تداول مغردون على "تويتر" صورة لشرطيين من أمن الحرم المكي يحملان طفلاً معاقاً، محققين له أمنية غالية بتقبيل الحجر الأسود. وعلى الرغم من كثرة المواقف المتداولة لجهود رجال أمن الحرم في مساعدتهم لزوار بيت الله الحرام، إلا أن كثيراً من المعلقين على صورتهما أثنوا على فعلهما وامتدحا الإنسانية التي حملتها الصورة حسب صحيفة موقع " الانباء " الكويتية.