الجمعة 20 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
شيراك يطالب إيران بتعليق الأنشطة النووية
30 أغسطس 2005

باريس- وكالات الانباء: حث الرئيس الفرنسي جاك شيراك إيران امس على إعادة النظر في عرض الاتحاد الأوروبي تقديم حوافز لها مقابل أن توقف أنشطتها النووية الحساسة· وقال شيراك 'إنني أدعو السلطات الإيرانية لاتخاذ خيار التعاون والثقة من خلال النظر بإخلاص في هذا العرض والعودة لالتزاماتها بوقف الأنشطة المتصلة بإنتاج المواد القابلة للانشطار'· ورفضت إيران العرض في وقت سابق هذا الشهر واستأنفت بعض الأنشطة النووية في مخالفة لوعد قطعته بتجميد مثل هذه الانشطة حتى تنتهي المحادثات مما دفع الثلاثي الأوروبي الذي يضم بريطانيا وفرنسا وألمانيا لالغاء اجتماع مع الإيرانيين· وقال شيراك إنه مازال من الممكن اجراء مفاوضات مع إيران لكنها إذا لم تتعاون فإن مجلس الامن الدولي سينظر في الأمر· وقال في كلمة ألقاها امام سفراء فرنسا المجتمعين في باريس لبحث السياسة الخارجية الفرنسية 'هناك مجال للحوار والتفاوض'· وأضاف 'نحن نحث إيران على اظهار روح المسؤولية لاعادة بناء التعاون والثقة اللذين بدونهما لن يكون هناك خيار امام مجلس الامن سوى النظر في الأمر'·
إلى ذلك ذكر مسؤول باكستاني رفيع المستوى امس أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة أعادت لبلاده مكونات أجهزة طرد مركزي قديمة بعد تحليلها· وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستاني نعيم خان في مؤتمر صحفي في العاصمة الباكستانية إسلام أباد 'بعد استكمال الاختبارات الضرورية من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليس لدينا دور آخر نقوم به'· وكانت باكستان أرسلت مكونات أجهزة الطرد المركزي لمقر الوكالة قبل عدة أشهر لاجراء التحاليل الدقيقة عليها لتهدئة المخاوف الدولية حول دورها في البرنامج النووي الإيراني·
وأضاف المتحدث باسم الخارجية الباكستانية 'تعاونت إسلام أباد مع الوكالة الدولي للطاقة الذرية تطوعيا بإرسال خبراء مع بعض مكونات أجهزة الطرد المركزي القديمة'· وشدد خان أن كافة التحاليل لهذه المكونات تمت في حضور الخبراء الباكستانيين كما أنه نفى تعرض بلاده لاي ضغوط لترحيل العالم النووي الباكستاني عبدالقدير خان للولايات المتحدة·
وكان العالم الباكستاني الملقب 'أبو القنبلة النووية الباكستانية' اعترف بتسريبه معلومات وتقنيات نووية لكل من ليبيا وإيران وكوريا الشمالية·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©