الاتحاد

الرياضي

خلال المشاركة في تنظيف شواطئ جزيرة اللؤلو أمس

أبوظبي (الاتحاد) - استضاف منظمو سباق فولفو للمحيطات أمس حملة تنظيف على شاطئ جزيرة اللولو، واللافت هو تحويل القمامة التي جمعت إلى مواد خام لازمة لمنحوتة سيتم إنشاؤها هذا الأسبوع في قرية سباق فولفو للمحيطات في أبوظبي.
ونظمت هذه الحملة في جميع الموانئ المضيفة خلال الأشهر التسعة الماضية، بالاشتراك مع “سكيليتون سي”، المجموعة الفنية البحرية، حيث تعمل مع سباق فولفو للمحيطات للحد من التلوث البحري، لتبعث برسالة بسيطة، من خلال مبادرة “لنحافظ على نظافة المحيطات”.
شارك أكثر من 80 شخصاً من المجتمع في أبوظبي، وأسرة سباق فولفو للمحيطات من مختلف الأعمار والجنسيات، في حملة التنظيف الصباحية، جنباً إلى جنب مع مركز الماهارا المحلي للغوص. وذهب من هم أكثر ميلا إلى المغامرة من المشاركين أبعد من الشاطئ، بمساعدة قوارب الكاياك أو ألواح التجديف لجمع القمامة.
وقالت جاكي سميث، منسق مشروع الحفاظ على نظافة المحيطات: “لقد كان رائعاً أن نرى الكثير من الناس تشارك في تنظيف شاطئ أبوظبي، والتي تبين التزام المجتمع الحفاظ على الجمال الطبيعي لمحيطاتنا والشواطئ”.
وسيحول فنان سكيليتون سي ما جمع من قمامة أمس إلى منحوتة سيتم إنشاؤها هذا الأسبوع في قرية سباق فولفو للمحيطات بأبوظبي، كما يمكن للكبار والأطفال على حد سواء المشاركة في هذا العمل الفني، من خلال حضور ورش العمل الفنية، حيث سيكون لديهم الفرصة لتقديم مساهمتهم الفردية إلى القطعة الفنية الفريدة من نوعها.
وقال جواو بارينا، فنان سكيليتون سي: “تنظيف الشاطئ كان نجاحاً كبيراً، بمساعدة الجميع، حاولنا جمع أكبر قدر من القمامة حتى نتمكن من صنع منحوتة على شكل سمكة للعرض في قرية السباق”.
وزاد: “في ورشات العمل سنصنع السمكة مع الأطفال، وأنا أتمتع كثيراً بالعمل معهم”.
ويعقد بارينا، وهو أحد فناني “سكيليتون سي”، والذي ساهم في الحملة في جزيرة اللولو، ورش عمل على الشاطئ في القرية يومياً.
وسيتم عرض المنحوتة مع الفيلم، الذي تبلغ مدته 6 دقائق اليوم، تحت عنوان “إضاءة على طائر القطرس”، في الردهة المقببة الخاصة بالحملة، الأمر الذي يجعل من هذه التجربة متاحة أمام ملايين الزوار، المتوقع وصولهم إلى موانئ الاستضافة، خلال “سباق فولفو للمحيطات”.
وتم تنسيق حملة تنظيف الشاطئ بدعم من مركز الغوص الماهارا، نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وكالة البيئة في أبوظبي، جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية، جمعية الإمارات للغوص ومركز إدارة النفايات.

اقرأ أيضا

22 لاعباً في قائمة منتخب الناشئين