطفى الديب (أبوظبي)- توج محمل “الزير” لمالكه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وبقيادة النوخذة محمد راشد بن شاهين المرر بطلا للجولة الأولى من سباق المحامل الشراعية فئة 60 قدما، والتي أقيمت مساء أمس الأول في كاسر الأمواج بالعاصمة أبوظبي.
وجاء في المركز الثاني المحمل “مهاجر” لمالكه أحمد خادم المهيري، بقيادة النوخذة ماجد أحمد خادم المهيري، أما المركز الثالث فكان من نصيب “زلزال” لمالكه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بقيادة النوخذة عبد الله محمد جمعة المرزوقي.
وحل رابعا “دلما مارين” لمالكه خادم راشد المهيري بقيادة المالك نفسه، فيما احتل المركز الخامس “الزاهي” لمالكه محمد صابر المزروعي، بقيادة النوخذة مكتوم محمد صابر المزروعي، أما المركز السادس فكان من نصيب “لطام” لمالكه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبقيادة النوخذة ثاني محمد ثاني الرميثي، وفي المركز السابع جاء “الوصل” لمالكه بطي مصبح المري، بقيادة النوخذة خلف بطي مصبح المري، وذهب المركز الثامن للمحمل “دواس” لمالكه راشد مانع الرميثي، بقيادة النوخذة علي عتيق الرميثي، واحتل “الوصف” المركز التاسع لمالكه حمد مصبح المري، بقيادة النوخذة محمد مصبح المري، وجاء في المركز العاشر “يزاع” لمالكه خميس عبيد ثاني الرميثي، بقيادة النوخذة علي ثاني الرميثي.
تتويج الفائزين
وعقب نهاية السباق توج الشيخ خليفة بن عبد الله آل خليفة رئيس الاتحاد العربي للشراع، ومحمد ابراهيم المحمود نائب رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، ومبارك المهيري مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة، وأحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي لليخوت والشراع الفائزين بالمراكز العشرة الأولى.
وحصل الفائزون على جوائز مادية قيمة، حيث نال صاحب المركز الأول جائزة مادية قيمتها 200 ألف درهم، فيما حصل صاحب المركز الثاني على 170 ألف درهم، والثالث على 150 ألف درهم، ووزعت الجوائز بالتدريج حتى صاحب المركز الـ70 في السباق، وكانت اللجنة المنظمة قد خصصت ثلاثة ملايين وستمائة ألف درهم جوائز للسباق بشكل عام.
مشاركة قياسية
شارك في السباق الذي استمر لقرابة ساعتين، 85 قاربا من مختلف إمارات الدولة، لمسافة تم تقليصها لـ15 ميلا بحريا بعد أن كانت مقررة لـ20 ميلا بحريا، بسبب ضعف الرياح، ووصل عدد البحارة المشاركين 1600 بحارا، بواقع قرابة الـ 20 على كل مركب.
وتقام الجولة الثانية لسباق المحامل الشراعية فئة 60 قدما فبراير المقبل، فيما تنطلق الجولة الثالثة والختامية للسباق نفسه مارس المقبل.
ويدخل سباق الجولة الأولى، ضمن مهرجان أبوظبي للشراع والتجديف الذي انطلق في الأول من يناير الجاري ويستمر حتى الرابع عشر من الشهر نفسه، ويقام المهرجان برعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أبوظبي الرياضي.
سباق للشباب
وتتواصل فعاليات المهرجان غدا بسباق المحامل الشراعية فئة 22 قدما للشباب، والذي سينطلق من كورنيش أبوظبي، بمشاركة 50 قاربا من مختلف أنحاء الدولة، ويشهد السباق الشبابي بعض المستجدات الاحتفالية على وقع المهرجان، من بينها تغيير لون أشرعة القوارب إلى لون علم الدولة، وذلك لرسم لوحة فنية رائعة بمياه أبوظبي.
من ناحيته، وعد ماجد المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي لليخوت والشراع، رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان أبوظبي للشراع والتجديف، بمزيد من الأحداث الكبرى التي يستضيفها النادي مستقبلا.
وأكد أن الهدف من إقامة المهرجان وإشهار النادي توسيع قاعدة الممارسين للرياضات الشراعية والمحافظة على موروث الأجداد، وقال: “لقد شهد السباق إقبالا كبيرا، من كافة الفئات العمرية، ويكفي أن هناك حوالي 1600 بحارا شاركوا في سباق واحد، وهو رقم كبير بكل المقاييس، وهناك أيضا المزيد من السباقات الأخرى، من بينها ما يخص الشباب الذي سيقام غدا بمشاركة حوالي ألف بحار”.
دعم دائم
وأشاد المهيري بالدعم الدائم من قبل القيادة الحكيمة لرياضات البحر، مؤكدا أن النادي وجد دعما لا محدود من قبل الجميع خاصة مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وأكد أن المجلس قدم كل ما يلزم الحدث من دعم لوجستي ومادي، على كافة الأصعدة وهو الشيء الذي ساهم بدور كبير في نجاح المهرجان بشكل عام.
ووجه المهيري الدعوة لكل الراغبين في الحصول على حصص تدريبية مجانية في الشراع التجديفي، موضحا بان هناك مدرب خاص لكل شخص، بهدف نشر الرياضة والمساهمة في توعية المجتمع بضرورة ممارستها.

دروس مجانية
أبوظبي (الاتحاد)- يفتح نادي أبوظبي لليخوت والشراع بابه بشكل مجاني خلال فترة المهرجان للراغبين في الحصول على دروس في الإبحار الشراعي، ويمكن للجماهير الحصول على حصة تدريبية مجانية برفقة مدرب متخصص من قبل النادي، ويهدف البرنامج إلى نشر سباقات الشراع وجذب الشباب إليها، خاصة وأنها تدخل ضمن الرياضات التراثية.

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد